..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رغم سوء التحكيم وقلة الاستعدادت منتخبنا الوطني لسلة الجامعات يحصل على المركز الثالث في البطولة العربية الثالثة

علي كاظم تكليف

اللاعبة اتا ادعوا الاتحاد الى الاهتمام بالجانب النسوي للمنتخبات في شتى الالعاب
 اللاعب جاسم: التحكيم ظلمنا و تخطيط الملعب كان قديما جدا
عمان /علي كاظم تكليف
اختتمت بطولة اتحاد الجامعات العربية الثالثة لكرة السلة والتي أقيمت في العاصمة الأردنية عمان بمشاركة منتخبات العراق والإمارات وعمان والبلد المضيف الأردن لفريق الرجال حيث فاز المنتخب الأردني للرجال بلقب البطولة العربية الثالثة لجامعات بعد تغلبه على منتخب دولة الإمارات بنتيجة 61 مقابل 57 لمنتخب الإمارات الذي احتل المركز الثاني بينما احتل منتخبنا العراقي المركز الثالث بعد تغلبه على المنتخب العماني اما على صعيد فريق الإناث فقد شارك ثلاثة منتخبات وهي العراق والأردن ومصر حيث حصل المنتخب المصري على لقب البطولة بعد فوزه على المنتخب الاردني بنتيجة 76مقابل 53 واحتل المنتخب الأردني المركز الثاني .فيما احتل منتخبنا العراقي للطالبات على المركز الأخير . و أبدى لاعبون المنتخب الوطني ومدربو كرة السلة لجامعات المشاركون في البطولة العربية الثالثة في عمان استياءهم من ضعف التحكيم وسوء التنظيم في البطولة..... مهند عبد الستار مدرب منتخب للجامعات العراق للرجال اكد ان مشاركتنا في هذه البطولة الى جانب المنتخب الاردني والامارتي والعماني حيث لعبت الاردن بمنتخب نادي العلوم التطبيقية بالكامل اما المنتخب الامارتي فان اغلب لاعبيه من المنتخب الوطني الذين لا اعتقد انهم من خريجي الكليات السابقين واضاف بدأنا المبارة الاولى بأخفاق نتيجة عدم الاستعداد بشكل صحيحكون اغلب اللاعبين من فرق مختلفة ومن جامعات وكليات مختلفة اما في المبارة الثانية فبدا يتصاعد اداءنا واستطعنا الفوز على الفريق العماني بفارق كبير بينما في المبارة الثالثة والتي اقيمت على جامعة اليرموك في مدينة اربد حيث كان الملعب غير قانوني والتخطيط كان قديما جدا ,حيث قدمنا اعتراض على الملعب لكن كان هناك ضغط من الجانب الاردني فلعبنا المبارة لكي لانفشل البطولة وتابع بالقول :عانينا كثيرا من مشكلة التحكيم حيث ان الحكام قادو لنا مبارة في سنة 2000 وظلمونا وانسحبنا من البطولة انذاك واشار الى ان جميع الفرق التي تلعب ضد المنتخب الاردني تعاني من مشكلة التحكيم في هذه البطولة ولفت الى ان المنتخب العراقي كان متقدما على المنتخب الاردني بفارق 14 نقطة لكن الحكام عرفوا كيف يوازون المبارة بكفة وبالتالي في الدقيقة الاخيرة و20 ثانية بداء يتغلبون علينا وبين ان مستوى التنظيم كان ضعيف جداولو كانت هذا البطولة اقيمت في العراق لكانت افضل بكثير من الناحية الملاعب والتحكيم الذي عانئ منه جميع الفرق واضاف هناك قلة الاهتمام في هذه البطولة ولااعلم ما السبب رغم انني كنت اتمنى ان تصل هذه البطولة الى مستواها الحقيقي متنميا من اللجنة الاولمبية العراقية الاعتناء باتحاد الرياضة الجامعية ودعمه بشكل افضل لان مستوى الفرق العراقية بداءت بالصعود وان يضعون له ميزانية بحدود 35 _40 لعبة كون المشاركة تحتاج الى ميزانية ضخمة وبالتالي ان اللجنة الاولمبية ليست مهتمه اهتماما كبيرا بهذا الاتحاد فعلى اللجنة الاولمبية الاهتمام بشكل اكبر لان هذه الشريحة الاساسية من اللاعبين الذي يتاهلون الى المنتخبات داعيا الاتحاد العربي للرياضة الجامعية الى دراسة الاخطاء و السلبيات التي وقعت فيها الاردن في هذه البطولة ،وان يتم التنظيم البطولات المقبلة بشكل يليق بسمعة الجامعات العربية مثل ما حدث في مصر حيث كان الحضور كبير جدا في عام 2010 يرتقي لمستوى العرب مناشدا وزارة الشباب واللجنة الاولمبية عد المنتخبات بشكل الصحيح حتى نستطيع العودة الى تحقيق الانجازات . من جانبه اوضح اللاعب جاسم ضياء ان التحكيم في البطولة كان سيئ جدا حيث من المفروض ان يكون هناك 3 حكام في المبارة لكن في هذه البطولة لم يكن سوى حكمين الذين كانوا من اسوء حكام الاردن واضاف عانينا كثير من هذه المشكلة خاصة في مبارة الاردن حيث كنا متقدمين بفارق كبير لكن انقلبت النتيجة عن طريق التحكيم الغير جيد بالاضافة الى الملعب الذي كان من المقرر ان تقام المبارة في الجامعة الاردنية لكنها اقيمت في جامعة اليرموك باربد اذ تم تغييره ولا نعلم ما السبب وبين ان تخطيط الملعب كان قديما جدا وليس تخطيط الحديث NBA مشيرا الى ان هذه الجوانب اثرت علينا وايضا ظلم التحكيم متاملا من الاتحاد واللجنة الاولمبية الاهتمام بالمنتخبات الوطنية لكرة السلة وتطعيمه بالشباب . من جهته قال اللاعب كرم رعد حمودات ان البطولة العربية الثالثة اختتمت بحصولنا على المركز الثالث بعد الفوز على عمان وخسارتنا امام الاردن والإمارات والسبب يعود الى قلة الانسجام بين اللاعبين بالاضافة الى التجمع الضعيف الذي كان قبل السفر بيوم واحد ،حيث لعبنا مبارتنا الاولى مع الامارات تقدمنا بثلاثة اشوط لكن اللياقة اثرت على اداء الاعبين وخسرنا المبارة اما المنتخب الاردني رغم كنا فائزين باربعة اشوط لكن ظلم الحكام خسرنا المبارة وهذا كلام يؤكده كل من تابع المبارة حيث ان مستوى التحكيم في البطولة ضعيف جدا وتابع بالقول : نعتذرالى الجماهير العراقية على هذا النتيجة وان شاء الله سيكون التعويض في البطولة المقبلة . اما مدرب منتخبنا النسوي لسلة الجامعات شريف قادر فقال ان خسارتنا مع الاردن ومصر يعود الى عدم امتلاكنا لاعبات طوال القامة مقارنة مع الفرق الأخرى حيث فارق الجسد والطول ادى الى خسارتنا في هذه البطولة واضاف ان مستوى التنظيم والتحكيم في هذه البطولة لم يكن بالمستوى المطلوب حيث كان هناك حكمان فقط في المبارة ومن المقرر ان يكون هناك ثلاثة حكام بالاضافة الى ان القاعات التي اقيمت عليها المباريات كان التخطيط القديم ليس بمستوى اتحاد الرياضي للجامعات حيث لاتصلح هذه القاعة لاجراء مباريات على مستوى منتخبات الجامعات في الوطن العربي متمنيا في البطولة القادمة ان تكون المشاركة اكثر من هذه البطولة، وان يكون التنظيم بدرجة اعلى من هذه البطولة . الى ذلك قالت لاعبة اتا داود ربن منتخبنا الوطني لجامعات لكرة السلة لم يكن هناك انسجام تام بين اللاعبات لان اغلب اللاعبات تلعب بفرق أخرى حيث هناك لاعبات من محافظات دهوك واربيل والسليمانية وبغداد وبينت ان هذا الامر يعد سببامن أسباب الخسارة إمام المنتخبان الاردني والمصري وأضافت ان الدعم لهذه البطولة لم يكن كافيا لا سيما من الجانب المادي ولافتة الى ان مستوى التحكيم والقاعات التي أقيمت عليها المباريات ليست جيدة كما أشارت إلى إن تخطيط القاعات كان قديما جدا ودعت داود الاتحاد الى الاهتمام بالجانب النسوي للمنتخبات في كافة الألعاب لتحقيق نتائج جيدة في البطولات المقبلة . من جانبها اشارت اللاعبة كارين امير خالد إلى إن مستوى التنظيم للبطولة لم يكن جيدا من جانب القاعات التي اقيمت عليها المباريات ومن جانب سوء التحكيم حيث لم يكن بمستوى الذي يليق بالبطولة العربية للجامعات ودعت اللاعبة الاتحاد واللجنة الاولمبية الى الاهتمام بالجانب النسوي في المستقبل لتحقيق نتائج جيدة ولرفع اسم العراق عاليا متأملة ان تقام البطولة القادمة في العراق . بينما اوضحت لاعبة المنتخب الوطني لجامعات شهد احمد زغير اوضحت إن سبب خسارة منتخبنا الوطني في هذه البطولة يعود الى عدم وجود إعداد كافي لنا حيث كان من المفروض إلاعداد قبل شهر من البطولة فخلال المباريات التي خسرناها لم يكن هناك انسجام بين اللاعبات حيث رأينا الفرق المشاركة في البطولة كانت قوية جدا مقارنة بفريقنا والسبب الاخريعود الى افتقارنا المشاركة في المباريات الودية بين المنتخبات بالإضافة إلى الإعداد الذي لم يكن جيدا وأضافت ان مستوى التحكيم ليس جيدا خاصة في فئة الرجال فالتحكيم كان ضد العراق والحكام لم يكونوا في مستوى الدولي للبطولة وبينت عدم وجود اهتمام من قبل الاتحاد واللجنة الاولمبية للنساء في مزاولة النشاط الرياضي في شتى الألعاب .

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000