..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنطلاق فعاليات جمعية الصداقة العراقية - الايرانية في بغداد

سعد محمد الكعبي

سعد محمد الكعبي -
 أعلام جمعية الصداقة العراقية الايرانية


انطلقت هذا اليوم في بغداد فعاليات جمعية الصداقة العراقية - الايرانية بحضور نخبة كبيرة من رجال الدين واعضاء البرلمان العراقي والمثقفين العراقيين والايرانيين ومنظمات المجتمع المدني . بدأ الاحتفال بقراءة آي من الذكر الحكيم للشيخ وائل الرديني بعدها عزف السلام الوطني العراقي والايراني. وفي كلمة له قال الشاعر د. جابر الجابري مؤسس الجمعية: يسعدني ويشرفني ان أرحب بكم جميعا مع حفظ العناوين والمواقع وانتم تلبون هذه الدعوة المتواضعة لتكونوا شهداء على هذه الجمعية جمعية الصداقة والمحبة والاخوة بين العراق وايران ، الله سبحانه وتعالى جعل ايران جارة للعراق والعراق جارا لايران لتكون اواصر المحبة والاخوة قوية, وامتثالا لآمر الرسول محمد صل الله عليه وآله وسلم ناري وداري لجاري أولا وبما نتلمسه من الحكمة والعقل فقد فرضت علينا ولادة هذه الجمعية لتكون رد الجميل لايران لان الذاكرة العراقية محملة بالأمام الخميني الذي بقى مرابطاً في ارض العراق في النجف الاشرف لفترة أربعة عشر عاما وهو يعد للثورة الايرانية الاسلامية المباركة لتكون هذه الثورة العملاقة ذات لون وطبعة عراقية بأمتياز ليكون العراق والنجف حاضنة الثورة. فكانت النجف هي الانطلاقة للذهاب الى بلاده وهذه الرحلة هي التي اسست بداية الصداقة والعلاقة بين البلدين. وأكد الجابري عندما اعدمت السلطات الغاشمة البعثية رجالات العراق اعتبر الامام الخميني هذا العمل باب من ابواب انتصار الثورة والحرية وعندما لاحظ النظام المقبور انتصار هذه الثورة شن حربه على الجارة لفترة ثماني اعوام لكن دولة الامام استقبلت بترحاب الوافدين والمهاجرين من جور النظام. وأضاف الجابري ومع القصف الوحشي الذي طال المدن الآمنة هناك كانت يد الخميني ورجالاته تحتضن أبناء العراق بحب وأخلاص حتى عام 1991 كانت ايران الملاذ الآمن للعراق وبعد سقوط النظام كانت اول طيارة تهبط الى مطار بغداد وفك حصاراتها هي للرئيس الايراني احمدي نجاد . فيوم 8\8\2013 هو يوم تأسيس هذه الجمعية لنمحي من ذاكرتنا الحرب والعدوان, من هنا ستنطلق حمامات السلام باتجاه العالم كله من بغداد. بعد ذلك توالت الكلمات حيث القى كل من الشيخ ابا ذركلمة جمعية الصداقة العراقية الايرانية والشيخ د: مهدي الصميدعي رئيس هيئة افتاء اهل السنة والجماعة والقس باردليان يوسف عزيز الامين العام للتجمع الوطني المسيحي الموحد وكلمة المراءة للسيدة د: ندى العابدي. تحدثوا خلالها عن الصلة بين دول الجوار وما جاء في التشريع الإلهي والسنة النبوية والحث على التمسك بحقوق الاخوة والمحبة بين ابناء الشعب العراقي ونبذ كل مظاهر العنف والارهاب. والقى الشاعر ابو محمد المياحي قصيدة تغنت بحب الوطن والدعوة الى إرساء أواصر الإخاء والمحبة. ومن الشرقاط جاءنا الشاعر د: حمد الدوخي يسعى ليقرع أسماعنا بكلمات رائعة عن الامام الحسين عليه السلام ومنزلته العظيمة عند الله لاقت استحسان الحضور. وعلى هامش الاحتفال افتتح السيد جابر الجابري المعرض الشخصي للمصور الصحفي صباح الزبيدي ضم اربعين صورة فنية خلابة .


سعد محمد الكعبي


التعليقات




5000