..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرسالة الاخبارية للمكتب الاعلامي لوزارة الثقافة ليوم الثلاثاء 03- 12- 2013

 

الفنانون المشاركون في الملتقى

نعم ... القبح تحول الى جمال في بغداد

  

وصف الفنانون المشاركون في ملتقى بغداد للفنون التشكيلية بأنه اكبر تظاهرة فنية تشهدها بغداد ضمن فعاليات (بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013) .

الفنان التشكيلي (علي كاظم) وهو احد الفنانين العراقيين المشاركين في هذا الملتقى قال

(يبقى الصراع بين الخير والشر في عالم غير متوازن وغير مستقر , ان هذه التظاهرة تعد هي الاكبر التي تشهدها ساحة الفن العراقي في مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية2013 والمعرض يحتوي على اعمال رائعة وفنانين كبار في الساحة العربية والعالمية وخاصة من المغتربين مثل الفنان (سعد الكعبي , وفاضل نعمة) وان هذا النوع من التواصل ومعرفة تجارب الاخرين يجعل من الفنان اكثر تحفيزاً في البذل والعطاء لتقديم كل ما هو افضل لحركة الفن التشكيلي وهذا الملتقى هو بمثابة رسالة تثبت ان بغداد ستبقى دائماً عاصمة السلام والثقافة وبغداد تبقى حية في ضمائر وعقول وابداع التشكيليين اينما كانوا) .

وبين النحات (عبد الامير علوان) وهو فنان عراقي مغترب في فلندا ومشارك في ثلاثة اعمال نحتية عن الجذور المرتبطة بالكرسي وهو عمل يحاكي الغربة التي يعانيها الفنان خارج العراق , مشدداً على ان الملتقى فرصة للتعرف على الفنانين العراقيين ونتاجاتهم المستمدة من الواقع المعاش في المدرسة (الانطباعية , والواقعية) ويعتبر الملتقى اروع تجربة فنية حدثت في العراق وانا اعدها تظاهرة من نوع خاص حيث انها ستجمع بين الفن العراقي والعربي والعالمي وما نتج عنه تبادل فكري وفني .

واكد علوان حتى اكون منصفاً للتاريخ فأن هناك فرق بين ما ينتج في الداخل والخارج فهناك حرية اكثر في الخارج من الداخل , والمعرض نوعي يخدم الحركة الفنية في العراق واتمنى ان اشارك مرة ثانية وتكون هناك مشاركات عراقية خارج العراق عربياً وعالمياً بالاضافة الى المشاركات الموجودة حالياً .

فيما اكد الفنان (ناصر سليم الحلبي) من لبنان له مشاركة في الملتقى بقطع سيراميك ان هذه الفعالية مزجت بين الفن العراقي واللبناني وقال بأنه تتلمذ على ايدي رواد الخزف العراقي الذين رفعوا مستوى الخزف الى مستوى النحت وقد درست النحت في بغداد في عصر ازدهار الفن وما زالت بغداد هي حاضنة الفن واكثر ما يؤلمني هو خسارة العراق لفنانيها واكثرهم مغتربين في الخارج , واثمن مبادرة وزارة الثقافة في اقامة هذه الفعالية لكي تعود الطيور المهاجرة الى اعشاشها .

وتحدث الفنان التشكيلي مؤيد محسن المغترب حالياً في السويد قائلاً :-

(من المفيد جداً ان تشارك القاعات الاهلية في هذا الملتقى حيث استقبلت قاعة حوار احد هذه المعارض وهنا تناغمت هذه القاعة كمكان مع الفعالية عرضت فيها تجارب حقيقية في المدرسة الواقعية وهذا مهم جداً حتى يطلع الاخر الذي يزور العراق لاول مرة عن الموجود الحقيقي حيث لا يجوز ان تتقبل المدارس الوافدة من الخارج ونعمل بها وفق المفاهيم الغربية , وان هذه الفعالية التي اقامتها وزارة الثقافة مفرحة جداً واتأمل لهذا الملتقى الزهو وبغداد تبقى قبلة وملتقى للثقافات .

 

 

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

 

 

طالب مكي يكرم في ملتقى بغداد للفنون التشكيلية

لمسيرته الفنية الحافلة بالابداع والتالق تم تكريم الفنان الكبير طالب مكي في ملتقى بغداد للفنون التشكيلية بعرض فيلم يتناول السيرة الذاتية للفنان من اعداد حسن عبد الحميد واخراج اسعد الهلالي وانتاج دائرة السينما والمسرح والفيلم بعنوان           ( طالب ) .

الفنان طالب مكي فنان فطري اصيب بالصم والبكم منذ طفولته بسبب مرض الخناق لايعرف القراءة ولا الكتابة ولكنه مولع باستخدام الطين وتشكيل تماثيل واشياء جميلة ووالده المرحوم الاديب والشاعر مكي السيد جاسم الذي اسس مكتبة الطفل عام 1966 عمل الفنان رساماً في دار ثقافة الاطفال وهو مؤسس مجلة ( مجلتي ) و ( المزمار ) وحمل غلاف العدد الاول من مجلة مجلتي لوحة الفنان طالب مكي وشارك في عدة معارض شخصية وجماعيه .

واضاف اسعد الهلالي مخرج الفيلم في تصريح له تناول في الفيلم السيرة الذاتيه للفنان حتى صورنا مدينة الديوانية ومكان طفولته وصورنا ايضاً في بابل القديمة لانه استوحى من الموروث والتاريخ العراقي وفي الوقت نفسه حاولنا ان نقدم احساسا بشعرية هذه الشخصية التي الجميع تكلم عنها .

وفي اخر لقطه تكلم ولكن بطريقته وسيعرض المشاهد الاخيرة ان الفنان الكبير اصم وابكم .

  

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

  

  

  

لجنة المرأة  في وزارة الثقافة تكرّم محررات جريدة (المواطن)

   التقى وكيل وزارة الثقافة فوزي الأتروشي والمشرف على لجنة المرأة محررات من  جريدة (المواطن) في مكتبه يوم الأحد

 1\12\2013, وهنّ كل من المحامية ( علياء عبود)  محررة الصفحة القانونية  و د.(آيات حبة) محررة صفحة (ترانيم صحية) و(فاتن الجابري) محررة صفحة المرأة.

   وقد حضر اللقاء مدير تحرير جريدة (المواطن ) السيد علي الغريفي.

وأثنى الأتروشي على نشاطات الجريدة لما تقدمه  من تغطية إخبارية في كافة المجالات.  كما تناول خلال لقائه  نشاطات وفعاليات لجنة المرأة في تكريمها المبدعات من الشاعرات والأديبات والتشكيليات والقاصات وكاتبات العمود والمبدعات في شتى المجالات وكذلك تقديم الدعم  المعنوي والمادي للمرأة العراقية في شتى المجالات. وتعتبر لجنة المرأة في وزارة الثقافة واحدة من اللجان النشيطة.

   وفي ختام اللقاء قدم السيد فوزي الاتروشي شهادات تقديرية تثمينا لجهودهن المبذولة في توعية المجتمع من النواحي القانونية والصحية وثقافة المرأة ومعاناتها. كما قدم شهادة تقديرية للسيد (علي الغريفي) لتميزه في ادارة جريدة (المواطن) التي تتناول مختلف القضايا وبإخراج متميز.

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

  

  

 

مجلة أفاق أدبية

  مجلة تعنى بمشهد الإبداع والأدب وتخلق فضاءاً واسعاً للقدرات الثقافية الواعدة والتي تصدر عن دار الشؤون الثقافية التابعة لوزارة الثقافة وابرز ما امتاز به صفحاتها بقراءات في احتمال المعنى والنقاء الممكن في (السرد والكتاب) و (أنفاس عراقية في رواية مغربية) وضمن باب إبداعات (تحت المطر , جئت لاراك) وغيرها من أبواب المجلة المختلفة .

 

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

 

  

العنف ضد المرأة في بيتنا الثقافي

ضمن الانشطة الثقافية الخاصة بالبيت الثقافي في بابل لشهر تشرين الاول عقد مؤتمر ضمن اسبوع مناهضة العنف ضد المرأة بحضور وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي كما واحتفل البيت الثقافي باصداره الجديد للدكتور صباح نوريل           ( بدر شاكر السياب في المراجع العربية ) ونظمت امسيات ثقافية اخرى متنوعه باستضافة عدد من المختصين والمثقفين والفنان د. حيدر الحبيب جمارة عن دور علم النفس في بناء وتقويم المجتمع مبيناً اهم العوامل التي تؤثر في الشخصية العراقية مستشهداً بالبحوث والكتابات التي قدمها العلامة علي الوردي تناولت امسيات البيت وحدة المرأة الطفل والصحة وحقوق المرأة والقانون .

  

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

اعمال فنية لم يسبق عرضها

لرواد الفن العراقي

ضمن فعاليات ملتقى بغداد للفن التشكيلي افتتح المعرض للفن العراقي المعاصر في مركز بغداد للفنون في مبنى وزارة الثقافة يعرض لوحات لم يسبق عرضها لفنانين كبار من ضمن المجموعة المتحفية الوطنية لرواد الفن العراقي مثل (فائق حسن ,  وحافظ ألدروبي وإسماعيل الشيخلي ,  وأكرم شكري ,  وخالد الرحال , وعطا صبري ... وغيرهم عن معرض الفن الحديث) .

تحدث السيد سلام عطا صبري مدير المتحف الوطني للفن الحديث قائلاً :-

افتتح المتحف رسمياً عام 1962 بمشاركة لوحات لمجموعة بسيطة للفنانين الرواد مثل (جواد سليم , وحافظ ألدروبي , وإسماعيل الشيخلي ... وغيرهم) وهذه المجموعة تحولت إلى مجموعة وطنية وكانت نواة المتحف وتبلغ عدد الإعمال الموجودة حالياً في المتحف الوطني (2008) عمل لوحات وإعمال نحتية وهذه الإعمال تضررت كثيراً جراء العامل الزمني حيث إن نصف المجموعة الوطنية وإعمال للفنان (عبد القادر الرسام) تتراوح أعمارهم بين (116-120) سنة تقريباً وتحتاج إلى صيانة .

وهناك جانب مهم وهو موضوع استرداد الإعمال الفنية إذ تعمل دائرة الفنون التشكيلية بالتعاون مع وزارات منها (الداخلية , والخارجية , والعدل , والسياحة , والآثار) لاسترداد الإعمال الفنية المفقودة في الداخل والمهربة إلى خارج البلد هذا المشروع الذي يعتبر من الإعمال النادرة للأجيال المقبلة بما تحمله من فن تشكيلي عراقي يمثل إبداع الفنانين والفنانات في الرسم والنحت والكرافيك والخزف .

  

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

ثقا فن بيتنا الثقافي في السماوة

  

استضاف البيت الثقافي في السماوة التابع لدائرة العلاقات الثقافية عدد من الأنشطة الثقافية لشهر تشرين الأول 2013 من أبرزها إقامة ندوة تعريفية لشرح قانون التقاعد المدني ومناقشة السلبيات والايجابيات التي يتضمنها من خلال عدد من المختصين وممثلي منظمات المجتمع المدني. كما نظمت احتفالية خاصة كجماعة( ثقا فن) الشبابية لمناقشة نتائج المهرجان السنوي للأفلام القصيرة الذي تم بمشاركة عشرين فلما سينمائياً حضره عدد من النقاد والمهنيين والسيدة وفاء الخالدي عضو مجلس المحافظة الداعية لمهرجانه وتم مناقشة السبل الكفيلة لدعمه لإقامته سنوياً وفي ضوء الاستضافة افتتحت السيدة أوصاف عبد الكريم مسؤولة اللجنة الثقافية في مجلس محافظة معرضاً تشكيلياً لأربعة من الفنانات ضم ثلاثين لوحة جسدته مدارس فنية مختلفة.

                                                                                            وزارة الثقافة

 القسم الاعلامي

3/12/2013

المركز الثقافي العراقي في بيروت

يحتفل باليوم العالمي للطفل

بمناسبة اليوم العالمي للطفل نظم المركز الثقافي العراقي في بيروت وبالتعاون مع منظمة "آن" لحقوق الانسان احتفالية بمشاركة مجموعة من الاطفال العراقيين المقيمين في لبنان.

بدأت الاحتفالية التي اقيمت في اروقة وحدائق معالم مليتا جنوب لبنان بكلمة لمدير المركز الدكتور علي عويد العبادي التي اكّد فيها على ان حماية الطفل واجب اخلاقي وانساني ورعايته والاهتمام به وتأمين الحياة الكريمة له هو واجب ديني غرسه الله تعالى في ارواحنا...ولكن ما شهده العالم من حروب ونكبات انعكست سلباً على الطفولة الامر الذي جعل الجمعية العامة للامم المتحدة ويحكم مسؤولياتها الاخلاقية بتحدد العشرين من تشرين الثاني عام 1954 والذي عدّ من اهم ما صدر عنها.

وبين ان ادارة المركز حريصة على الاهتمام بالطفل من خلال اقامة النشاطات والاحتفالات وورش التعليم والتدريب الخاصة به سواء كانوا اطفال عراقيين او لبنانيين او عرب.

كما القت الطفلة شمس الغدير اباذر ممثلة الطفل العراقي في لبنان : "اليوم الذكرى السنوية لاتفاقية حقوق الطفل الدولية ونحن كبرلمان للطفل العراقي اتخذنا هذه الاتفاقية التي صدرت يوم 20 نوفمبر عام 1989 هدف لنا لتحقيقها لكي يعم الخبر والعدل لكل اطفال العراق اينما كانوا.

وخلال الاحتفالية الذي جرى في الهواء الطلق ومابين الزهور والاشجار اقيمت مسابقتين للاطفال الاولى للرسم بإشراف الفنانيين علي غسان وعلي محمد والثانية معلومات عامةعن العراق والهدف منها احياء ذاكرة الطفل العراقي المغترب وقد تفاعل الاطفال بشكل جميل مع الاسئلة المطروحة عليهم.

وفي الختام قدم مدير المركز الهدايا على الاطفال الفائزين لأفضل خمسة رسوم والاطفال المشاركين في الاحتفال.

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

3/12/2013

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000