..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاِنتظار .. نيكو لوركيبانيدزي (من روائع الأدب الجورجي )

د. فاتحة الطايب

الاِنتظار

(من روائع الأدب الجورجي )

 للكاتب نيكو لوركيبانيدزي (1)

ترجمة  (عن الفرنسية) فاتحة الطايب

أحب العاصفة : لا نعرف بماذا نعتصم ، فشجرة كبيرة يمكن أن تصبح خطيرة بجلبها للصاعقة . وفي الوادي تترصد لك الوحدة  الخانقة  . تتهيأ الريح الغاضبة لاقتلاعك ،وهي تقذف ناظرك  بكل ما لم تستطع الأرض السيطرة عليه. من فوق تتأملك غيمة سوداء بصرامة ، و أسفل يجلدك الماء إلى حدود  الكاحل.

إنه صراع من أجل البقاء ،  يغلي الدم في عروقك لينسيك تفاهات الحياة اليومية الصغيرة ، وأنت تجاهد في سبيل الإفلات من الموت فحسب .

.........

أحب السماء الصافية: يداعب النسيم جبينك برقة، فيما ضوء الشمس يمنح ابتسامة للسماء الزمردية  . تزهر الخضرة فتسحرنا، و تنحني الأشجار قليلا مثلما تفعل حسناء منجريلية (2)أثناء أدائها رقصة "الليكوري" ،تنشد العصافير ألحانا متنوعة لأحبائها والنهر الباهر يجري بهدوء .

كل أنواع الجمال التي يزخر بها هذا العالم تسحرك ، تملأ حفلة الطبيعة قلبك بالأمل ، فيتلاشى الألم ويختفي لتعوضه متعة مضاعفة مائة مرة .

...........

يا أيها القدر،لماذا تقذفني دائما وسط طبيعة باهتة: الوقت وقت سحاب، ولا نلمح سوى في اماكن أطرافا من السماء الزرقاء .يتقدم  السحاب ببطء ويلتهم من جديد الضوء الباهت للقمر، داخل أحشائه السوداء. تنسحب جوقة النجوم. وأسفل تنتظرالأرض الخرساء بحزن يوم الحساب الأخير، وهي تتساءل كيف سيكون مظهرها آنذاك .

النهر الموحل لا يجرؤ على الارتطام بالشط، فيحيط بالصخور ساخطا ، ينتظر ساعته . يترقب العاصفة والنوء ،يترقب المطر الطوفاني ..... واللحظة التي يستطيع فيها أخيرا ، بمساعدة السماء ، أن يخترق الصخر وأن يشق طريقا ...

هامش :

1- (1880-1944) ، والنص المترجم من بين النصوص النثرية القصيرة التي اشتهر بها الكاتب ، ترجمته إلى الفرنسية المترجمة آن بوارشيدزي . انظر :

(Missives , N Spécial , 1998)

2- منجريليا : منطقة بغرب جورجيا

د. فاتحة الطايب


التعليقات




5000