..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طالب مكي يكرم في ملتقى بغداد للفنون التشكيلية

عامر عبود الشيخ علي

 حين يستبدل الكلام بالفرشاة واللون ويستبدل السمع بالابداع في التعبير، عندئذ لا نحتاج الى تلك الحاستين،  اذ سيكون العمل الفني هو الاذن واللسان، هذا هو الفنان الكبير طالب مكي، المولود سنة (1936) في مدينة الناصرية، بدأ بالرسم بواسطة الفحم والحجر على الجدران، كما بدأ الانسان القديم بالرسم على جدران الكهوف منذ القدم، وهذا ليس بالغريب وخاصة هو ابن حضارة سومر وامتداد لها.

ولمسيرته الفنية الحافلة بالابداع والتألق سيتم تكريم الفنان الكبير في ملتقى بغداد للفنون التشكيلية بعرض فلم يتناول السيرة الذاتية للفنان من اعداد حسن عبد الحميد واخراج اسعد الهلالي وانتاج دائرة السينما والمسرح. وسيحمل الفلم عنوان "طالب"

طالب مكي فنان فطري أصيب بالصم والبكم منذ طفولته بسبب مرض (الخناق)، لا يعرف القراءة والكتابة، ولكنه كان مولع باستخدام الطين وتشكيل تماثيل واشياء جميلة، والده المرحوم الاديب والشاعر مكي السيد جاسم والذي اسس مكتبة الطفل عام (1967) بالتعاون مع المرحوم عزيزي علي ساعده على تنمية مواهبه في الرسم والنحت.

  ولموهبته وابداعه قبل في معهد الفنون الجميلة عام (1952) وتتلمذ على يد فنانين كبار منهم فائق حسن وجواد سليم الذي لقبه باسد بابل، ومنح شهادة دبلوم فنون تشكيلية عام (1958).

 عمل الفنان رساما في دار ثقافة الاطفال، وهو من مؤسسي مجلة مجلتي والمزمار، وحمل غلاف العدد الاول من مجلة مجلتي لوحة للفنان طالب مكي، وشارك في عدة معارض شخصية وجماعية.

                 

   وبين اسعد الهلالي مخرج الفلم في تصريح له "تناولت في الفيلم السيرة الذاتية للفنان ومتابعة لتفاصيل من مفاصل حياته حتى اننا صورنا في مدينة الديوانية،مكان طفولته، اذ انه ولد في مدينة الشطرة التابعة لمحافظة ذي قار، وصورنا ايضا في بابل القديمة لانه استوحى من الموروث والتاريخ العراقي كثيرا، وفي الوقت نفسه حاولنا ان يكون الفيلم ذا مسحة شعرية، ومن خلال الموسيقى حاولنا ان نقدم احساسا بشعرية هذه الشخصية التي الجميع تكلم عنها".

وقال ايضا "كانت معنا ابنته مها هي التي تترجم ما يريد ان يقوله، فاعتمدنا على ما قالته لنا نقلا عنه واعتمدنا على مقابلات مع شخصيات لها علاقة بطريقة او باخرى بطالب مكي، ولكن في اخر لقطة تكلم تقريبا ولكن بطريقته، وسوف يدركها المشاهد، وقد حاولنا ان نلعب لعبة في الفيلم اننا تحدثنا عنه دون ان يذكر عوقه كأصم وابكم، تكلمنا عن ابداعاته المتميزة جدا والتي ظهرت سواء على ألسنة الاخرين او بما عرض من اعمال انجزها، وسيعرف المشاهد في الاخيرة ان الفنان الكبير اصم ابكم" 

واشار الهلالي "اعتمدنا على الارشيف الذي اتيح لنا من اسرة الفنان او من اصدقائه، زمن عرض الفيلم نحو 40 دقيقة، وهناك نسخة مختصرة نحو 14 دقيقة ستعرض في افتتاح ملتقى بغداد للفن التشكيلي ضمن فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013 في الاول من كانون الاول / ديسمبر، واعتقد ان طالب مكي سيكرم في المهرجان، وختم الهلالي حديثه بالقول: في الفيلم ديكو دراما، هناك طفل مثل شخصية طالب في طفولته وصورناه على شاطيء وهناك ممثل شاب في دور من يكتب بحثا عن طالب مكي بتتبع سيرته .

عامر عبود الشيخ علي


التعليقات




5000