..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نجاح التجربة

صبيح الكعبي

يسعى الانسان ان تكون له زاوية يخلد فيها من الحياة يرسم بها امنياته ويحقق بها احلامه تراه في صراع دائم مع محركات الذات و البيئة والمجتمع التي قد لاتمكنه ان يحقق مبتغاه و تتبدد احلامه لظروف اصعب من قدرته واقوى من تحمله يرضخ بعدها ليقبل بما يتيسر له من عيش وكفاف اليد وستر الحال الا ن طموحه لايثنيانه ليجد منفذا اخر يزرعه في ابناءه موفرا لهم سبل العيش الكريم ليمكنهم من ايصال الرساله ويكونوا عنوانا لفخره وتحقيق طموحه وانا واحد من هؤلاء الذين فاتت محطات قطاره سنوات عمره ليرى واحدة من زهرات بستانه قد صلب عودها واينعت خضرتها ودنى قطف ثمارها تطوف ببدلتها البيضاء متنقلة كفراشة جميلة بين ورود بستان العيادة بكراسيها الانيقة لتقطف ثمار تجربتها بعلاج المرضى في طب اسنان المستنصرية بما وفرته لهم وزارة التعليم مشكورة من اجهزة حديثة وعيادات طبية بمستلزماتها الاخرى لتعالج المرضى مجانا بين قلع ومعالجة تسوس وتحشية سن , فكانت اولى تجاربها بامها وابيها بعد الحاح طويل ودموع الانثى وغنج الدلال اقنعتنا بالمجيء للعيادة لتجرب امكانياتها ودرجة نجاحها وبين خوف وتردد من مضاعفات قد تحدث اجلستنا مجبرين على كرسي المعالجة لنكون تحت ايديها وهي تتناول ادوات القلع والمعالجة باناملها الرقيقه ونجحت التجربة والحمد لله بامتياز , سرني مارأيته من اهتمام بالعيادات المختصه والاجهزة الحديثة المتوفره ومستلزماتها والاروع من هذا وذاك ان الاساتذة لم يهدا لهم بال ولم تستقرلهم نفس متنقلين بين هذا وذاك في اصلاح خط أ اوكلمة تشجيع او نظرة شزر لمخطأ لتجاوز خطأه واصلاح حاله في انجاح تجربته , ينتقلون كفراشات جميلة بملابس الملائكة وعقلية العلم ليكون طبيبا ناجحا في المستقبل , فرحت كثيرا لهذا المشهد وكم تمنيت لو ان كل العراقيين يعيشون لحظات هذه السعادة ليتعلموا منهم اسلوب التعامل وخلق التصرف وعلمية التطبيق وروح التسامح ومجانية المعالجة ليروا ان العراق فيه من الخير الوفير ومجالات العلم وانجازات لاتعد مع وجود العنف والتناحر والابتزاز وقوى الظلام وفعل الشر وسوداوية الغيوم ولؤم القلوب الا ان ساحته فيها مشاهد يعجز الكلام عن التعبير من تطور يضاهي العالم وهي تخرج ثلة من العباقرة والعلماء بين الحين والاخر ولم توقف عجلتها افعال الشر ,لم اتمالك نفسي في اعلان نجاح التجربة وتقدم الطالبة المجتهدة في معالجة الامر بعلمية عالية وكفاءة لاتوصف حمدت الله وشكرته على نعمته اولادنا يعالجون امراضنا , هنيئا للوزارة بهذه الانجازات واجلالا لرئيس الجامعة المستنصرية واكبارا للعميد الاستاذ حكمت الغراوي والاساتذة والعاملين فيها , وياحبذا لو نظرت العمادة لمعاناة الطالب في توفير المبالغ وصعوبة الحصول عليها من فرض على الطلبة توفير 6 قطع لعيادة تركيب الاسنان بالفصل الواحد وهذا عبء كبير على رب العائلة يضاف لما ينؤ به ظهره من أجور النقل وطبع المحاضرات ومصروف الجيب والملبس , املنا كبير بأن تأخذ العمادة في حسابهاهذا الجانب تحقيقا للمنفعة وخير الجميع. وتذكرت القول (( اولادنا اكبادنا تمشي على الارض ))

صبيح الكعبي


التعليقات




5000