..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القرارات الكوردية الفردية نتاجها الهلاك و الدمار

ألند إسماعيل

( صحيفة صوت الاكراد )

 

تحدثنا مراراً وتكراراً بان السياسات الفردية الصادرة من قبل حزب كردي معين و الانفراد بقراراته مهما كانت نوعها (ناجحة أم فاشلة ) دون الوقوف ملياً و التساؤل هل ستخدم الشعب الكردي لنيل بعض حريته أو العيش الشريف و بالتأكيد ستكون لهذه القرارات تداعيات سلبية على الحالة الكردية وطبعاً الفشل سيغلف مصيرها ،

 

فكان احد نتاج هذه القرارات إدراج المنطقة الكردية إلى الهلاك من الناحية الاقتصادية و التهجير و زرع الخوف في نفوس أبناء جلدته و الثمرة الأخيرة كانت خوض معركة ضد المجموعات المسلحة دون الرجوع إلى الإجماع الكردي أو حتى مناقشة هذا القرار المصيري مع بعضها ، فنحن ضد هذه المجموعات المسلحة من الدخول إلى مناطقنا الكردية الآمنة حتى الآن و التي أصبحت مأوى لعائلاتهم الفارين من شبح القتل و الدمار الذي يتبعه النظام ضد الشعب السوري و مدنه ، اعتقد بان المناطق الكردية تتجه نحو الخراب نظراً لما يجري حاليا على ارض الواقع من همجية المجموعات المسلحة في السيطرة و ارتباك قرارنا الكردي أو أن اصح التفسير لا وجود لقرار كردي شامل بوسعها جمع الكرد تحت مظلة واحدة و الوقوف في وجه من يريد العبث بأمننا و استقرار مناطقنا طبعا لابد أن تكون خالية من النظام الذي مارس طيلة ولاياته أبشع السياسات الاقصائية و القمعية بحق الشعب الكردي المطالب بحريته و الاعتراف به كشعب أصيل على أرضه التاريخية ، وفي ظل الثورة السورية بقي التناحر و التنافر و التخوين سيداً لأحزابنا الكردية في المجلس الكردي المعطل و الهيئة الكردية العليا الوهمية فأصبح الهم الوحيد المصالح الشخصية و الارتباط بأجندات خارجية ومن يفوح منه رائحة الثورة السورية سيعتبر خائناً لقضيته و سيتحاكم في قاعات فضفاضة ،

 

فان سوريا قد أصبحت ساحة صراع بين قطبين الأول تدعمه روسيا للحفاظ على حليفتها الوحيدة لبقاء نفوذها في الشرق الأوسط وأيضا تتلقى الدعم الكامل من إيران و حزب الله اللبناني لان زوال النظام ألبعثي يعني إزالتهم على الخارطة و سيموتون في أوكارهم الفاسدة ، أما الثاني و الذي يمثل الثورة السورة فيتلقى الدعم البسيط أن صح القول من الدول الغربية وهذا باعتقادي لكسر البنية التحتية العسكرية و الاقتصادية خدمةً لإسرائيل ، فهل يصعب على الولايات المتحدة أو الدول الكبرى في إيجاد حل للشعب السوري المتشرد داخليا وخارجيا و الذي وصل عدد شهدائها الى أكثر من 100000 من أطفال وشيوخ ونساء ،

 

فان قرارنا الكردي المنفرد لم يشفي أوجاعنا الهرمة بل زاد من نزفه و خاصة عند تشكيل قوة عسكرية في جميع المناطق الكردي دون العودة أو الاستماع إلى رأي الأحزاب الأخرى ، فمن يود التفكير في تشكيل أي قوة عسكرية لابد أن تكون منضوية تحت رايتهم و يصرحون بان هذه القوة هي ملك للهيئة الكردية العليا و يعملون تحت رايتها فهي فقط لتمرير بعض سياسات هذا الطرف المنفرد في قراراته ولا يقبلون بوجود قوة أخرى غير قوتهم .

 

قبل فوات الأوان و في مواقف لا تفيد الندم وفي ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر على شعبنا نوجه نداءا عاجلا لمن يرى في نفسه الممثل لهذا الشعب ويضحي من اجله لابد أن تكون مصلحته فوق كل الاعتبارات ولا يتم ذلك إلا عن طريق توحيد الصف الكردي و الحوار و لا يجوز لأي طرف التحرك بموجب قراراته الفردية و لنكن كلنا شركاء في بناء تاريخ هذا الجزء الأصغر من كردستان و الابتعاد عن الاقتتال الكردي الكردي ومشاركة الجميع و إزالة سياسة الإقصاء التي تمارسه بعض الأطراف الكردية

 

ألند إسماعيل


التعليقات




5000