..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نخل على ضفاف القلب

محمد جلال الصائغ

نَخْلٌ هواكِ وبي اشْتِهاءٌ  جَدولُ

يَسْقيكِ مِنْ عَذْبِ الغرامِ وَيَنْهَلُ

وَيَخُطُّ فوقَ السَعْفِ قِصَّةَ  عُمْرِهِ

المَغْزولِ  مِنْ  وَجَعٍ  وَفيك يؤمَّلُ

نَخْلُ هواكِ  وبي  اشْتِهاءٌ  مولَهٌ

يأتيكِ مِنْ أقْصى اللُغاتِ يُهَرْوِل

يُلقي  على  شَفَتيكِ قُبْلَةَ حَرْفِهِ

وَيَصوغُ  قافيةً   بِنَهْدِكِ   تَرْفُلُ

هوَ   مُسْتَقيلٌ   مِنْ  جَميعِ نِسائِهِ

إلاكِ  يا  وَجَعاً   بِهِ    يَتَغَلْغَلُ

إلاكِ   يَرْجوها   وَيَطْلبُ  وِدَّها

وَيَموتُ  إنْ   يوماً تَمَلُّ   وَتَرْحَلُ

لا  يستريحُ   إلى  اللقاءِ   لأنَّهُ

يَدري بأنَّ   البُعْدَ   بَعْدُ  سيُقْبِلُ

وبأنَّ   قُبْلَتَهُ    التي    سَيَنالُها

سَتَنوحُ  في   لَيلِ  الفراقِ وَتُعْوِلُ

نَخْلُ هواكِ وَفيكِ  كُلُّ  ملامحي

محزونَةٌ   وَمِنَ    الضَنى  تَتَشَكَّلُ

والعُمْرُ لا يكفي  لِوَصْفِ فَجيعَتي

فَيَدي  تُحاوِلُ  أنْ  تنالَ  فَتُخْذَل

ُ

وجراحُ   أيامي  تَذوبُ   وَتَنْطفي

لَكنَّ   مِنْها   ألفُ  جُرْح   يُغْزَلُ

نَخْلٌ    وَحُزْنٌ   و اشْتياقٌ   فادِحٌ

وَدموعُ    عينٍ   وانْتظارٌ   مُهْمَلُ

ماذا  تبقى  كي   تجيءَ   مَنيَّتي

وأنا   بِكُلِّ   دقيقةٍ   بِكِ   أُقْتَلُ

محمد جلال الصائغ


التعليقات




5000