..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التكنولوجيا الحيويه

أ د. محمد سعد عبد اللطيف

  مشروع المستقبل للطلاب ( لأنتاج ال E M ) ) و تسويقه و تصديره

( E M ) EFFECTIVE MICROORGANISMS (EM)

تكنولوجيا الكائنات الحية الدقيقة النافعة سيكون واحدا من أهم العلوم التي وهبها الله للبشرية والمتمثلة في أنتاج هذه المادة الساحرة التي تأتي كلها من الطبيعة ودون أي تدخل انساني مدمر للبيئة من تعديل وراثي وغيره.
ومادة الكائنات الحية الدقيقة النافعة الـ (EM) هي مادة حيوية يدخل في تركيبها خمس مجموعات من الكائنات الدقيقة النافعة وغير المعدلة وراثيا والتي تدخل في الغذاء اليومي للانسان فمنها البكتريا مثل بكتريا اللبن "اللاكتيك" وبكتريا التخمر الموجودة في جميع المخبوزات (خميرة البيرة) وبكتريا التمثيل الضوئي الموجودة في جميع النباتات الخضراء وفطريات التخمر (مثل فطريات تخمر عصير الشعير) والأكتينوماستيات الموجودة في جميع المحاصيل الجذرية.
ولعل أستخدام هذه الميكروبات النافعة والتي يصل عددها إلي مائة مليون مستعمرة ميكروبية في السنتيمتر الواحد بما يضمن لهذا المركب الحيوي القدرة الفائقة علي التعديل البيئي خلال فترة زمنية قليلة يعجز الكثير من المركبات الحيوية الأخري عن تحقيقه بنفس الكفاءة والتكاليف الزهيدة التي لا تذكر حيث تعيد الكائنات الحية الدقيقة بناء البيئات المتدهورة بسرعة فائقة وتعمل علي زيادة أعداد الكائنات النافعة وتمنع نمو الكائنات الضارة وتحاصرها وأحيانا كثيرة تنجح في قتلها والتخلص منها ومواجهة الآثار السلبية الناتجة عن وجودها في المحيط البيئي.
وللمادة العديد من التطبيقات التي تستخدم في العديد من المجالات الزراعية والبيئية وغيرها حيث تستخدم في معالجة الصرف الصحي والصناعي وتدوير المخلفات البلدية والزراعية لانتاج الأسمدة العضوية وكذلك تم استخدامها في زيادة انتاجية الدواجن والأرانب ومعالجة مياه خزانات المياه بالاضافة إلي استخدامها في انتاج المنظفات ومستحضرات الصحة العامة (صديقة البيئة) وغيرها من المجالات الأخري.
وقد تم اكتشاف هذه المادة في أواخر السبعينيات حيث دأب العلماء في اليابان علي تجربتها وتمام التأكد من فعاليتها وأمنها البيئي والصحي وتم نشرها بعد ذلك في قارات العالم الخمس حيث انتقلت من اليابان إلي جنوب شرق آسيا فقارة آسيا بأكملها ثم أوروبا فأمريكا الشمالية والجنوبية وافريقيا واستراليا.
ان عملية انتاج واستخدام هذه المادة تحتاج عناية كبيرة وذلك بعد دراسات وافية وعلمية لجميع المعطيات والنتائج المتحصل عليها والتطبيق العلمي الدقيق واستخدام جميع آليات الدعم الفني والمادي الممكنة لانتاج واستخدام هذه المادة من أجل نشر استخدام هذه المادة الحيوية بجميع تطبيقاتها المهمة وفي جميع ربوع مصر من أجل حماية أفضل للبيئة والحفاظ علي الموارد الطبيعية.
أن اتباع المنهج العلمي في التفكير والتطبيق إلي تطوير الانتاجية في وحدة انتاج مادة الـ (EM) ان رخص ثمن هذا المنتج حيث يبلغ ثمن اللتر منها ثلاثة جنيهات . أن أهم مجالات التطبيق هى كالتالي: ـ
معالجة الصرف الصحي
قطاع الصرف الصحي للاستفادة من هذه التكنولوجيا الحيوية في معالجة مياه الصرف الصحي وقد تم تطبيق هذه التكنولوجيا بمحطات معالجة مياه الصرف ببعض المنتجعات السياحية بمدينتي شرم الشيخ والغردقة وتم التوصل لنتائج ايجابية للغاية حيث تم الحصول علي مياه معالجة ذات نوعية ممتازة تم استخدامها في ري المسطحات الخضراء بهذه المنتجعات ومما ساهم في توفير مياه الشرب النقية للاستخدام الانساني بالاضافة للتخلص الامن من مياه الصرف الصحي والاستفادة الاقتصادية القصوي من مورد بيئي كان في الاصل مصدرا للانفاق وتحول الي مصدر للدخل نظرا لرخص ثمن هذه التكنولوجيا الحيوية المستخدمة مقارنة بغيرها من التكنولوجيات ذات التكاليف المادية والبيئية الباهضة نظرا لاعتمادها علي المواد الكيماوية في المعالجة التي غالبا ما تكون مرتفعة الثمن وغير أمنة بيئيا تماما وكذلك الاستفادة من تخفيض كميات الاسمدة المستخدمة في الزراعة بنسبة 70% حيث تحتوي هذه المياه المعالجة والتي تروي بها المسطحات الخضراء بالمنتجعات السياحية علي مخصبات زراعية طبيعية كبيرة.
كما تم استخدام هذه المادة في معالجة الصرف الصحي لشركة السويس للاسمدة مما ادي لتحسين نوعية البيئة بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة وذلك لمنع الصرف في البحر او اليابسة مما يؤدي الي استدامة تنمية الموارد البيئية بالمنطقة بالاضافة الي ترشيد استهلاك مياه الشرب من خلال استخدام هذه المياه المعالجة في ري المسطحات الخضراء مما يوفر كميات كبيرة للاستخدام الادمي كانت تستخدم في ري هذه المسطحات وقد تم دعم الشركة باكثر من ثلثي ثمن المادة المستخدمة بالاضافة الي الدعم الفني نتيجة للاستجابة السريعة من الشركة لتحقيق التوافق البيئي ولتحفيز الشركات الاخري بالمنطقة علي ذلك.
قطاع السياحة
تشمل مجالات التطبيق معالجة الصرف الصحي والقضاء علي الروائح المنبعثة من محطات وبرك الصرف بالمدينة ومكافحة الآفات الزراعية والحشرات المنزلية دون اللجوء لاستخدام المبيدات وكذلك تسميد المزروعات والمسطحات الخضراء وحيث سيتم تطبيق معايير الأمان البيئي بالمدينة اعتبارا من تكليف الوزارة بتطبيق استخدام المادة بالمدينة كما سيتم تطبيق حدود التوافق البيئي علي جميع المنشآت السياحية بالمدينة لحث الجميع علي المشاركة بفاعلية للحفاظ علي المدينة خضراء ومنع التدهور البيئي بها بما في ذلك من آثار سلبية علي قطاع السياحة.
معالجة الصرف الصناعي
مياه الصرف الصناعي التي تصرف علي نهر النيل وخاصة من مصانع السكر ومصانع تدوير مخلفات صناعة السكر حيث تم تنفيذ تجربة بيئية رائدة باستخدام هذه المادة الحيوية في القضاء علي الروائح المنبعثة من اكوام الباجاس (مخلفات قصب السكر) بشركة نجع حمادي للفيبر بورد بدشنا والتي كانت تسبب موجات حادة من الروائح الكهريهة التي تؤثر علي نوعية الهواء بمركزي قوص ودشنا بمحافظة قنا بالاضافة الي معالجة مياه الصرف الصناعي للشركة واستخدامها في زراعة غابة من اشجار السيسبان واستخدام تلك الاشجار في انتاج الواح الفيبربورد في الوقت الذي لا تتوافر فيه مخلفات القصب مما اتاح للشركة العمل طوال العام بالاضافة الي تقوية القدرة التصديرية لها لانخفاض تكاليف مدخلات الانتاج.
تدوير المخلفات الزراعية والصلبة
استخدام المادة لانتاج سماد عضوي من قش الأرز بدلا من حرقه كما نجح المشروع في تدوير المخلفات الصلبة للمدن لانتاج سماد عضوي بجودة عالية تقارب السماد المنتج من المخلفات الزراعية وتم تنفيذ تجربة ناجحة بمصنع سيدي غازي بكفر الدوار ولعل ذلك ابلغ مثال علي عدم جدوي حرق المخلفات سواء الصلبة أو الزراعية وتلويث الهواء وفقد مدخلات يمكن ان تدر ربحا وفيرا من خلال انتاج السماد العضوي منها والذي يوفر زراعة نظيفة ويقلل من تكاليف انتاج السماد العضوي (الكمبوست) بتقليل تكاليف مدخلات الانتاج وفتح الباب امام تصدير المنتجات الزراعية لخلوها من المواد الكيماوية.
دعم قطاع إنتاج الدواجن والأرانب
فا لمواجهة امراض الدواجن والارانب والحيوانات وأيضا تماشيا مع سياسة الدولة في توفير بدائل اللحوم الحمراء بأسعار معقولة وحيث تم الحصول علي نتائج غير مسبوقة في هذا المجال فقد تم دعم قطاع انتاج الدواجن بهذه المادة التي تزيد من الانتاج وتساعد بشكل كبير في القضاء علي بعض الامراض المعدية من خلال رفع مناعة الدواجن بدعم يصل الي 50% من ثمنها بالاضافة الي الدعم الفني الكامل بدون مقابل كانت شركة الاهرام للدواجن من اولي الشركات التي استفادت من تلك التجربة حيث ساعدت في القضاء علي الروائح المنبعثة من المجزر ومعالجة مياه الصرف الصناعي واستخدام المياه في زراعة الاشجار والنباتات العطرية مما يساعد في الحفاظ علي البيئة والمنطقة من التلوث.
كما تحققت زيادة ملحوظة في وزن الطيور ومعدل الانتاج وتحسين صفات اللحم بطريقة آمنة بيئيا نتيجة زيادة معدل تمثيل الاعلاف المضاف اليها المادة الحيوية بجسم الطائر وكذلك خفض تكاليف الانتاج من خلال توفير تكاليف استخدام الادوية البيطرية نتيجة لعدم الاحتياج لهانظرا لزيادة مناعة الطيور من خلال استخدام هذه المادة.
انتاج المنظفات (صديقة البيئة)
ان انتاج مادة الـ (EM) الابيض والخاصة بتصنيع المنظفات وذلك لتقليل استخدام المواد الكيماوية في المنظفات والتي تؤثر علي نوعية مياه الصرف الرمادي (احواض المطابخ وبالوعات الحمامات) والتي تختلط بمياه الصرف الصحي الاسود مسببة تلوثها بالمادة الكيماوية الضارة التي احيانا ما تعجز طرق المعالجة التقليدية عن مواجهتها مما يسبب ارتفاع تكاليف المعالجة دون الحصول علي النتائج المرجوة كما يؤدي استخدام المادة الي حل المشاكل السلبية للمنظفات التقليدية علي الغسالات الاتوماتيكية والحد من استخدام المواد الملوثة للبيئة التي تسبب الكثير من المشاكل الصحية حيث ستدخل كذلك في صناعات المنظفات السائلة وصابون الايدي السائل والصلب والشامبوهات ومستحضرات الصحة العامة والتي من بينها ملمعات الزجاج والاثاث ومطهرات الاحواض ودورات المياه كما تؤدي الي الاقلال من استخدام الروائح الصناعية بهذه الصناعات حيث ان المادة الجديدة بها مستخلص للفواكه طيب الرائحة.
و لنشر استخدام هذه المادة في شركات صناعة المنظفات و المنتجات التي ستدخل هذه المادة الحيوية في تركيبها مما يؤدي لتقليل تكلفة الانتاج.

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات

الاسم: hend hasanein
التاريخ: 11/08/2014 23:21:09
ماشاء الله عليك يا دكتور محمد .. بفتخر ان حضرتك دكتور ف كليتى

الاسم: نفيسة التريكي
التاريخ: 30/11/2013 10:39:13
فمنها البكتريا مثل بكتريا اللبن "اللاكتيك" وبكتريا التخمر الموجودة في جميع المخبوزات (خميرة البيرة) وبكتريا التمثيل الضوئي الموجودة في جميع النباتات الخضراء وفطريات التخمر (مثل فطريات تخمر عصير الشعير) والأكتينوماستيات الموجودة في جميع المحاصيل الجذرية.
ولعل أستخدام هذه الميكروبات النافعة والتي يصل عددها إلي مائة مليون مستعمرة ميكروبية في السنتيمتر الواحد بما يضمن لهذا المركب الحيوي القدرة الفائقة علي التعديل البيئي خلال فترة زمنية قليلة يعجز الكثير من المركبات الحيوية الأخري عن تحقيقه بنفس الكفاءة والتكاليف الزهيدة التي لا تذكر حيث تعيد الكائنات الحية الدقيقة بناء البيئات المتدهورة بسرعة فائقة وتعمل علي زيادة أعداد الكائنات النافعة وتمنع نمو الكائنات الضارة وتحاصرها وأحيانا كثيرة تنجح في قتلها والتخلص منها ومواجهة الآثار السلبية الناتجة عن وجودها في المحيط البيئي.

د.محمد سعد عبد اللطيف
مقال مفيد /مبسّط/ به فوائد جمة
بيئة نظيفة
تكلفة قليلة
وما يرمى من المزروعات وغيرها يدور من جديد في الحياة لفائدة الإنسان
دعوة للساهرين على الصناعة في بلداننا العربية أن يستفيدوا من EM
عبارة مستعمرة ميكروبية أعجبتني جدا صالحة لتكون عنوان رواية /ديوان/قصيدة ............
نفيسة التريكي
شاعرة تونسية من سوسة


ما أروع الطبيعة .....ما أروع أسرار الكون ..ما أعظم العلم ..




5000