..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء المركز الثقافي العراقي في السويد و جمعية المصورين العراقيين في ستوكهولم

في لقاء جمع المركز الثقافي العراقي في السويد و جمعية المصورين العراقيين في ستوكهولم, تم الحوار حول بعض الاشكالات التي حدثت في موضوع التعاون والدعم لمهرجان الافلام العراقية في السويد, وتم التوصل الى المشتركات التالية: 

سعى المركز الثقافي العراقي في السويد لدعم فعالية المهرجان, ومن خلال التنسيق مع وزارة الثقافة في العراق, ورافق ذلك بعض اللبس وعدم الوضوح لدى لجنة المهرجان.

تقيم لجنة المهرجان دور المركز الثقافي العراقي في الدعم والرعاية, وعلى أمل الاستمرار في التعاون والتنسيق والدعم, خدمة لتنشيط الحراك الثقافي العراقي في بلدان المهجر.

يقيم المركز الثقافي العراقي جميع الجهود الطيبة التي بذلت لإنجاح فعالية المهرجان, ويشيد بالجهود الطيبة التي بذلتها لجنة التحكيم واللجنة التحضيرية, وبكافة الجهود التي ساهمت في انجاح هذه الفعالية الثقافية.

 

المركز الثقافي العراقي في السويد

جمعية المصورين العراقيين في ستوكهولم

 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 16/11/2013 09:15:53
هكذا نفعّل تآلفنا ونعمل لمشهد تضامننا سعيا للخطوة القادمة.. لكي لا تفوتنا الصور الجميلة التي تعمل التكنولوجيا لأن تصنعها لنا عبر شاشات رقمية في مواقع انتظار محطاتنا بانتظار القطار السريع الذي لن نشاهد بداخله سوى وجوهنا المتحابة فيما يقّلنا صوب تخوم المجهول الشعري .. فالغضب والزعل لا يؤسسان الآ لخساراتنا ..




5000