..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جاءوا من تخوم الكلام .. وحطّوا على حنجرتي

وديع شامخ

لم أكن يومذاك سعيدا .. لم أكن تعيسا أيضا   

ربما كنت بليدا.. ألوك حنجرتي ، وأقهقه عاليا.. 

.... ما كنت ضجرا ، ولساني أبيض القلب..

لكن شفتيّ أعلنت إفلاسي عن الابتسام

،،،

هي حنجرتي المكيدة

،،،

لا أجيد العزف على ربابة صاحبي

إنه القحط

لا أريد لوجوه أصحابي أن يتحنّطوا في صالة الكرنفال

،،،،،،

هي حنجرتي الحَلَبة

،،،،

ما كنتُ آسنا

هم يُعكّرون ماء روحي على جبهة النهر...

هم يرطنون بأصفر الكلام ويتقيؤن نشاز حناجرهم على قلبي ..

وأنا كما كنت لستُ سعيدا ولا عابثا

الهو بأوتار حنجرتي وأدوزنها لطيّف قادم ..

،،،

هي الجوقة وضباب الحناجر

....

من جاء بهم ..

الغجر الذين تركوا السماء والطبول والأسنان الذهبية والرجاء ..

من جاء بهم ..

أولئك الذين يقارعون السأم بالجلود،

يخترعون للفرح مواسم،

ويتكأون على نيّة خيمة تريد الوقوف سريعا على أوتادها

..

حنجرتي المليئة بالبلغم المدمى

....

لست سعيدا .. كنت أجفف حنجرتي من غيّها

أرمم حديقة الفرح ، أقص أشواكها ، أشذب الشجيرات التي لم تتنمر بسقوط الثمر بعد ، أدوّن على لحاء المعمّرات نشيدي الأخير ،أراهن على عشبي .. وأهزّ أراجيح كلام أصحابي

,,,,,

هي حنجرتي غربال لا يكفُّ عن الصيد .

،،،،

جاءوا من منتصف الحكاية

جاءوا من مالح الكلام

ومجّ الماء..

جاءوا من خريف الوتر ومن وبر الجمال..

جاءوا من صياح الديكة ومن أعرافها ..

ومن تيه الرمال شيدوا برأسي قصورا .. ومضوا

واحدا إثر خيبةٍ

يحْدون ...

يحدون

،،،،،،،،،

.. آه... حنجرتي سبورة عمياء

,..

أنا الذي أقف في منتصف اللغو .. وأقول سلاما لرطانة الذين جاءوا ..

سلاما للريح وهي تعبث

بمتاهة الكلام.

،،،

حنجرتي مبعث الصوت وخاتمة الضوء

،،،

كلهم قالوا أنك سعيد .. كلهم هتفوا بحنجرة واحدة

كلهم عزفوا نشيدا واحدا

كلهم .. كلهم

ضحكوا .. وبكوا .. ونشجوا معا ..

،،،

وحنجرتكَ كما أنتَ

تقهقه

وتبتسم

وتعزف

وتذهب للكرنفال..

ناكرة

جوقة الحناجر

وربابة القحط

وصحبة الشاحب من جبهة النهر

,,,,,,,

الآن أدوزن حنجرتي

لأوتار تكفي للفرح .. للحزن

لربيع يبتكر سورات الكلام واللغو، والهرج والمرج .....

من يترفق ببلاهتي البيضاء .. وأنا ألوك السعادة أبدا؟؟

أنا على مشارف الكلام

من يذهب بيّ الى التخوم ...،

كي أعرّف الحناجرَ بأوتارها، والكائنات بوبرها.. القلوب بأصوافها الكثّة.. الألسن بلفافات الشاش المعقم ونقيع القطن على ثقبها الأبدي !؟

،،

.. حنجرتي كرنفال

وقميصي من حرير القلوب

وحكاية بيضاء

 

وديع شامخ


التعليقات

الاسم: سعد صلاح خالس
التاريخ: 18/04/2008 10:29:20
وديع ايها العزيز ..
شكرا على زيارتك و ملاحظتك.
ما اصغر هذا العالم.
شكرا للانترنت هذا الاختراع الخالي الذي اختزل السنين .

تحية ايها الصديق المبدع.. ارجو تواصلكم

سعد




5000