..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مستقبل مصر بين الحلم و الكابوس

رفيق رسمي

رئيس لجنه الاعلام بحزب المصريين الاحرار رفيق رسمى

للاسف ان معظم المصريين يتمنون ان تنهض مصر ويعم بين ابناءها الرخاء والسلام الاجتماعى ، وللاسف هنا لان "معظم ابناءها " وليس كلهم ، فان شر الضربات واشرسها تاتى من من يدعون انهم ابناءها بالمولد والبطاقه فقط لاغير، وليس بكل قلبهم وعقلهم ، لذا فهم يسعون بكل طاقتهم للتعاون على اعاقه نموها وتطورها، هذا هو بيت الداء ومكمن االمرض ومنبعه، وهم خير عملاء واذرع للماسونيه العالميه فى الداخل التى تستخدم الاسلام السياسى وطوائفه المتعدده "التى زرعتهم وتمولهم ماليا ومعلوماتيا وتستخدمهم " دون ان يدرون " فهم يطارون وهما وسرابا فى عقولهم فقط واستحاله تحقيقه فى الواقع السياسى العالمى الجديد ، " ، لذا فالماسون سيسعون بكل طاقتهم ان يدعموا السلفيين ليكونوا هم الحكام بعد القادمين ، سياتى رئيس مدنى اولا فى هذه المرحله وسيبذلون اقصى طاقه لهم كى يفشلوه بوضع كافه العراقيل امامه بكل طاقه الماسونيه العالميه المدعومه بمليارات الدولارات ،والخطط الشيطانيه والمعلومات ليطرح " السلفيين " انفسهم مره اخرى كبديل ،لحكم مصر وانقاذها من مصائب العلمانيين والبديل هو " الحكم الالهى " ولاننا شعب لنا ذاكره السمكه، فافه هذا الشعب هو النسيان والغفران ولانتعلم من دروس الماضى ، فيقع الشعب فى الفخ مره اخرى ثم ياتى " رئيس " من السلفيين، وتتكرر تجربه " الاخوان " فيذلون الشعب ويجعلوه يعانى الامريين "لانهم لا يؤمنون بالمواطنة والعدل وحقوق الانسان " ثم يثور عليهم الشعب ليعودوا من جديد ودوخينى يالمونه، والتعلب فات فات وفى ديله سبع لفات

مواجهة الحقيقة هى أساس العلاج

" لا احزاب سياسيه على اساس دينى " ستكافح الى ان نموت ولن نياس

رفيق رسمي


التعليقات




5000