..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيلي كولينز .. فن الغرق

بيلي كولينز - فن الغرق

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

بيلي كولينز شاعر أمیركي من موالید مدینة نیویورك عام ١٩٤١  یتمیز شعره بكسر جمیع الأشكال والأوزان التقلیدیة فھو یكتب شعرا متحررا من جمیع القیود وله أیضا آراء حول الغموض في الشعر وتعقید الشكل الشــعري وفي تأویل القصائد یعبر فیھا عن انحیازه إلى البساطة ووضوح التعبیر والشـعر الذي یسھل فھمه معترضا على الشـــــعر الذي یكتبه الشـــــــــــعراء لغیرھم من الشعراء ولیس لجمھور عریض من القراء.  شـــــــغل كولينز منصب شـــــاعر الولایات المتحدة بین عامي 2001- 2002 وخلال فترة إشغاله ھذا المنصب حرر كولینز مختارات شـــــــعریة بعنوان ((شــــــعر ١٨٠)) تتألف من ١٨٠ قصیدة على عدد أیام السنة الدراسیة. وھي مجموعة یسعى كولینز من خلالھا إلى إیصال الشــــــــــــــعر إلى أكبر عدد من طلاب المدارس وإشاعته بین المراھقین.

نال كولينز جوائز عديدة على مجموعاته الشـــــعرية وفيما يأتي بعض عناوينها: ((قصــــائد فيديو)) 1980؛ ((التفاحــــة التي أدهشــــت باريس)) 1988؛ ((فن الغرق)) 1995؛ ((الإبحار وحيدا حول الغرفـــــــــة)) 2001؛ ((تسعة خيول)) 2002؛ و ((المتاعب التي يثيرها الشعر وقصائد أخرى)) 2005.

فن الغرق

(الترجمة مهداة إلى أروى الدسوقي)

أتساءل كيف بدأ ذلك كله، هذه القضية

عن مشاهدتك حياتك تمر خاطفة أمام عينيك

بينما أنت تغرق،  وكأن الهلع، أو فعل الانغمار بالماء

يمكنه أن يباغت الزمن فيضغطه هكذا، ساحقا

عقودا منه في قبضة لحظاتك اليائسة الأخيرة.

بعد أن تسقط من على ظهر باخرة أو يجرفك

تدفق مياه مد، أ لن تأمل

في استعراض ماضيك بمزيد من الروية، في يد غير مرئية

تقلب صفحات البوم صور فوتوغرافية-

أنت ممتطيا مهرة أو تنفخ شموعا مرتديا قبعة مخروطية.

وماذا عن فيلم رسوم متحركة قصير، عرض طفيف؟

حياتك معبرا عنها في مقالة، أو في صورة فوتوغرافية نموذج؟

أ لن يكون أي شكل أفضل من هذا المرور الخاطف المباغت؟

وجودك كله ينفجر في وجهك

انفجار سيرة حياة يسفع حاجب العين-

لا شيء يشبه المجلدات الثلاثة الكبيرة التي تخيلتها.

سيريد منا الناجون أن نعتقد بوجود ذكاء

هنا، صعقة حقيقة تشق الماء،

نور نهائي قبل ان تنطفئ كل الأضواء،

يبزغ عليك بكل حمولته الصخرية.

ولكن إن مر شيء مرورا خاطفا أمام عينيك

وأنت تغرق، فيحتمل أن يكون سمكة،

كتلة من فضة منحنية ضبابية سريعة تنجرف بعيدا،

لا علاقة لها بحياتك أو بموتك.

سيأخذك المد، أو ستقبله البحيرة كله

بينما تغطس أنت نحو فوضى القاع الطحلبية،

تاركة خلفها ما نسيته أنت من قبل،

السطح، تجتاحه الآن غيوم ترحل عالية. 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 06/11/2013 15:51:49
الأستاذة الفاضلة أروى الدسوقي
سرني ان أهدي الترجمة لشخصك الكريم اعترافا بفضلك في تصحيح الخطأ الذي ورد في اشارتي الى القصيدة في مواضع عديدة. ويعود لك الفضل ثانية في جعلي اعود الى القصيدة ولم أكن قد اطلعت عليها من قبل.
يشرفني تواصلك ومتابعتك وأشكر لك رأيك الذي اعتز به ايما اعتزاز...

الاسم: أروى الدسوقي
التاريخ: 06/11/2013 13:48:29
الدكتور عادل الفاضل

غمرتـَني بلطفك ولـَفـْتـَتـِكَ الكريمة.
أشكرك وأعدك بمتابعة ترجماتك المتميّزة والتي ينمّ اختيارُها عن ذوق أدبي رفيع وسعة اطلاع.
وأشكر مركز النور على إتاحة هذه النافذة الجميلة لنا جميعاً على الأدب العالمي.

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 06/11/2013 13:27:22
مرحبا بمرورك صديقي العزيز
اعتز بحضورك ورأيك

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 05/11/2013 16:20:42
اختيار موفق و ترجمة رشيقة. من ساعات كنت أقرأ لكولينز sailing alone around the room
صدفة طيبة.




5000