..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منتدى المسرح في بغداد يستضيف عروض ( استامبا)

آمال ابراهيم

ضمن فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013، ومع مطلع شهر تشرين الثاني، تنطلق العروض الاولى للمسرحيات الاربع المشاركة بمشروع (استامبا) الدول يوهو برنامج فني متعدد التخصصات بين مصر، فرنسا، ألمانيا والعراق حيث يجري تحليل الانماط المجتمعية او ما اطلق عليها (بالكليشيهات) الموجودة في اوروبا ومنطقة مينا (الشرق الاوسط وشمال أفريقيا) لتناقش عبر عروض يتم تقديمها من خلال المسرح، وفيلم وثائقي، ومعرض للفن المعاصر. كما يتم عرض ومناقشة أربعة أعمال مسرحية ضمن صدارة إهتمام المشروع والتي تم انتاج كل منها في البلد الام وبعد افتتاح العروض في بغداد، تعرض الفعاليات في كل من برلين، القاهرة وجورجتاون الامريكية ومرسيليا.

يعتمد ستامبا على أربعة مخرجين مسرحيين، كل منهم ينطلق من واقع بلده ولغته الأم،يشرح ثيمة الكليشهات بالاعتماد على ممثل وممثلة. تنوع المخرجون في الميول والمدارس في مجال المسرح، حيث لكل منهم منجزه الفني المعتد به في بلده و على الرغم من التفرد في الأسلوب الفني لكل مخرج منهم، إلا أنهم جميعاً يشتركون في قاسم مشترك هو الختم الاجتماعي (stamba) الذي سيقدمه العرض او الثيمة التي تعبر عن ذلك المجتمع.

انطلقت فكرة المشروع من منظمة التبادل الثقافي بين اوربا ودول مينا ( الشرق الاوسط وشمال افريقيا) حيث تولت المنسقة الثقافية ( هيلا مويس) مع منسق المشروع في العراق ( مؤسسة النور للثقافة والاعلام) الخطوات العملية للتنفيذ برعاية جهات متعددة منها دائرة العلاقات الثقافية العامة في العراق ومكتب اليونسكو والسفارتين الالمانية والفرنسية اضافة لدعم ادارة منتدى المسرح في بغداد. تبدأ العروض يوم الخميس الموافق 31-10-2013 وتستمر خلال مساءات الايام التالية حتى الختام يوم 3-11-2013، ويكون موعد العرض الاول عند الساعة الخامسة مساءا ومن ثم حوار مفتوح وتفاعلي مع الحضور يديره كل من (الكاتب حامد المالكي والاعلامية رفل مهدي والممثلة الاء حسين) على مدى الايام الاربعة. وتتولى قناة العراقية التوثيق الاعلامي للعروض.

المسرحيات هي : تجربة الثورة من المانيا وسعادة عائلة صغيرة من مصر وفرصة الربيع من فرنسا وموت مواطن عنيد من العراق، تناول المخرج العراقي يحيى ابراهيم، في عمله المعد لمشروع ستامبا، الخوف لدى المواطن العراقي الناتج عن مشاكل سياسية لفترات الحكم المتعاقبة على مدى السنوات الستين الماضية . فيما تتقاطع في كليشيهات المخرجة الفرنسية ناتالي جارو الشخصية المسرحية اوتيلو ممثلا لـ"الفقراء" الذين يعانون من الواقع القاسي في حياتهم اليومية وشخصيات منسوخة للفنان ونضاله من أجل التعبير عن ما هو فردي ومميز هكذا  تتكرر نسختها للأجنبي الذي عليه أن يتكيّف مع حياته الجديدة إعتمادا على خبرته الحياتية السابقة وكيف يراد استغلاله من قبل البلاد التي رحل اليها. كما ويركز المخرج الألماني جانيت ستورنويسكي في عمله على ما يتم فرضه من الخارج وما يجب ان ينظر اليه كاديولوجيات سديدة لا نقاش فيها وهو عمل محور للعمل المسرحي الذي يحمل عنوان (المقياس) لبراخت. وبتقديم مواقف سائدة في المجتمع المصري المعاصر، صمم الفنان محمد شفيق من مصر عرضه ورقصاته ليشير الى أن الأنسان بكليته ما هو إلا نسخة مكررة أو كليشة مهما اختلفت بيئته.

ان المسرح ، في اعتقاد القائمين على المشروع، هو البوابة المشرعة لاظهار وجوه المجتمعات بدون تجميل او مكياج، وهو القادر على اختراق السطور التي تحددها النصوص من خلال التفاعل مع الحدث والجمهور وهذه النقطة كانت المؤسس الحقيقي لحوار الافكار والرؤى التي تحتضنه استامبا بكل ابعادها بشكل فني ومدروس.

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 08/11/2013 16:21:57
الاستاذ الغالي باسم والله مشتاقيلك يا طيب...مكانك خالي في هذا النشاط تحديدا لانك ادرى بخفايا وجماليات هذا المجال الفني الراقي...تحياتنا لك دائما وابدا مع اجمل الدعوات

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 01/11/2013 06:06:08
صباح الورد استاذ محمود نورتني باطلالتك شكرا لكلماتك واهلا بك دائما الكترونيا وواقعا!! الف تحية ايها الطيب

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 01/11/2013 06:04:41
الصديق الغالي والمترجم الجميل استاذ صباح...استمرارنا ونشاطات النور تستمد قوتها وعمقها من تشجيعكم ومؤازرتكم والعروض تستمر الى يوم الاحد 4-11-2013 فليتنا نحظى بحضوركم المميز ...دمت بالف خير

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 01/11/2013 06:02:21
صباح الورد استاذ جلال واشكر جمال مرورك وطيب كلماتك دمتم لنا احبتنا الذين وهبوا المؤسسة القدرة على الاستمرار والتحليق باتزان...لك مني كل التقدير وجهودكم مباركة دائما ...ممتنة

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 31/10/2013 21:42:49
تحية احترام وتقدير لصاحب فكرة المشروع
تحية احترام وتقدير لمنسق المشروع في العراق
رائع ان تكون هنا في هذا المحفل
بوابة مشرعة لاظهار
وجوه المجتمعات
بدون تجميل او مكياج

الاسم: باسم صباح
التاريخ: 31/10/2013 11:52:07
نشاط رائع وجهود رائعة واتمنى ان يكون الجميع متواجدين لدعم المبدعين الذين تابع هذا النشاط وهذه الخطوة المباركة لتكون تجربة نحو خطوات اخرى فتظل النور بقعة مضيئة وحاضنة للتواصل الثقافي
باسم صباح

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 31/10/2013 11:36:10
الكاتبة والاعلامية القديرة الزميلة

آمال ابراهيم

جهد ثقافي واعلامي رفيع
دمت ودام لك الابداع
تحياتي وتقديري

الأزرق

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 31/10/2013 10:19:29
الف شكر لتعليقك د. عصام وانا اتفق معك تماما ان المسرح كان وسيبقى الاقرب للفن والناس فهو غرفة الاستقبال التي تسع الاحبة من المهتمين ومن يقصدون التعبير بارقى السبل واصدقها.تقديري استاذ

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 30/10/2013 15:11:01
مباركه جهودكم وجهود كل القائمين على فعاليات المسرح وعبر عمليات التنسيق والتبادل وجهود مبدعي مؤسسة النور. ان تفعيل أنشطة المسرح ستساهم بما لايقبل الشك بزيادة الوعي الثقافي, عدا المتعه والبهجه التي تحققها هذه المهرجانات والتي أنساننا العراقي بأمس الحاجه أليها !




5000