..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء مع عدنان بوزان الأمين العام لحركة الشعب الكوردستاني

حسين أحمد

عدنان بوزان : رحلتي مع الأستاذ الراحل إسماعيل عمر


إعداد : حسين احمد


لقد مرّ ثلاثة اعوام على غياب الشخصية الوطنية الكوردية البارزة ورئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ( يكيتي ) , الأستاذ إسماعيل عمر الذي كان له بصمات واضحة في مسيرة هذه الحركة منذ آمد بعيد , إلى جانب شخصيات كوردية أخرى في صلب هذه الحركة , السؤال الذي يطرح نفسه ما هو الأثر الذي تركه الراحل على الشارع الكوردي سواء كان حزبياً أو سياسياً أو اجتماعياً وخاصة لو كان الراحل موجودا اليوم بيننا هل سيكون موقفه اعتيادياً مثل المواقف المطروحة اليوم أم كان لموقفه شأن أخر في هذه
الثورة ....؟


جواب : عدنان بوزان
رحلتي مع الأستاذ الراحل إسماعيل عمر التقيت به في المرحلة الأخيرة من عام 2007 عندما خرجت من زنازين الأمن السوري وقد اتصل بي وباركني بمناسبة خروجي من الأقبية الأمنية .. وقال لي أحب أن أراك , وإذا لديك زيارة إلى قامشلو من الضروري أن ألتقي بك لكن الظروف وقتئذ لم تسمح لي بالذهاب إلى قامشلو بسبب ضغوطات الأمن السوري الذي وضعني تحت الإقامة الجبرية ومنعي من التحرك والسفر إلى أي منطقة , عدا ما بين كوباني ودمشق وهذا بسبب علاقاتي الاجتماعية بين المنطقتين المذكورتين ... وجاءت الصدفة وأنا في دمشق سمعت أن الاستاذ إسماعيل هو ايضاً في دمشق فاتصلت معه وأخذنا موعداً بأن نلتقي في مقهى الروضة .. فألتقيت به وطرح علي موضوعاً كان يتعلق بوحدة الصف الكوردي وفي الأخير لم نتوصل إلى نتيجة .. لكنه كان إنساناً هادئاً ويحترم جميع الآراء والأفكار مهما كانت مختلفة
مع أراءه , كانت له أبعاد في سياسته واضحة .. كان محللاً لمستقبل الحركة الكوردية .. حقاً إنه كان من الشخصيات القليلة في الحركة السياسية
الكوردية ومع ذلك كان عنيداً وصلباً في قراراته ومبادئه .. الأستاذ إسماعيل كان سياسياً معتدلاً وكان يوافق السياسة مع الواقع وهذا
ما نعتبره بالرجل الثوري ... فهذا الرجل كان المحرك الأساسي للحركة السياسية الكوردية .. وأعتقد لو كان موجوداً بيننا لكان موقفه مغايراً
تماماً من الحركة الكوردية لأن موقفه ثورياً بكل معنى الكلمة لذلك أقول الرجل الثوري بحاجة إلى الظروف المهئية .. وهذه الفرصة التاريخية مواتية للحركة الكوردية وخاصة في ظل الثورة ومع ذلك هذه الحركة لم تعرف أن تكسب نفسها لصالح شعبنا الكوردي أي حركتنا السياسية الكوردية بحاجة إلى الشخصيات ذو أصحاب الفكر مثل الأستاذ إسماعيل رحمه الله

عدنان بوزان : الأمين العام لحركة الشعب الكوردستاني - سوريا

حسين أحمد


التعليقات




5000