..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأمس لن يعود

جميل حسين الساعدي

سكــرَ الهــــوى وتكسّرت أكــــوابي

                                       فلنختـــم ِ اللقيا بدون ِ عتـــــــــــاب ِ

     مــا عادَ لــي قمــرٌ يســـامرُ وحشتي

                                       مــا عادت ِ النجمــات من أصحابي

     اليوم غير الأمـــس ِ شئ ٌ آخــــــــر ٌ

                                       فلننـــــه ِ جلستنــــا بغيـــــر حساب ِ

     لا تســأليني عنْ زمــان ٍ قدْ مضـى

                                      أو أن تضيعي الوقت َ في استجوابي

     الحــــبُّ مرّ شبـــــابهُ وربيعـــــــه ُ

                                       مـــا أقبـح َ الدنيـــــا بغيــــر ِ شباب ِ

     جفّتْ ينابيـــــــع ُ الهوى وريـاضنا

                                       حجـــر ٌ تبعثـــــر َ في ركـام ِ تراب ِ

     ما عادَ يسقينـــا الهوى من خمـــره ِ

                                       لمْ يبق َ عنقــــــود ٌ من الأعنـــــاب ِ

     فردوسنا الأرضــيّ صــارَ جهنمــا ً

                                       وزماننـا  النشــوانُ ســـوط َ عـذاب ِ

     كلمـــــاتنا نظـــــــراتنـا بسمــــــاتنا

                                       قــدْ فارقتنـــــا واختفتْ كســــــراب ِ

     أنا لا أحبّـــــذ ُ أن يطـــــولَ جلوسنا

                                       فنكـــــون تمثــــالين ِ مــن أخشــاب ِ

     قــــدْ قلت ِ لي منْ قبــلُ إنّـك َ مُنقذي

                                       ومــلاذي َ المأمــــون ُ بينَ ذئـــــاب ِ

     يا من رسمـتُ لــهُ بقلبـــي صــــورة ً

                                       وحملتُــــها كالكحْـــل ِ فــي الأهـداب ِ

     أهديتـَـني بالأمــــس ِ أجمــــل َ وردة ٍ

                                       فشممــتُ ألوانـــــا ً من الأطيــــــاب ِ

     ما زلْـت ُ أنشق ُ عطـرهـا متهاديــــــا ً

                                         ينسابُ فـــي شَعْـــري وفوق َ ثيابي

     قــــدْ قـــلت ِ هـــذا كلّـــهُ فجعلتِنــــي

                                         سكـــــران َ منتشيـا ً بدون ِ شــراب ِ

     وصحـوتُ يومـــا ً لمْ أكُنْ بمُصـــدّق ٍ

                                         إنّــــي أرى الثعبــان َ فــي محرابي

     أنـا لمْ أعُدْ طفــلا ً بريئــــا ً ســـاذجا ً

                                         متعلّقـــــــا ً باللهـــــو ِ والألعـــــاب

     قررت ُ أن أحيــــا بدون ِ خــــــرافة ٍ

                                         وأريـح َ مِنْ وَهْــم ِ الهوى أعصابي

     وسأختـم ُ الفصْــــل َ الأخيــرَ فلمْ يعُدْ

                                         لـــي غير أن أنهــــي فصولَ كتابي

      فليقـــرأ العشّــــاقُ مــــا سطّـــــرتُهُ

                                         ولينتفـــعْ مـــــن بعضــه ِ أحبـــابي

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/10/2013 18:48:36
الأخ الحبيب المبدع زاحم جهاد مطر
مجرد سؤالك عني لطف ما بعده لطف.. كنت متوقعا ذلك لأنّ معدن الطيبين لا يتغير, وها أنت أثبت ذلك

ألف شكر وأعتذر عن تأخري في السؤال عنك.. لقد أثبت أنك شهم
محبتي

الاسم: زاحم جهاد مطر
التاريخ: 21/10/2013 16:58:35
جميل حسين الساعدي
شاعرنا الجميل
نعم الامس لم يعد و لن يعود و ليس لنا الى العودة الى دفاتر الذكريات لنستمتع بعض الوقت و ننسى حاضرنا كحلم و لكن عند الصحو سنشعر بوجع اكثر.
شاعرنا الجميل
افتقدتك فترة و لست ادري ان كنت انا خارج الزمن.
تحياتي وسلامي من القلب

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 17:59:43
الشاعرة المبدعة صباح الحكيم
النفوس التي لا تعرف ما هو الألم هي نفوس ميّتة وإن كانت حيّة, والحزن الصافي يجعل النفس أكثر شفافية.والحزن أصناف.. فليس الحزن على فقدان بعض المال مثل الحزن على فراق حبيب . والحزن غير الكآبة. فقديكون الإنسان بشوشا منفرج الأسارير , لكن في داخله حزن عميق.
شكرا للكلمات, التي يستشفّ منها صدق التعبير
مع احترامي وتقديري الكبيرين

الاسم: صباح الحكيم
التاريخ: 20/10/2013 16:51:23
وحده الحب الذي يقود مشاعرنا لمثل هذا النزف الشجي العذب
و الشجن دلالة واضحة لصدق المشاعر
و الحزن وحده يرسمنا بأجمل اللوحات
لو كان في أمري الرجوع إلى الوراء لحضنتُ بعض الضوء أفنيت العزاء
الشاعر المبدع استاذ جميل حسين الساعدي
دمت بحفظ الله و رعايته
و تقبل مني فائق شكري و احترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 15:05:11
عزيزتي الشاعرة الرائعة إلهام زكي خابط
صدقيني بأني أوافقك الرأي.. الحياة هي الحياة في كل مراحلها.. الحبّ والأمل يرافقنا طول مسيرتنا فيها. ولكل مرحلة من العمر نكهتها
وطعمها المميز وكما قال المتنبي:
خلقتُ ألوفاً لو رجعتُ إلى الصبا
لفارقتُ شيبي موجع القلب باكيا

من منّا ـ على سبيل الإفتراض ـ مستعد أن يتنازل عن خبراته ورصيده المعرفي والروحي ليعود طفلا صغيرا او شابا يافعا؟
ما كنت أقصده, حين قلت:
الحبّ مرَ شبابه وربيعـه
ما أقبح الدنيا بغير شباب
هو انّ الحب الذي عشته مع الحبيبة كان متوهجا في ذروته..
هذا التوهج وصفته بالشباب.. وحين كنا نرى كل شئ بعيون الحب الصافي, كانت الحياة تبدو لنا ربيعا دائما. لكن عندما ذهب وهج الحبّ وانطفأت شعلته, حلّ الخريف. البيت في الواقع لا يتناول موضوع العمر.. التعبير مجازي
منذ فترة لم أضحك من كل قلبي.. لكن عندما قرأت تعليقك الرائع العفوي, ضحكت من كل قلبي, فلك مني ألف شكر

مودتي مع أجمل التحيّات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 14:38:25
الشاعر المبدع والمترجم الحاذق د. بهجت عباس
ما تطرقت له في معرض حديثك عن الماضي حقيقة علمية أكد عليها علم النفس بمدراسه العديدة, ونحن نستشعرها في مواقف كثيرة من حياتنا
وقد قال الشاعر العربي القديم:
ومهما تكـن عندامرئٍ من خليقـــةٍ
وإنْ خالها تخفى على الناسِ تعلمِ

وهناك قول شائع يشير إلى ذلك وهو: الطبع غلب التطبّع
فيما يتعلق بالأخ سامي, فقد انقطعت أخباره منذ مدة, حاولت ان اتقصى اخباره عن طريق الهاتف, فلم أفلح
هناك احتمالان: إما ان يكون مسافرا, أو لا سامح الله في المستشفى.
أشكرك جدا على التعليق الجميل
وكل عام وأنت بخير
مودتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 14:00:25
الشاعر الأديب المفكّر الرفيع الأخ كريم حسن كريم السماوي المبجّل
السلام عليكم, وفي السلام تكمن بذور المحبّة والوئام.. يشّرفني جدا حضوركم, الذي هو فرصة للإستئناس بعاطر نفحات رياض فكركم ا لنيّر.
أخي الفاضل لقد عرّجت بروح الحكيم المتبصّر على مسألةفي غاية الأهمية, ألا وهي مسألة الوقت, وإن كان الحديث يدور على جزء منه وهو الماضي.. والجزء يحمل سمات الكل, حتى في أدق جزئياته.
وأنا أقرأ النقاط العشرة, التي تضمنها تعليقكم القيّم, استعرضت في ذهني شيئا مما قرأته في السنين الخالية حول مفهوم الزمن.. كتب الكثير حول هذا الموضوع, وتناوله الفلاسفة والأدباء والشعراء وغيرهم في أحاديثهم وكتاباتهم
ورأيت هنا أن أوضح أمرا مهما فيما يتعلق بالزمن: وهو أن الزمن الذي تحدّث عنه علماء الفيزياء والرياضيات والفلك, هو غير الزمن الذي تحدث عنه الفلاسفة والحكماء.
الزمن علميا كما ورد في كتابات العالمين الإغريقيين.. فيثاغورس وإقليدس: هو قياس حركة الكواكب.. أما في الفلسفة الحديثة فللزمن مفهوم آخر.. وأركز هنا على كتابات الفيلسوف الفرنسي هنري برغسون, الذي ميّز بين الزمن الآلي والزمن النفسي, فالأول هو حساب السنوات, أمّا الثاني فهو حساب الإنجازات والتجارب والخبرات , التي أثرت في حياتنا, وهذا هو الزمن الحقيقي, وما عدا ذلك فهو زمن ميّت, لا نحسّ به.
ماذكرته أخي الكريم في مداخلتك الرائعة فيما يتعلق بالأمس وأهميته في حياة وشعور الفردمهم ويدعو الى التأمل
والتفكّر.
النقطتان الأولى والثانية تؤكدان حقيقة علمية وهي: أن الماضي هو العامل الأساس في تشكيل سلوك الإنسان, وهومخزون
في اللاشعور( العقل الباطن).
أنا أشاطرك الرأي.. أن الماضي موجود فينا وإن تجاهلناه أو حاولنا نسيانه, وأنا معك أيضا فيما ذهبت إليه من رأي..
بضرورة أن نكون أكبر وأقوى من ماضينا.. وهنا تدخل الإرادة والتربية, العنصران المهمان في بناء الشخصية ورسم ملامح مستقبلها
أشكرك جدا على هذه المداخلة المفيدة
وأتمنى لك أجمل الأمنيات
وكل عام وأنت بخير

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 20/10/2013 12:16:03
الحــــبُّ مرّ شبـــــابهُ وربيعـــــــه ُ
مـــا أقبـح َ الدنيـــــا بغيــــر ِ شباب
ـــــــــــــــ
لا لا لا لا لالالالالالالالالا
الدنيا تبقى حلوة وجميلة إن كانت بدون حب أو في شيخوختنا القادمة قريبا ، أي قابل نكعد نلطم لأن كبرنا
أي اشلون يا شاعرنا العذب
هههههههههههه
مودتي
إلهام

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 20/10/2013 03:27:53
الشاعر الرقيق جميل حسين الساعدي
تحية معطّرة

قال قّسّ بن ساعدة حكيم الجاهلية
لا يرجع الماضي إليّ ولا من الباقين غابرْ

وبعده بأكثر بأربعة قرون قال فيلسوف المعرّة:

أمسِ الذي مرّ على قربه
تعجز أهل الأرض عن ردّه

فهل هذا صحيح؟ نعم ولا!
فالأمس موجود دائماً فينا، إذ هو مخزون في العقل الباطن أو اللاشعور تلقائياً سواءٌ أردنا أم لم نُرِدْ. وكما تخزن مقالة أو موضوعاً في الحاسوب في يومك الذي تعيش فيه لقراءته غداً أو أيّ يوم تريد، حسب مشيئتك، فاللاشعور يخزن كل حوادث الأمس دون إرادة منك، فتتراءى أمام عينيك دون إرادة منك أيضاً، وهذا هو الفارق بينهما. ولكن اليوم الذي تعيش فيه تلمس الأشياء ، جسداً وروحاً. أما ما ينبعث من اللاشعور مخزوناً ، فيكون روحاً فقط ، تعيشها روحاً لا جسداً. وعلى هذا وجب علينا أن نعيش يومناً جيداً ليكون المخزون جيداً أيضاً ، فلا نشكو ولا نتألم ، هذا إذا
استطعنا. أمّا إذا كان المقدور أو المقسوم بالرغم عنّا ، فلا حيلة لنا.

ألقاه في اليمّ مكتوفاً وقال له
إيّاكَ إيّاك أن تبتلَّ بالماءِ

كما تقول (الجبريّة) أو (القدريّة) وفي هذا نقاش.
إنها قصيدة جميلة بلحن هادئ ذي شجن كما عوّدتنا ، فيها عظة وعبرة.
فشكراً أخي العزيز على ما استمتعت به والذي جعلني أيضأ أو أطلق العقل الباطن ليسطّر أمامي حوادث الأمس البعيد التي انطلقت أمام (مخيّلتي) لأعيشها (روحيّاً) في يومي هذا الذي سيكون أمسي غداً.
افتقدت الأخ العزيز سامي العامري، فتحيّاتي له ولك يا عزيزي.
باقات ورود برّيّة.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 02:06:15
المترجمة الحاذقة والشاعرة المبدعة أروى الشريف
رؤية فنيّة راقية في قراءة القصيدة و تشخيص ملامحها لغة ومضمونا وأسلوبا, والإشارة إلى قصيدة مشهورة للشاعر الفرنسي المبدع لامرتين.لقد قرأت قصيدة البحيرة مترجمة إلى العربية من قبل المرحوم أحمد حسن الزيات منذ زمن بعيد, وقد أعجبت بها جدا.
دمت أديبة راقية
وكل عام وأنت بخير
مع احترامي وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 01:35:40
الصديق العزيــز الشاعر المتألق جلال جاف ـ الأزرق ـ
ما أجملها وأعذبها من كلمات, مضمّخة بعبير الشعر والودّ,
أحسّ بها كفراشات ملونة تطوف حول قصيدتي
كل عام وأنت بخير
في صون الله وحفظه
دمت لنا أخا عزيزا وصديقا وفيّا
كلّ الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/10/2013 01:24:20
عزيزي الشاعر المتميّز إبداعا الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحيّة عطرة
الحبّ شئٌ فوقَ كــــلّ حســابِ
يغوي العقولَ بسحــرهِ الخلابِ
وأراكَ قد جرّبتـهُ يا صاحبـي
وخرجــــتَ منـه بلوعةٍوعذابِ
وكذاكَ حالُ العاشقينَ أخي عطا
من سالـفِ الأزمـانِ والأحقــابِ
لا تحرقنّ كتـابَ عشقــكَ إنــهُ
في الحبّ والأشواقِ خيـرُ كتـابِ
مودتي وكل عام وأنت بخير

الاسم: أروى الشريف
التاريخ: 19/10/2013 23:18:37
الشاعر القدير جميل حسن الساعدي

ان اجمل الاشعار تلك التي تكتب بدموع القلب اذ جاءت القصيدة وفية لاحاسيس الشاعر وانعكست صافية فاشتد الوجد واختيار الكلمات الحزينة جاء على ايقاع الاسى فتولدت صور شعرية بارعة وجميلة ولعل ذلك ما يذكرني بوقفة الشاعر الفرنسي ''لامارتين'' عند البحيرة وهو يكلم اطيافا من عالم اخر.

دمت مبدعا راقيا.

تقديري العميق واحترامي العالي.

الاسم: كريم حسن كريم السماوي
التاريخ: 19/10/2013 23:08:11
تحية حب وتقدير للأخ الشاعر جميل حسين الساعدي المحترم
إن عنوان القصيدة شذرة من مضموها والأعبل تكفيه أستطراد ألفاظها ، لكن أن عنوان القصيدة ( الأمس لن يعود ) أوقفني لعدة أسباب منها :
أولاً : الأمس موجود وأنت حاضر فيه وهو أمتداد لحيز وجودك ولولا لما كنت.
ثانياً : الماضي في فكرك لم يغيب حتى لن يعود لأنه موجود في عقلك وأطلالك تصرح به دون حواجز أوقيود تمنعه من الظهور.
ثالثاً : الماضي يكبر المرء ويصغره ولكنه يكبر ويستفحل في وجوده على ذلك الكائن بغض النظر عن معيته.
رابعاً : أن شكواك عن الأمس يدل على الأثر العميق له في كيانك وولهه من مستحضرات الوجدان وأنه يكبر معك كالتوئم لكنه يفترق عنك في السلب والإيجاب وأنت مستدرك لهذه النعوت ومختزل فحواها ومنى لطفها إذا أشتد بك الضرام.
خامساً : الأمس هو عبرة تعبط بها الظنون وثمرة تستلهم منها زهوها في الأقدام والشموخ في نتائجها إن أستوضح لك ذلك المنآى على قيد الشرط من جانب والأمتثال لأرادته من جانب آخر.
سادساً : إن الأمس من نتائجه الحاضر أن لم يكن هو الحاضر بنفسه المتجسد من صعيد الدنيا والمتمثل في خطرات التفكير وخواطر الراغبين من حيث تصورات الذات التي ترتئم الحسن وتعشق نواضره ، وتروم وصال خلافه لتسترعي العقل في خلافة الأمور.
سابعاً : الأمس له تبعات فلابد للمرء أن يحجمها في ولِه تقايض الأيام له وإنحسار الشخصية في بودقة الآثار وهي حكر لسواه في ميقات المعسفين ، فلابد أن يفتح باب التفائل والذي كان موصداً عند زوال الأفق والشمس مشرقة.
ثامناً : إن المرء إذا لم يكن أكبر من الماضي فقد غبنَّ حقه وأن سواها فقد أستأصل مثيله وأن كان دونه فهو بصير.
تاسعاً : الأمس هو سائقة الحاضر لامن أحتواء الزلل أو الأسترضاء بالأستقامة بل من حيث تقصي حقائق الشبهات وأستدامة جادة الصواب عندما يكون المرء أحوج ممايبتغيه الآخر.
عاشراً : الأيام الخوالي هي مضمار عناؤها العدّو ولقاحها الزاد أينما يكن فهو السبيل ميقات المنتهى ، لذلك فأن المستقبل يتلاشى ويحيط به أنزواء الذات في تعقب الأمنيات ويصبح كالأمس والحاضر.
وهنالك أسباب أخرى يجب على المرء أن يحذر من التريث أن أقتضى له الأمر بالقوة ونسيان الأمس بالفعل.

الاسم: الأزرق / جلال جاف
التاريخ: 19/10/2013 22:16:04
نص يجمع الذكرى والعتاب والشكوى والحكمة بلغة راقية وحرف يعرف كيف ينساب في وديان الروح ويستوطنها بحميمية..
الشاعر القدير الصديق الععزيز

جميل حسين الساعدي

كل عام وانت شاعر شاعر وبالف خير وعافية وامان
رعاك الباري
احترامي العالي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/10/2013 22:15:18
الأديبة الراقية فاطمة الزهراء بو لعراس
نعم سيدتي الفاضلة.. الزمن كيفما كان , فهو يترك تأثيره
عاى مجرى حياتنا حتى النهاية.. فيا لسعد من كان له ماضٍ جميل
شكرا لللمات العذبة
عيدك مبارك
وكل عام وانت بخير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/10/2013 22:08:41
الأديب والباحث الرفيع الأستاذ الفاضل د. عصام حسون
نعم أخي العزيز الحبّ هو الذي يزرع فينا بذرة الأمل, لنجني ثمرتها فيمابعد سعادة وهناء ووئام. لقد أصبت كبد الحقيقة في تعليقك الرائع, عندما قلت:( فالسعاده تتأتى عندما يحقق الانسان حلمه وخصوصا عندما يرتبط هذا الحلم بتحقيق أحلام الانسان الاخر, وهذه السلسله المترابطه لاتتحقق الا بديمومة الحب حتى أنتهاء رسالة الانسان على الارض).
أحيي فيك هذه الروح المتفائلة وتقديري الكبير لنظرتك العميقة في إستبصار الأمور.
لك مني أجمل التحايا وكل عام وأنت بخير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/10/2013 21:52:19
الشاعر المتألق والناقد البارع جمال مصطفى
عالم الأحاسيس كالبحر في مذّ وجزر, فمن هدوء إلى هيجان, ومن هيجان إلى هدوء.والشاعر بما أوتيَ من رهافة حسّ ومخيلة خصبة يأخذنا تارة إلى أعماق ذلك العالم ومرة بحلّق في مدياته البعيدة, إلى حيث تتمازج الخرافة بالحقيقة, وبين الحلم واليقظة, هناك صحاري مترامية الأطراف عليه ان يجتازها ويكابد مشاق السفر, فرحلته محفوفة بالمخاطر.. وبين الماضي الجميل الذي تحول إلى ذكرى والحاضرالمؤلم يحاول الشاعرأن يتبين وجه المستقبل,
الذي غطى عليه غبار السنين الطويلة.
تعليقك الرائع يدفع القارئ الى التأمل في حقيقة الشعر, ولا غرابة في ذلك فهو انطباعات شاعر ناقد متميز

محبتي الدائمة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/10/2013 21:11:55
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

لأخي أصوغُ مرارتي وعذابي
فعسى اُريحُ ببثه أعصابي

إنّي عشقتُ وذبتُ كيف سينتهي
أمري بتصفيةٍ وغلقِ حسابِ

بل كيف أختمُ فصلَ مَنْ أحببتُها
وجعلتُ منها الكُحلَ في أهدابي

قُلْ لي إذا كانتْ لديكَ طريقةً
كي أختمَ الباقي بحرقِ كتابي

عزيزي أيها الشاعرالجميل أنتَ أثرتَ بقصيدتكَ
ما كان كامناً تحت رماد السنين .

خالص مودّتي لكَ مع أطيب الاوقات .

الحاج عطا

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 19/10/2013 20:29:50
لا تســأليني عنْ زمــان ٍ قدْ مضـى

أو أن تضيعي الوقت َ في استجوابي

الحــــبُّ مرّ شبـــــابهُ وربيعـــــــه ُ

مـــا أقبـح َ الدنيـــــا بغيــــر ِ شباب
النبدع جميل حسين الساعدي
قد لايعود الأمس ولكن تبقى ذكرياته تصنع الحدث أوليس ذاك الأمس هو الذي أوحى إليك بقصيدتك الرائعة
نص جميل ورائع
كل عام وأنت بألف خير
صحة عيدك

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 19/10/2013 19:09:44
سكــرَ الهــــوى وتكسّرت أكــــوابي
فلنختـــم ِ اللقيا بدون ِ عتـــــــــــاب ِ
ما عادَ يسقينـــا الهوى من خمـــره ِ
لمْ يبق َ عنقــــــود ٌ من الأعنـــــاب ِ
الشاعر والاديب المتألق جميل حسين الساعدي !
تحايا الحب الخالده...
قصيده رائعه وساحره وتستمد قيمتها من عذوبة الفاظها وبساطة مفرداتها وترجمه واقعيه الى حالة العذاب والالم والدمار الذي نعيشه ومن هنا سكر الهوى ولم يعد يسقينا من خمرة, ورغم كل الظروف الصعبه التي تجعلنا في بيئه لاتنمو ولا يترعرع من خلالها أجواء الحب وقيمها الساحره, الا ان هذه الظروف تبقى طارئه.......وعندما لاتتحققق أحلامنا في فترة الشباب, فيمكن ان يقود ذلك الى حاله من الاستياء وعدم الرضى في فترة مابعد الشباب, ويتمنى المرء لوعادت عقارب الساعه الى الوراء ليحقق الاحلام التي لم تتحقق, ولكن الزمن يسير بخطى متسارعه ويجبر الجميع على احترامه والا فان حياة الفرد تتراجع الى الوراء اذا ماتعرضت حياتنا نحن الكبار في العمر الى حالة الرتابه والكسل والروتين الممل, لذا فلابد من التجديد في الافكار لتنسجم والظرف الجديد والاستمرار في رسم الاحلام والرؤى والكفاح من اجلها, فالسعاده تتأتى عندما يحقق الانسان حلمه وخصوصا عندما يرتبط هذا الحلم بتحقيق أحلام الانسان الاخر, وهذه السلسله المترابطه لاتتحقق الا بديمومة الحب حتى أنتهاء رسالة الانسان على الارض, ويبقى الحب العنوان الرئيسي للحياة وبدونه تصبح حياة الانسان تعيسه..أبدعتم في سكر الهوى ولم يعد يسقينا من خمره وفي مجمل النص الراقي.....تحيات الحب الخالده وكل عام وانتم بخير !

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 19/10/2013 18:03:23
الشاعر العذب جميل الساعدي
ودا ودا

موضوعة الهوى والحب رافعة لشعر الساعدي وخشبة مسرح

بها وفيها وعليها يمثل دوره الشعري كاملا : عاشقا و

محبوبا , ثائرا ومتأملا , محاورا وناقدا, ولكن تركيزه

ينصب على رثاء العلاقة أو ما يشبه هجاء خريف العلاقة

فهو كشاعر يرمي باللوم على أحد الطرفين ولكن هذا لا

يعدو كونه توزيعا للأدوار داخل القصيدة وبالتالي فأن كل

أصوات القصيدة تنطق بلسان الساعدي .

(قررت أن أحيا بدون خرافة واريح من وهم الهوى أعصابي)

هكذا يقول الشاعر ولكنه يعني عكس ما يقول تماما

الشاعر خارج الخرافة والوهم يغدو خرافة ووهما والشاعر

في هذا البيت يؤكد على ان اكذب الشعر أعذبه , فعلها

من قبله الشعراء كلهم وسيفعلها الذين يأتون من بعده

للساعدي كل الود شاعرا أصيلا




5000