هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شيء من ذلك .. قصص قصيرة

فيحاء السامرائي

 

1) لعْبة أطفال

للأسبوع الثالث تأتيه وتشتري نفس اللعبة، سيارة أطفال صغيرة، يلحّ عليه فضوله أن يسألها، لماذا تشتري هذا العدد من السيارات في كل مرّة؟ غير أن وجهاً ساهماً لها لا يسمح بحديث ولاتطفل...يظن أنه يعرفها، ربما هي كنّة جاروصديق له يسكن عند ناصية الشارع، عنده حفيد صغير يشبه أمه...من الجائز أن لدى صغيرها هواية جمع السيارات، يحفظها في مرآب من كارتون ويطالب أهله بشراء أخريات، غير أن بيتهم صغير بعد أن سكنوا في الملحق وأجّروا الدار الكبيرة، كيف يمكن أن يحتملوا اكتظاظ هذا الكم من لعب الأطفال؟ لعنة على فضوله، لماذا يفكر بمشتريات زبائنه وأين يضعون ما يشترونه...لن يشغل باله ثانية وينسى الموضوع...كاد أن يتناسى أسئلته لكنها جاءته بوجهها الساهم، وطلبت منه ماتريد مؤشرة بيدها نحو سيارة أطفال صغيرة...يقفز سؤال من حنجرته لم يكن بمقدوره تداركه:

- اغفري لي سؤالي وفضولي يا ابنتي، ماذا تفعلون بهذا العدد الكبيرمن السيارات؟  أراك لا تشترين غيرها...

أجابته بوجه لا يتحرك فيه شيء سوى شفتين يابستين:

- لا مانع لدي من الإجابة، تعرف يا عم ضيق تحرك الأطفال في بلاد بلا حدائق ولا أماكن ترفيه، ونحن انقطعنا عن الزيارات الاجتماعية من زمن كما يفعل الجميع، لذلك لا يحب ابني سوى هذه السيارات ولا يلعب بغيرها، وكلما آخذ له واحدة، يكسرها مقلداً عملية تفخيخ السيارات صارخاً: بم، بم مفخخخة...

2) عبد الطائع عبد الآمر

يقولون له، عليك أن تبقى جالساً في تلك البقعة ولا تتحرك...يظل متشبثاً بمكانه حتى تتنمل عجيزته، وحين يمتلكه احساس بضرورة قضاء حاجة له، تحمرّ وجنتاه مقاوماً، ويظل جالساً على مقعده كما أمروه...

يوم رأى والده يوبّخ أخاً متمرداً له، صار يعمل ما باستطاعته لإرضاء والد ينشد كمالاً في ذريته...يصغي لنصائحه وينفذّها حرفياً، لا يرفع صوته ولايجادل، وكلمة "لا" يمحوها من رأسه وقاموسه، لا يتأخر ليلا، لا يصاحب غير مرغوب بهم منتقين، يحترم مدرّسيه ويطبّق تعاليمهم بحذافيرها، يذاكر دروسه بصرامة ليحصل على معدلات عالية، يجتاز مراحل دراسية، يدخل جامعة يختارها أبوه...وفي خدمته العسكرية بعد تخرجه، يطيع أوامر قائد كتيبته، وحينما يأخذه المد السياسي، ينتمي لحزب يفضّله والده...يتبع توجيهات مسئوليه بصرامة وبدون نقاش، يعتقلوه فيصمد كما أوصاه تنظيمه الحزبي متحملا تعذيباً وحشياً، وبعد فكّ أسره يبلغونه أن يحمل بندقية ويناضل في جبال بعيدة، لا يتذمر من ثلوج وأكلة برغل وحرمان جسدي، يبقى هناك لسنوات عصيبة...يوعزون له بمغادرة بلاده الى أخرى، يحمل سلاحاً آخر لشعب مضام آخر...ثم يهاجر بعدها مع آخرين، بناءً على توجيهاتهم، الى بلاد بعيدة...يشتغل كما أوصوه ويعيش، غير أنه لا يحيا لأنهم لم يطلبوا منه ذلك، أخبروه أن يؤجل حياته حتى يرجع الى هناك...

وهاهو هنا اليوم، لم يزل ينتظر الـ (هناك) والتوجيهات، ولا يترك مقعده...

3) وردة

 تستيقض ذات صباح مبكرة وتهرع نحو الشرفة...من خلال زجاج باب مطلّ عليها، ترى زهرتها تزهو بنضارة وبهاء، تتلألأ على أوراق حمراء قانية لها، قطرات ندى وامضة شفيفة...

تتذكر يوم جلبتها من بعيد، من حديقة أختها، ساق غضة فيها براعم وأشواك طرية، لفتّها بورق مبلل ونايلون، وخبأته بين ملابس في حقيبة سفرها، بعد أن عبقت رائحتها بقلبها وظلت تتنشق شذا زهر الشجرة الأم، وبعد أن تمنّت أن تنبتها في بلاد بعيدة تسكنها...

تختار لها أحسن تربة وأكبر وأفضل أصيص، تسقيها كل يوم، توجّهها نحو أشعة شمس شحيحة، ولايفوتها يوم دون أن تتطلع اليها وتحكي معها جذلة، حتى كبرت وتبرعمت وأزهرت، وهاهي اليوم تتفتح فيه أول زهرة، تخالها تفوح بعطرها لتملأ شرفتها وكل الشرفات...

تمضي نحوها ووجيف قلبها يتقدمها بمشاعر وجل وفخر، تحدّق فيها ملياً، تحوّطها بكفيها بأناة ودعة، وحين تقرّبها من أنفها، لا تشمّ لها أي رائحة...تبدو لها كأي وردة اصطناعية بلا روح... 


فيحاء السامرائي


التعليقات

الاسم: فيحاء السامرائي
التاريخ: 2013-10-19 08:56:25
الأصدقاء الأعزاء:
نشأن المندوي
علي المسعود
سعيد العذاري
سلام الزاملي
عماد بلة
نصير حسن
والأخ الأزق جلال الجاف
وافر التقدير والإعتزاز بكلماتكم الراقية وتحليلاتكم الوافية حول تلك الإلتقاطات والتي هي غيض من فيض لواقع عراقي نعيشه اليوم ينسحب تأثير سلبي له على جيل غض، لشخوص يعيشون في وهم كبير ولايغيرون، لمنبت يتشبث بنا ولا يفارقنا
تحياتي بإجلال لكم جميعاً

الاسم: نصير حسن
التاريخ: 2013-10-18 14:10:51
قصص واقعيه جدا القصه الاولى كانها تحكي عن ابن اخي والثانيه التقيت انا هذا الشخص عدة مراة في غربتي الطويله ومازال كما مو ..والقصه الثالثه عني انا .......تحياتي ياعزيزتي فيحاء كلامك جميل وموجع وتلقائي جدا بدون تكلف كبير ...

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 2013-10-17 20:09:55
الاديبة المبدعة دوما

فيحاء السامرائي

نصوص هادفة راقية بلغة قادرة على توصيل الرسالة وشد القارئ لمواصلة القراءة والتفاعل مع النص

تحياتي وتقديري وكل عام وانت بالف خير وامان وابداع

الاسم: عماد خليل بله
التاريخ: 2013-10-17 19:25:53
مالذي يجمع نصوص ثلاثة في منشور واحد؟ كثفت الكاتبة الواعية حالة اللا أمن في العراق وانعكاساتها على نفسية الطفل الذي يمثل المستقبل والتي تخلق جيلا يعتاد العنف والمفخخات.. اية جيل هذا .. انه جيل مخرب ولايبني بلدا.. وحاله لايختلف عن عبد الطائع عبد الامر الذي وضع بنمط افرغ دوره العقلي.. هذا الافراغ الذي قاد الى طفل المفخخات.ولأن عدم روية امل بحياة افضل للمستقبل فحتى الوردة التي حاولت ان تحافظ عبرها السيدة فيحاء على كل جميل في الوطن الام وجدتها بلا عطر. لماذا؟ لان النبتة لاتنمو وتطرح خيرا متكاملا في تربة غريبة.. لذا جاءت الوردة بلاعطر.. لقد نجحتي استاذة فيحاء بنقل صورة الواقع المر ، وختلف معك حين اقول ان هناك امل بان الورود سيملأ عطرها ارضنا وان طالت الحالة الماساوية.اذن الماساة والحرمان والغاء الوعي للفرد مايجمع القصص الثلاثة.ابدعت استاذة فيحاء.. دمتي بخير

الاسم: سلام علي عبد الرضا الزاملي
التاريخ: 2013-10-17 18:50:03
انااشكرك على الاسلوب والسلاسه .وكذلك المواضيع والمغزى الذي يدل ان الكاتب وان كان .. في الفردوس فأنه يشعر بحرارة الجحيم ... واشد على يدي كل من يشعر وينتفض لجراح شعبي واكتفي بشىء من ذالك ..

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2013-10-17 18:34:01
الاديبة الواعية رعاك الله
تحياتي
اسعد الله ايامكم وجعلها امنا وامانا وسلاما وابعدكم وايانا من شر الفتن والصراعات
كلمات قصصية وافكارجميلةفي الفاظها ومعانيها وقيمها وتسلسلها
وفقك الله لمزيد من الابداع

الاسم: علي المسعود
التاريخ: 2013-10-17 16:10:46

لقد رصد القاصة فيحاء السامرائي محطات أساسية وفترات حرجة حياتية ، وكشف عن رؤية ثاقبة واستيعاب لمظاهر استفحال أزمة خطيرة ، تتجاوز العلاقات العامة إلى الحياة الخاصة والانسانية و سلوك الاطفال و تاثير الوضع المحزن و القتل و تدمير الانسان على تشكل وعي الطفل و نمطه و الذي انعكس من خلال مصير اللعبات في قصة ( لعبة أطفال ) و هو توظيف ذكي من القاصة ولكن القصة (عبد الطائع عبد الآمر) تكشف معاناة الفئة الحالمة والغارقة في انتظارات وأحلام بعيدة المنال . هذه المعاناة ستبرز للعيان مدى القسوة التي اكتوت بها فئة من المثقفين إبان ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي وتحولهم الى دمى تحرك بأوامرو تحيا بالاوامر وتموت بالامر؟؟ ، وهو ما أعطى النصوص ملامح واضحة من القسوة علو العكس من قصة ( وردة ) الايقاع الجميل و الشفافية التي تحاكي فيها الامل في تبرعم و الوردة حتى ( تخالها تفوح بعطرها لتملآ شرفتها و كل الشرفات ).ابدعت سيدتي ودام أبداعك.

الاسم: تشات المندوي
التاريخ: 2013-10-17 14:38:51
صور جميله منتقاة بتأني وهدوء ,,, تجيدين الوصف داخل النص وتعرفين طريق البوح الغير مباشر ولك في السرد شيء جميل ,,,,,,,,,,,,,,,انها (رونق) ايتها المتألقه




5000