..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيستاني و رفع الصور .. ولايات

ناصر سعيد البهادلي

المرجعية الدينية في النجف الاشرف من اقدم المدارس الاسلامية والتي تواصل فقهائها من زمن الطوسي الى يومنا الحاضر ، تعاقب على هذه المدرسة اعاظم علماء وفقهاء الشيعة ، وهؤلاء الفقهاء تبنوا خطا عاما من ناحية العلاقة بين المرجعية الدينية والمجتمع ، ويتمثل هذا الخط بترك مساحة واسعة جدا للمجتمع في اختيار نظامه السياسي وتقنينه وفق ارادته وكفاءاته العلمية والفكرية على ان لا يتصادم ويتقاطع مع الدين ، وسميت هذه العلاقة بولاية الامة على نفسها ، وطرأت بعض الاطروحات لتنظيم علاقة المرجعية بالمجتمع بما سميت بولاية الفقيه ، وهذا النوع الجديد من العلاقة لم يكن قديما قدم العلاقة المتبناة من الخط العام لمرجعية النجف الاشرف على طول تاريخها ، ثم طرأت ولايتين اخرتين هما ولاية شورى الفقهاء وولاية الانسان على نفسه....

لايمكن الولوج في صحة او عدم صحة هذه العلاقة او تلك لانها جميعا رؤى اجتهادية تحتمل الصحة والخطأ ، ولكل طرح مبانيه الفقهية وادواته الاستنباطية ، لكن يمكن قراءة الانسجام من عدمه بين كل طرح وبين المتغيرات الناتجة عن حراك المجتمع الانساني وتطوره....

طبيعة الانسان ترفض التخلي عن حريته في الاختيار ، وتجارب المجتمعات البشرية افرزت صور قاتمة ومفجعة للانسانية حينما تبنت البابوية الولاية على المجتمعات الاوربية حتى باتت تسمى عصورهم بالمظلمة ، والارتقاء العلمي والثقافي والانساني لاوربا لم يتحقق الا باسقاط ولاية البابوية والغاء هكذا علاقة ، ومن هنا نجد انسجام ولاية الفقيه وشورى الفقهاء مع الولاية البابوية تؤدي بالنتيجة الى الرفض الاجتماعي لهكذا علاقة ، ولعل حركة اولاد الله التي اعلن عنها في شمال الناصرية والمطالبة بالغاء التقليد نتيجة طبيعية لهذا الاستلاب لحق الاختيار من المجتمع....

ولاية الامة على نفسها تعتبر هي العلاقة المتوارثة بين المرجعية كمؤسسة والمجتمع في العراق ، وهذه العلاقة ضمنت احترام وتقدير المجتمع العراقي لهذه المؤسسة وعلى تاريخ وجودها ، وبعد سقوط الطاغية حل الاسلام السياسي كعامل جديد يروم تسلم السلطة في العراق من خلال احزابه وفعالياته ، ووجدنا هذه الاحزاب والحركات تستثمر الاحترام الوجداني في نفوس العراقيين للمرجعية الدينية لتنتج هتافات وشعارات من قبيل تاج تاج على الراس... وغيرها من الشعارات طمعا واستجلابا لكرسي السلطة لا غير ، ناهيك عن بعض الحركات والاحزاب بحثت عن مرجعيات تتبنى علاقة ولاية الفقيه لتستطيع غرف اكبر مايمكن من كوادر تقلد هذا المرجع او ذاك...

 

الملفت للنظر ان السيد السيستاني تجاوز النمطية المتوارثة - على حد علمي - ليتبنى ولاية الانسان على نفسه ، وهذا التبني ارقى واعلا شأنا وانسجاما من ولاية الامة على نفسها مع متغيرات حركة الانسان والمجتمع يومنا الحاضر ومستقبلنا القريب ، وعلى الرغم من هذا فلازال السيستاني محط استثمار من قبل الاحزاب والحركات الدينية التي ليس لها اي رصيد ومنجز تتكأ عليه في استقطاب الناس نحوها ، وايضا الوعي الاجتماعي المتدني الذي لا يزال يطالب المرجعية الدينية في التدخل ازاء ازمات واداء السلطة السياسية المتخلفة ، وكنت من اولئك الذين حنقوا على المرجعية لعدم تدخلها في الازمات والكوارث التي تحيق بنا واغلبها من ابناء الاسلام السياسي في السلطة ، واليوم اقر ببعد نظر المرجعية وحكمتها بعدم التدخل تاركة المجتمع ان يصنع حراكه ويفرز قياداته المتوائمة مع متطلبات العصر ومعاييره...

 

تظاهرات 25 شباط من عام 2011 والتي لم تكن حزبية او طائفية بل كانت وطنية ، حظيت هذه التظاهرات بشكر من السيستاني ليرسل رسالة على تأييده للحراك المنطلق من ذات الشعب لا من وصاية داخلية او خارجية ، وهذا يجعلنا نطمع من السيد السيستاني بعد مظاهراتنا القادمة يوم 26 - 10 - 2013 شكرا اذا ما قدمت هذه التظاهرات صورة متحضرة للسلمية والوطنية لتعزيز قيم التحضر والسلمية بين ابناء مجتمعنا العراقي....

 

رسالة السيد السيستاني برفع صوره الى المحافظ هي رسالة للمجتمع العراقي لاعلامه برفض السيستاني الجماعات المتاجرة بالدين ورموزه ، رسالة تسحب البساط من تحت ارجل ابناء الاسلام السياسي الذين قدموا ابشع صورة للاسلام وتعاليم اهل البيت (ع) ، بل ان الاسلام السياسي في صورته الشيعية المتمثلة باحزابه وحركاته فعلت بصورة الدين وصورة اهل البيت (ع) ما عجز اعداء الاسلام واعداء اهل البيت على مر تاريخنا الاسلامي على فعله.

 

ها نحن نشهد حركة ايجابية ورسالة عميقة من السيد السيستاني لازالة صوره من الاماكن العامة بينما نجد صور رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي وغيره تملأ الاماكن العامة والمشكلة تتفاقم لترفع صور رئيس الوزراء في دوائر الدولة ومؤسساتها دون رفع رمز العراق دستوريا رئيس الجمهورية جلال الطالباني ، فشتان بين المرجعية وخطها العام المتوارث وبين ساسة وتجار يتصيدون الدنيا بالدين .

 

ناصر سعيد البهادلي


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/10/2013 18:20:15
الاديب الواعي ناصر سعيد البهادلي رعاك الله
تحياتي
اسعد الله ايامكم وجعلها امنا وامانا وسلاما وابعدكم وايانا من شر الفتن والصراعات
كلمات وافكارجميلةفي الفاظها ومعانيها وقيمها وتسلسلها
تفقد الزعيم عبد الكريم قاسم احد المخابز فوجد صورة كبيرة له معلقة ووجد رغيف الخبز او (( الشنكة )) صغيرة جدا
فقال للخباز
كبر الشنكة وصغر صورتي




5000