هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صورة واحدة لا تكفي .. مهرجان المنتدى الاجتماعي

عدي منير عبد الستار

 

 ضمن مهرجان المنتدى الاجتماعي العراقي وبرعاية جريدة الحقيقة افتتح الفوتوغرافي محمد زنكنة يوم الجمعة معرضه الشخصي الثاني وقد ضم 60 صورة فوتوغرافية تضمنت صور لتجربتين... الأولى هي صور الموبايل والثانية هي صور احترافية. وحضر المعرض عدد من المهتمين بجانب التصوير الفوتوغرافي، مبدين إعجابهم بما تم عرضه من صور تحاكي موضوعات شتى من الحياة العراقية، زنكنة ، من مواليد بغداد 1991 . خريج الدراسة الإعدادية وفي طريقه إلى كلية الأعلام. عضو مشارك في الجمعية العراقية للتصوير/ المركز العام. بدايته مع التصوير كانت التصوير بواسطة الهاتف المحمول كهواية ومن ثم سرعان ما تحولت إلى عشق وثقه في أقامة أول معرض حمل عنوان "نفحات من بلادي"في شارع المتنبي وبعد فتره أعيد المعرض في "سباق ماراثون بغداد في جامعة بغداد الجادرية" كما لديه مشاركة في مهرجان فرقة نينورتا الثقافية ضمن فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 ومشاركة أخرى في مهرجان الكفيل الدولي الأول للفنون في كربلاء المقدسة وتابع زنكنة :. يستوقفني الجمال بكل تفاصيله الدقيقة .لكني انظر له من زاوية أخرى قد تمر على عين المشاهد العابر ببرود. يستوقفني الألم أحياناً فتكون دمعة طفل عنواناً للقطة تستدعي الوقوف طويلاً أمام جلالها .. يستوقفني مناغاة نحلة صغيرة لزهرة برية فتكون أجمل لوحة فنية . كل الجمال أحاول أن أحيطه بإطار لوحة لا توقف الزمن بل تحاوره مثل تدفق قلب لا يتوقف. اشعر أني كلما أمسكت بالكاميرا لا استطيع ان امنع نفسي عن توثيق كل ما يستوقفني. وكأن المشاهد هي التي تناديني. وعن أمنياته وطموحاته تحدث قائلاً :- أتمنى أن أشارك العدسة التي تنفتح وتنغلق إمساكها بتلابيب اللقطة بكل روحية.و اطمح أن أقدم لقطة تظل في ذهن المشاهد. ليس فقط لنيل الجوائز بل لإمتاع الناس حتى من خلال تسجيل الألم في صور مختلفة..

ومن جانبه، قال الفوتوغرافي حيدر فيلي الخياط : محمد زنكنة له مستقبل باهر في التصوير الفوتوغرافي لأن له زاوية ورؤيا خاصة

عدي منير عبد الستار


التعليقات




5000