..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعـر والتماثيـل

جميل حسين الساعدي

قالـــت عشقتُك َ قلت لا.. لا تعشـقي

                                         إيّــاك ِ أنْ تتســــرّعي وترّفقــــي

     لا تجعلــــي منّي لعشقــــك ِ كعبـــة ً

                                         أنا كنتُ وهمـا ً في حياتكِ صدّقي

      لا تقرأي كُتبـــــي القديمــــة َ إنّـها

                                         بعضٌ مــــن الأحـــلام ِ لمْ يتحققِ

      ودعيك ِ مِن سحْرِ الهوى لن تقدري

                                         أنْ تنقلينـــي مثْل َ نقْل ِ البيدقِ(1)

     إرمــي شباكك ِ سوفَ لنْ تتمكّنــــــي

                                         منّـــي بمكــر ٍ أو ببعضِ تملّــــقِ

     فأنا كظـــلٍّ لســتُ أُمسَــكُ , بل أنـــا

                                         مترجرجٌ مُتحــــــركٌ كالزئبــــقِ

     أنــا آخــرُ العشّـــاقِ من زمن الهوى

                                         كمْ حاولوا حَـرْقي ولمّا أُحْرَقِ(2)

     قد مزّقوا كتبـــــــي ولكنْ فــــي دمـي

                                         بعـــــضٌ مِــن الأوراقِ لمْ يتمزّقِ

     قد عدتُ أنزفُ حاملا ً جرحـي معي

                                       وألفُّ حولَ الجُرْحِ خرقةَ بيرقي(3)

     وعلى فمـــي من أمسِ بعضُ قصائدٍ

                                         أشــــدو بها متمترسـا ً في خندقي

     وأقولُ صبـــرا ً يا جميــلُ علــى الذي

                                         لاقيــتَ في هذا الزمـانِ الأحمــقِ

     مــا عادَ بحـــــرٌ يستثيرُ مشـــاعــــري

                                           ويهــزّ أشـــواقي لمـــوجٍ أزرقِ

     أمّـــا الرياح ُ فقـــدْ سئمــتُ هبــــــوبها

                                           فلكمْ شكـــا منها وولولَ زورقي

     جعلوا حياتــــــي أمسِ سجنا ً مُظلمـــا ً

                                         فهربتُ من سجني الكئيبِ الضيّقِ

     بالحبّ قد حرّرتُ نفســي صادقــــــــا ً

                                           مــن عالم ٍ مُتحجّـــــرٍ متزنــدقِ

     فحملتُ مطرقتـــــــي لأهدمَ ناقمــــــا ً

                                           كلّ التماثيــــلِ التي لـمْ تنطــــقِ

     زمــــــن الهــــــوى ودعتــهُ فكأنّـــهُ

                                           حلـمٌ ً تلاشى في صُباحٍ مُشـرقِ

     سأعيشُ بالذكـــــرى وللذكـــرى فما

                                  مِنْ خمرة ٍ في الكأسِ أو في دورقي(4)

     لا ترسمينـــي مثلمــــا تبغيننـــــــي

                                       ما كلُّ شئ ٍ فـــي حياتـــي منطقـي

     فإذا وجـــــدتِ بأننـــي غيـــر الـذي

                                       قدْ كنـــت ِ تنتظرينــهُ لا تقلقـــــــي

     قولـــي باني قــــدْ ولدتُ حجـــــــارة ً

                                       لـمْ أدرِ ما معنى الهوى .. لم أعشقِ

     أمّـــــا كتاباتـــــــي التـــــي أرسلتـــها

                                       فلتهمليهـــــا أو إذا شئت ِ احرقـــي

    (1) البيدق: هو أضعف قطعة في لعبة الشطرنج وهي تمثّل الجندي

     (2) لمّا حرف نفي جازم يدخل على المضارع  وهو بمعنى لم

         وبهذا يكون معنى ولمّا أُحرق :ولم أحرق

     (3) البيرق: العلم الكبير

     (4) الدورق: إناء من زجاج يوضع فيه الشراب

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 14/10/2013 11:08:43
الأديبة الراقية فاطمةالزهراء بولعراس
قراءة نقدية راقية للقصيدة, امتدت ‘لى ما خفي من بواعث ودوافع نفسية , كانت السبب في أن تظهر القصيدة في الشكل الذي ظهرت فيه
أشكرك على هذا التعليق القيم
متمنيا لك التوفيق في كل الأمور
مع عاطر التحايا والتقدير

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 14/10/2013 05:55:17
مــا عادَ بحـــــرٌ يستثيرُ مشـــاعــــري

ويهــزّ أشـــواقي لمـــوجٍ أزرقِ

أمّـــا الرياح ُ فقـــدْ سئمــتُ هبــــــوبها

فلكمْ شكـــا منها وولولَ زورقي

جعلوا حياتــــــي أمسِ سجنا ً مُظلمـــا ً

فهربتُ من سجني الكئيبِ الضيّقِ

بالحبّ قد حرّرتُ نفســي صادقــــــــا ً

مــن عالم ٍ مُتحجّـــــرٍ متزنــدقِ
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
يحدث أن يتحررالإنسان من كل شئ حتى مشاعره...ربما تكون هذه هي الحرية الحقيقية التي تتيح لها رؤية الناس على حقيقتهم
ثورة جميلة أنتجت إبداعا
شكرا لروهةنصك أخي الكريم
احترامي الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 13/10/2013 17:04:08
وأنت أروع أيتها الشاعرة المبدعة.. لقد سبق وقرأت بعضا من أشعا رك, فاستوقفتني فيها تلك الإنسيابية والعفوية في التعبير, العفوية والإنسيابية هما السر الذي يتحول بمقدرة الشاعر إلى سحر.. أنت متواضعة جدا, ولا تتكلمين عن نفسك, لكنني اكتفشت فيك موهبة شعريةوحسّا صادقا في التعبير. أملي أن ترعي بنفسك هذه الموهبة. أنا اتفهم ظروف الناس, وحين أعربت عن سروري لظهورك وتعليقك على قصيدتي,
لم أقصد أن ألومك أو أعتب عليك لغيابك.. لم أقصد ذلك أبدا.
أشكرك جدا لمشاعرك النبيلة, التي تعكس سمو أخلاقك وأريحيتك.
كل الإحترام وكل التقدير للمبدعة صباح الحكيم

الاسم: صباح الحكيم
التاريخ: 13/10/2013 13:30:35
الشاعر الأروع استاذ جميل حسين الساعدي
حقا انا اغيب كثيرا بسبب ظروفي المتعبة و لكن هذا لا يعني انني لن اتابع بديع حرفك
و قد يكون مروري عليها بعد فوات الأوان و بعدما تنتقل القصيدة الى الصفحات الخلفية لذا لم اترك ردا عليهاو كما لاحظت هذه المرة أتيت متأخرة أيضا
ثم ان المرور على نصوصك الشعرية هي مدرسة كبيرة نستمد منها الكثير الكثير ناهيك عن الفسحة الجميلة التي تمتعنا بها حدائق بوحك المموسقة بأحاسيس الروح المترفة
شكرا لك عليك
و تقبل مني جل شكري و احترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 13/10/2013 11:07:29
أختي العزيزة الأديبة والشاعرة المبدعة د. هناء القاضي
لقد أثبت سموّ أخلاقك الرفيعة, وهذا ما أعرفه عنك مسبقا, حين أجبت على ردي بكل وضوح وعفوية.. لقد كان سوء فهم, والحمدلله انجلى الغبار عن كلماتك الناصعة, التي أردت بها خيرا.
أنت أخت عزيزة والجميع يكنون لك كل الإحترام والتقدير, وأنا واحد منهم

دمت مبدعة نقية المشاعر والأحاسيس
خالص تحياتي مع كلّ التقدير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 13/10/2013 07:31:00
أخي القدير جميل حسين الساعدي
صباحك خير وبركة
أعتذر منك شديد الاعتذار لأنك أسأت فهمي يا أخي ، والله أنا لم أقصد التجريح أوالاساءة وهذا ليس من طبعي .نصك الجميل يفتح فسحة أمام القاريء وحينها نعبر عن مواقف تصادفنا فنكتبها وليس بمعناها الأساءة للكاتب أو النص.
أعتذر منك ثانية أخي الفاضل الذي أحترمه شاعرا قديرا .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/10/2013 22:50:13
الشاعرة الرائعة صباح الحكيم
حضورك بعد هذا الغياب الطويل شئ مفرح ومبهج
أنت شاعرة بكل معنى الكلمة

تحياتي وتقديري

الاسم: صباح الحكيم
التاريخ: 12/10/2013 22:11:16
رغم التحدي لكن الألم واضح في تراتيل بوحك الرقيق يا شاعر الرقة و الجمال
و هكذا كما يقولون الألم يصنع العجائب
تحياتي لروحك المرهفة و عذب مدادك
احترامي و كل عام و انت بكل خير و سعادة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/10/2013 13:55:15
السيدة الفاضلةالأديبة والشاعرة الدكتورة وفاء القاضي
أشكرك على التعليق, ولكن اعذريني.. مع افتراضي حسن النية, ، التعليق مدح بما يشبه الذم.. إنني في غاية الإستغراب,أنت لا تعرفيينني وأنا لا أعرفك إلا من خلال التعليقات على النصوص, وتعليقاتنا نحن الإثنين مختصرة, وفيها إحترام متبادل.

احترامي وتقديري

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 12/10/2013 07:19:49
قد يتصور البعض أنه يمكنه التلاعب بمشاعر الاخرين، وأنه بهذا يسجل نصرا يضيفه لقائمة انتصارته المهترئة. قصيدة رائعة ستظل تذكر بها. تحياتي ودمت بخير وعافية

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 12/10/2013 02:10:34
شكراً أخي العزيز جميل حسين الساعدي على إعلامي برحيل والد الصديق أردلان. أرسلت إليه رسالة أواسيه فيها وكل حي لا يدوم.

محبتي وتحياتي.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 22:56:32
الأخ عطا قصدت الأنام وليس الأنامش أعتذر عن
هذا الخطا الطباعي
دمت بخير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 22:54:42
عزيزي الدكتور بهجت عباس علمت متأخرا بخبر وفاة والد الإعلامي أردلان حسن مدير موقع معارج, فلا تفوتك تعزيته وعنوانه
موجود لديك , وقد قرأت لك الكثير في موقعه
شكرا لصحيفة النور, التي أتاحت لي الفرصة لإعلامك بهذا الخبر من خلالها
دمت بخير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 22:49:47
ما العيشُُ إلاّ للسفيهِ الأحمقِ
والحظُّ ليس موكّلا ً بالمنظـقِ
كمْ جاهلٍ من غيرِ سعيٍ جاءهُ
رزقُ وكمْ من عالمٍ لمْ يُرْزقِ
وكذا الحياةُ فخذْ نصيبكَ يا عطا
لا تشكُ همّا ً للأنــــامش وتقلقِ
الشاعر الرائع المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
كلّ الودّ مع أجمل التحايا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/10/2013 16:44:02
[وأقولُ صبراً يا جميلُ على]الاذى
واحملْ جراحَكَ ذا زمانُ الاخرقِ

فالحبُّ أصبحَ ياجميلُ هوايةً
طُزٌّ عليه إذا أتى بتَمَلّقِ

إنّي وحقِّكَ قد خَبِرتُ سَبيلَهُ
فهو الضياعُ مع الخرابِ فَصَدّقِ

عزيزي الشاعر الجميل جميل الساعدي تأخرتُ في جوابي هذه المرّةِ لمشاغلٍ شغلتني
عن قراءة رائعتكَ أمس ، أرجو أن أكون عند
حُسن ظنّكَ ، ودُمتَ بألف خير .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 11:55:10
الشاعرة ذات الأسلوب العذب والكلام الرقيق إلهام زكي خابط
ما أصدقك يا إلهام وما أروع ما خطه قلمك الرهيف من جميل العبارات الطافحة بالمعنى والدلالات الب]نة.. وهكذا هي روح الشاعر. أنت تنطقين وتكتبين بعفوية, تستدعي الإنتباه
فألف شكر
مع مودتي وتقديري

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 11/10/2013 09:01:58
لا تجعلــــي منّي لعشقــــك ِ كعبـــة ً
أنا كنتُ وهمـا ً في حياتكِ صدّقي

الشاعر العذب جميل الساعدي
أن العاشق أعمى وأطرش لا يرى ولا يسمع غير نبض فؤاده
ولكن الجميل هو جمال كلماتك الشعرية وعذوبتها
ألم نطلق عليك بالشاعر العذب وهذا صدق لا اطراء
مودتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 04:56:21
الصديق العزيز الشاعر المتألق جلال جاف ـ الأزرق
أشكرك جدا لتعليقك الجميل أولا ول (إيميل) ثانيا. وهذا
لطف منك ما بعده لطف

تمنياتي لك بالتوفيق والصحة والعافية
مودتي وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 04:50:32
الشاعر المبدع والمترجم البارع د. بهجت عباس
إطلالة ولا أروع ولا أبهى..وصف شاعر حسّاس مرهف الشعور.. لقد ذكرتني أخي العزيز بالمرحوم الشاعر نزار قباني, الذي إلتقيته في برلين في بيت ثقافات العالم Haus der Kulturen der Welt, مع الأسف حدث بيني وبينه نقاش حاد في البداية, وكان بسبب بعض تصريحاتهحول أمور سياسية تعود إلى الحرب العالمية الثانية, والتي أزعجت الجمهور الألماني , وأدت إلى اسحاب ثلثي الحاضرين من القاعة, وقد نبهته إلى ذلك, ورجوته أن لا يتطرق لمثل هذه المواضيع الحسّاسة, التي يتحاشى الألمان الخوض فيها, ويحاولون نسيانها, لما تسببه لهم من ألم , لكن بعد إنتهاء القراءة الشعرية, التي ترجمت إلى الإكليزية من قبل الأديبة سلمى الجيوسي, جمعني معه لقاء خاص مع أخوة أدباء عرب,فشاع جو من المرح , غطّى على أجواء التوترالسابقة,والفضل في ذلك يعود إلى بيت شعر ارتجلته تعقيبا على بيت الشاعر نزار, الذي يفتخر فيه بشاعريته
وكتبتُ شعرا لا يشابه سحره إلا كلام الله في التوراةِ
فقلت له : لو كنت يانزار في مكانك لقلت
وكتبتُ شعراً لا يفسّر لغزهُ إلا رجوعُ الروح للأموات
المهم القصة طويلة, ومعروفة , وقد سبق أن تطرقت لها.. أصبحنا فيما بعد أصدقاء, ولا أنسى جملة المرحوم نزار, التي نعتنني بها: الصديق اللدود الساعدي, وهو يشير بذلك
إلى السجال الكلامي العنيف, الذل حدث بيننا في البداية, ثم اللقاء الحميم, الذي جمعنا فيما بعد.. وأنت تعلم يا أخي بهجت أن عبارة الصديق اللدودهي ممازجة بين عبارتي:
العدو اللدود والصديق الحميم, وقد قصد بها المرحوم نزار الطرافة والمزاح.
أشكرك أخي العزيز على تعليقك الرائع, الذي أعادني إلى أجواء فترة التسعينات من القرن الماضي
دمت بكل خير
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 00:54:39
حضورك أبهجني وأسعدني
وكانني سقيت جرعة من ماء الكوثر
فلا حرمنا من فضللك
صديقنا كوثر الحكيم
شكري مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 00:49:40
سالم إلياس مدالو إسم متميز في عالم الشعر والترجمة, لقد أغنيت أخي العزيز المكتبة العربية بروائع النصوص والترجمات, كنت مجددا بلغتك, وبالمواضيع التي تنتقيها,
دمت للعطاء الأدبي الخلاّق
مع كل الود وفائق التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 00:45:21
صديقي الغالي الشاعر المتميّز بصوره الشعرية النادرة جمال عباس الكناني
أشرقت شمسا في سماء شعري
محبتي الدائمة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 00:43:15
أخي الأعزّ القاص والشاعر المتألق دوما , المتفوق بجدارة عبد الفتّاح المظلبي , أصدقك القول.. حين أكتب قصيدة, أقول في نفسي بالعامية( يا ريت يقراها عبد الفتاح), لأنني أعرف أن قصائدي لها حظوة لديك, فأنت خير من يعطيها حقها, لما لك من باع في الأدب شعرا ونثرا, ومن الذين يشار إليهم بالبنان, إذا ما دار الحديث عن الأدب
سروري كبير بحضورك أيها السامق
مع أجمل التحايا والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2013 00:15:46
الأديب الباحث الرفيع د. عصام حسون
كم هو جميل. ما تفضلت به. لقد كنت قريبا جدا من النص , بل ملتصقا به . لقد عبرت كلماتك بإسلوب رائع عن المشاعر الإنسانية , بطبيعتها الفطرية الأولية, التي تظهر دوما بعمقها ووضوحها, حتى في الظروف الحالكة , التي تمرّ بها الأنظمة المادية وفلسفاتها.
إعتزازي بتعليقك الرائع
مودتي مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 10/10/2013 23:59:06
أخي جمال مصطفى.. أقولها حقيقة إذا كان للنقد الأدبي العراقي المعاصر أن يقدم رموزه, ويفتخر بناقد مميز, فعليه أن يقدمك رمزا متميزا نادرا في النقد, لما لك من إطلاع , قلما تجده بين النقادسواء كانوا عراقيين أم عربا. شئ أذهلني تماما هذا الإطلااع بحيثيات القصيدة الكلاسيكية.. لقد استمعت جدا بتحليك, المرتكز على الأسس المعروفة في أسلوب التعامل مع النص كما خبرتها لدى كبار النقاد في الأدب العالمي
محبتي وتقديري لك أيها العلم ناقدا وشاعرا

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 10/10/2013 23:08:13
أنــا آخــرُ العشّـــاقِ من زمن الهوى

كمْ حاولوا حَـرْقي ولمّا أُحْرَقِ(2)

============
الشاعر القدير الصديق العزيز

جميل حسين الساعدي

نص بهي متين شجي
دمت للشعر الشعر
تحياتي وتقديري وكل عام وانت بالف خير وابداع
====

ملاحظة:
لقد ارسلت لكم رسالة ايميل ارجو ان قد وصلتك

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 10/10/2013 21:49:54
شاعر الرقة والوجد الصديق جميل حسين الساعدي

أمّـــــا كتاباتـــــــي التـــــي أرسلتـــها
فلتهمليهـــــا أو إذا شئت ِ احرقـــي
لا تقرأي كُتبـــــي القديمــــة َ إنّـها

بعضٌ مــــن الأحـــلام ِ لمْ يتحققِ

ودعيك ِ مِن سحْرِ الهوى لن تقدري

أنْ تنقلينـــي مثْل َ نقْل ِ البيدقِ

إرمــي شباكك ِ سوفَ لنْ تتمكّنــــــي

منّـــي بمكــر ٍ أو ببعضِ تملّــــقِ

تحدّ وهجر ولا رجوع. إنّه الجدّ إذا جدَّ. حيث لا توسّل منها يُجدي ولا خداع فالأمر منتهٍ تماماً. أبيات القصيدة رصينة وسلسة ومتناسقة ولكنّ التوجّع والألم باديان.

وهنا أتذكّر الشاعر نزار قباني في أبياته:
مزّقيها
كتبي الفارغة الجوفاء إن تستلميها
والعنيني والعنيها.
كاذباً كنت وحبي لك دعوى أدّعيها.
إنني أكتب للهو فلا تعتقدي ما جاء فيها.
فأنا كاتبها المهووس لا أذكره ما جاء فيها.
وهنا الحبّ الكاذب واللهو والعبث، حيث كتب ما كتب للتسلية وإن كان فيهامرارة حقيقية، ربما صدّت فانتقم!

دمت شاعر وجد رقيقاً.

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 10/10/2013 20:49:06
الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي

شعر رائع ومؤثر في الروح . أزدنا من شعرك الجميل.

كوثر الحكيم

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 10/10/2013 20:42:49
لا ترسميني كما تبتغين
ما كل شيء في حياتي منطقي
..............................
صور جميلة ورائعة كما عودنا عليها
الشاعر الكبير المبدع جميل حسين الساعدي
مودتي الفائقة .

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 10/10/2013 19:37:23
الشاعر المتألق الصديق جميل حسين الساعدي


فأنا كظـــلٍّ لســتُ أُمسَــكُ , بل أنـــا

مترجرجٌ مُتحــــــركٌ كالزئبــــقِ

أحسنت الوصف .الصورة الشعرية الرائعة طوعك .

محبتي الدائمة .

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 10/10/2013 19:15:21
الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي ، كما اعتدنا أن نقرأ الروائع من قصائدك ، هذه قصيدة متقنة البناء مبهرة المعاني والمقاصد يتطاول عمودها بين أعمدة الشعر الخليلي ببحرها الكامل المهيب:

جعلوا حياتــــــي أمسِ سجنا ً مُظلمـــا ً

فهربتُ من سجني الكئيبِ الضيّقِ

بالحبّ قد حرّرتُ نفســي صادقــــــــا ً

مــن عالم ٍ مُتحجّـــــرٍ متزنــدقِ

فحملتُ مطرقتـــــــي لأهدمَ ناقمــــــا ً

كلّ التماثيــــلِ التي لـمْ تنطــــقِ
دمت متألقا في سماء القوافي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 10/10/2013 18:23:20
بالحبّ قد حرّرتُ نفســي صادقــــــــا ً
مــن عالم ٍ مُتحجّـــــرٍ متزنــدقِ
فحملتُ مطرقتـــــــي لأهدمَ ناقمــــــا ً
كلّ التماثيــــلِ التي لـمْ تنطــــقِ
الشاعر والاديب المتألق جميل حسين الساعدي !
أصدق وأجمل التحايا لكم...
نص عذب وجميل يتمترس في خندق الحب وهو أفضل الخنادق المجربه عبر التاريخ التي تجعل من الانسان واثقا من خطواته وأشتغالاته, وأعطت نتائج مبهره على كل الصعد, فرديا, أسريا, مجتمعيا, وفي العلاقه الجمعيه مابين الفرد والطبيعه الخلابه والخالق التي تتأسس هي الاخرى على الحب ومايخلقه الحب من عوالم وفضاءات رحبه تجعل الفرد في حالة أستقرار وطمأنينه في جانب وحالة فرح وانطلاق وأبداع من الجانب الاخر...أبدعتم سيدي الكريم في هذا الجهد الرائع.....تحياتي ومحبتي الدائمه..!

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 10/10/2013 18:18:57
( وأقول صبرا يا جميل على الذي
لاقيت في هذا الزمان الأحمق

فحملت مطرقتي لأهدم ناقما
كل التماثيل التي لم تنطق )

لا يكتفي الشاعر الشاعر جميل الساعدي بالنحت المتقن
ولكنه يريد الوصول الى أن يصل النتاج الفني (المتقن )
أي المنحوت الى حد الكمال ولذلك هو يهدم النموذج إذا
لم يكن يرقى الى الكمال , بمعنى هو يضمر رغبة في جعل
قصيدته غاية في الأبداع , طبعا الغاية الأبداعية مفهوم
نسبي لأن لكل شاعر فهمه الخاص للكمال الأبداعي ولكن للساعدي قدرة على صوغ يحاكي أبرع ما في القصيدة الكلاسيكية من جماليات ليضيف الى تلك الجماليات التراثية
سلاسة وعذوبة مكتسبتين من عصره , لذلك يجد القارىء في
قصيدته- بعيدا عن أفكار القصيدة وعواطفها- رصانة فنية
أكيدة راقية بحيث يخرج القارىء بعد الأنتهاء من القراءة مشبعا
بموسيقاها ورشاقتها البيانية .
للساعدي شاعرا جميلا كل الود .




5000