هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آهاتُ قافيتي

فائق الربيعي

 

مهداة الى شهداء العراق ومن اجتمعنا لإحياء ذكراهم

 

تمكـَّنَ الصبرُ مني إذ ْ وَهى جلدي

وراحَ يُرهقني نزفاً على بلدي

 

وظلَّ منتفضاً والحزن ذاكرتي

يُلملمُ الجرحَ في عزمٍ بلا مددِ

 

وصارَ نبضي مسافاتٌ مرافؤها

بين الشتاتِ وبينَ القربِ والبعدِ

 

أنا على ما أنا والصمتُ باغتني

وجاءَ يُخرسني كتماً إلى الأبد

 

رحُماكَ ربي وذا لون أسئلتي

فقلتُ : كيف فراق الروح للجسد

 

وكيفَ قارعة الأيام تـُرجعني

مشياً بلا رَمَقٍ مِنْ شدَّةِ البددِ

 

وجئتُ للذاتِ في همس ٍ أُحْدثــُها

أنَّ الشهيدَ عظيمُ الاجرِ والبلدِ

 

شهيدُ شعبٍ نرى الأمجادَ صورتهُ

فوق المدائن من أنوار متـَّقدِ

 

هذي خطاهُ سماء الكون شاهدة

مخلدٌ في جنان الواحد الأحد

 

ياليت شعري الذي غناهُ عن عجبٍ

يستنطقُ الروحَ من ناءٍ ومبتعدِ

 

عذراً إذا قلتُ مِنْ آهاتِ قافيتي

حبرٌ تبددَ في أوراق ِ مُجتهدِ

 

 لا  لمْ تـَكنْ أسطرُ التلميح يُنطقها

صوتي النحيفِ ولا يدري به جسدي

 

مَدَّتْ ومِنْ فـَمِها النيرانُ صاعدة ٌ

فآيُّ نارٍ بَدتْ مِنْ زَفـْرَة َالكمدِ

 

وَحَطـَّمتْ سَطوةَ َ الربّان ِ غايتـُها

حقـاً يُعادُ إلى المظلوم ِوالشردِ

 

تكسَّرتْ لغة المجدافِ ِ وانقلبتْ

وضاعَ لوحُ التقى في بحرِ مـُنـْتـَقـَدِ

 

حتى بدا قلقُ الأمواج ِ يُتعبُها

صخرَ الضفافِ إذ ْ أمْسى كمرتعدِ

 

يكادُ يرصفـُها الإيقاعُ , ياعجباً

من ثورة اللفظِ لا مِنْ ثورةِ البلدِ

 

مبعثرٌ وجهُها المنحوتُ مِنْ وَجَع ٍ

وتاهَ في ضجةِ الدانينَ والبُعَدِ

 

منهوبة القرط لو أجرت مُدامعها

فأيُّ عين ٍ ترى قتلاً بلا عددِ

 

 

 

رغمَ الضحايا عراقٌ لا مُعينَ لهُ

بين الأخلاءِ مصلوباً على عمدِ

 

تأرجحَ الحزن بعدَ الآهِ منتحباً

على الشهيد الذي في زيِّ مُفـْتـَقـَدِ

 

مذ ْكانَ سطرُ المنى إبداع قافيةٍ

يصحو الضميرُ بها في عزفِ مُنفردِ

 

واليومُ في رحلةِ الأحداق ِ تنظرُها

أوزارُ شكوى مِنْ الأشجان ِوالنكدِ

 

أبناءُ حقٍّ وللرحمن غيرتـُهم

حتى بَلوغ َالمدى مِنْ أجلِ مُضطـَهـَدِ

 

قرأتُ فيهم كتابَ اللهِ ملحمة ً

حتى تباركَ منهم سرُّ مُعتقدِ

 

 

هي الشفاعة ُمِنْ ريحانَ تربتـِهم

ومَنْ حَباها فلنْ يَخشى إلى الأبدِ

 

فائق الربيعي


التعليقات

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2013-10-07 16:21:26


صديقي العزيز الشاعر المجيد جلال جاف الازرق

تحية العطر والشعر

امتناني الكبير لتفضلكم بهذا التعليق الجميل والذي فيه لخـّصت واختصرت
بجمل قليلة ولكن فيها العمق والتركيز الدال على ما تتمتع به
من صفات النقد والخبرة العالية

تقبل من اخيك خالص الشكر واعطر التحايا والتقدير

فائق الربيعي

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2013-10-07 16:17:11
الاديب الاستاذ داود الماجدي

تحية ومحبة
نعم يا أخي إنها كارثة العصر التي لفت حظ العراقيين بهذا السواد المقرف من ترهلات المحصاصة والتي ليس وراءها سوى التقتيل والتشريد والارهاب لذلك قلت

بين الضحايا عراقٌ لا معينَ له
رغم الجراح مصلوبا على عمد

إنها الحقيقة المرة وسيبقى الشعب العراقي
بإذن الله قويا عزيزا شامخا بأبناءه الطيبين من امثالكم ايها الانسان النبيل
لكم الشكر والتحية والتقدير


الاسم: الازرق
التاريخ: 2013-10-07 15:23:00
واليومُ في رحلةِ الأحداق ِ تنظرُها

أوزارُ شكوى مِنْ التعنيفِ والفندِ
========
نص بهي ومناجاة لغد افضل ارقى واجمل
سلام لشهداء العراق العطيم
دمت لنيل الشعر ودمت لنا مبدعا وصديقا عزيزا
محبتي وسع السماء الزرقاء

الاسم: داود الماجدي
التاريخ: 2013-10-07 13:04:54
الاستاذ القدير فائق تقبل تحياتي /هكذا هي الحياة التي يعيشها عراقنا الحبيب بين المحاصصة الملعونة التي جلبت لنامزيد من الويلات والدماء البريئة التي تسيل في كل يوم فهويصلب يوميا على مرئا ومسمع من الجميع ولاكن لم تمت فية روح الشعر وخير مثال ماتنسجة انامل الرائعة
دمت سالما للعراق وبارك الله بك وبامثالك

أكذوبة ُالعصرِ لو أغفتْ مُحاصصة

فأيُّ عين ٍ ترى قتلاً بلا عددِ


بينَ الضحايا عراقٌ ماجتْ جَوانبـُهُ

رغمَ الجراح ِ مصلوباً على عمدِ


تأرجحَ الشعرُ بعدَ الآهِ منتحباً

على البريق ِ الذي في زيِّ مُفـْتـَقـَدِ

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2013-10-06 23:20:34

الشاعرة المبدعة والمترجمة البارعة الاستاذة اروى الشريف
تحية معطرة
الشكر والامتنان سيدتي لتعليقكِ الرائع الذي سلط حزمة ضوء على المضون وكشف عن الجوانب الانسانية لمهمة الشعر الجمالية
ومثل هكذا تعليقات مهمة تسهل الإستيعاب بلحاظ الدلالة والتحليل, وكم اسعدني ثراء بلاغتكِ وحُسن ظنكِ وما رضى ذائقتك عن النص إلا دليل عمق المعرفة والذوق الرفيع سيدتي يشرفني ان تنال قصيدتي هذا الوسام المميز بياقوت حروفكِ
كلماتي عاجزة عن تقديم آيات الشكر والعرفان لكِ ولشرف الأختيار لقصيدتي
وتقبلي من اخيك خالص الود والاحترام
ودمتِ مبدعة شعرا وترجمة

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2013-10-06 23:18:28

الاعلامية القديرة السيدة سيناء محمود
تحية واحترام لشكر وامتنان لحضورك الكريم الذي اضاف ألق للقصيدة
تقبلي المودة والدعاء

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 2013-10-06 22:02:54
الشاعر القدير استاذي فائق الربيعي

الاهداء في حد ذاته وقفة اجلال واكبار لكل شهداء الانسانية


حتى بَلوغ َالمدى مِنْ أجلِ مُضطـَهـَدِ


قرأتُ فيهم كتابَ اللهِ ملحمة ً

حتى تباركَ منهم سرُّ مُعتقدِ


هي الشفاعة ُمِنْ ريحانَ تربتـِهم

ومَنْ حَضاها فلنْ يَخشى إلى الأبدِ


المقطع اعلاه تتكشف من خلاله صور شعرية ترسم على ارواح الشهداء الاجلاء ابتسامة مرصعة بالوفاء والبقاء على العهد.

ابهرني النص بقوة المعنى ودقة الصياغة اللغوية وشعرية طافحة تغوص في اعماق الشعر .

استاذي القدير النص يستحق ترجمته لعدة لغات ويشرفني ان استسمحكم ترجمته الى اللغة الفرنسية ليسافر عبر لغة موليار الى كل قارئ متذوق.

ايات تقديري العالي واحترامي .

الاسم: سيناءمحمود
التاريخ: 2013-10-06 20:54:29
بوركت وقلمك ايها المبدع...سلمت ايها القلب النقي وسلمت انسانيتك ووطنيتك ..رحم الله شهدائنا الابرار...تقديري استاذي الكبير فائق الربيعي
سيناء

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2013-10-06 19:37:43
السلام عليكم شاعرنا المجيد الحاج عطا يوسف منصور
وشكرا لكرم حضورك وبهاء مرورك ايها القلب النابض بحب العراق
لكم التحية والدعاء

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-10-06 18:29:30
أخي الشاعر الفائق فائق الربيعي

لا فُضَّ فوكَ ،أنتَ أعربتَ عن مأساة العراق
أتمنى أن يعي ساستنا ما يفعلون .

تحياتي المعطرة بالرياحين أهديها لكَ
مع أطيب الامنيات .

الحاج عطا




5000