..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعرة بلقيس حميد حسن في ضيافة المركز الثقافي العراقي في السويد

استضاف المركز الثقافي العراقي في السويد, مساء الجمعة 27/9/2013, وضمن برنامج أيام الثقافة العراقية في اسكندنافيا 2013, وبالتعاون والتنسيق مع جمعية ابداع الشرق في الغرب, الشاعرة والكاتبة بلقيس حميد حسن, المقيمة في دولة هولندا للحديث عن تجربتها الشعرية وعن كتابها الجديد "هروب لموناليزا بوح قيثارة", وهو محاولتها الأولى في القص الروائي.

المركز الثقافي العراقي رحب بالكاتبة والحضور عبر كلمة مدير المركز الدكتور أسعد راشد :

( بترحيبي بكم أود أن أرحب بالكاتبة المهمة الجريئة السيدة بلقيس حميد حسن, إذ جمعت وضغطت من العذابات والأطياف والفرح والأحزان والضحك والمعاناة....حالات مختلفة مرت بها كأم ومناضلة وكاتبة صحفية وشاعرة وزوجة وصديقة ... نرحب بها في المركز الثقافي العراقي, بعد أن كثفت بلغة فنية وبلغة نثرية شعرية تجربة كل هذي السنين بكتابها الجديد....).

الفنانة سمية ماضي قدمت للأمسية بالترحيب بالحضور الكريم وبالشاعرة بلقيس حميد حسن, وقرأت محطات من سيرتها الشخصية المنشورة, ونصا شعريا جميلا من نصوصها الشعرية.

الشاعرة بلقيس حميد حسن ابتدأت الحديث بالتعبير عن سعادتها للقاء الأهل والأحبة والأصدقاء وسط جمع طيب من أهل الثقافة والمهتمين بها, مشيرة لكونها تقف أول مرة أمام الجمهور كمؤلفة لكتاب روائي, اذ سبق وان التقت الجمهور بكونها شاعرة, وهي لا يمكنها الفصل بين تجربتها في كتابة الشعر ومحاولتها في كتابة الرواية, اذ انها كتبت نصوصها الشعرية بنفس قصصي, وتكتب عملها الجديد بلغة ليست بعيدا عن الشعر. ثم شكرت المركز الثقافي العراقي على استضافتها للحديث عن تجربتها الشعرية والأدبية وتوقيع كتابها الجديد"هروب لموناليزا

وعن ظروف كتابة محاولتها الروائية الأولى هذه,أشارت لكونها ابتدأت بكتابتها عام 1995 وأنجزتها عام 2006, وقد استعادت في كتابتها كل تجربتها الحياتية, والقصص التي كانت تسمعها في طفولتها. وعن كتابة الرواية أشارت بكونها مسؤولية كبيرة وأحداث ووقائع ويفترض أن تكون مقنعة وممتعة للقارئ. ثم تناولت فكرتها عن الأدب والكتابة الأدبية باعتبارها محاولة للإجابة عن الأسئلة الوجودية والروحية للإنسان وان كتابها يمثل بعضا من تجربة هروبها من العراق اواخر السبعينات, وكذلك كتابتها عن قصص النساء اللواتي التقت بهن وحكاياتهن وهي بمثابة القيثارة التي تعزف, وتكون أوتارها فصولا لهذه الحكايات, وإنها استعارت اسم الكتاب من اسم صديقتها الشهيدة موناليزا أمين التي استشهدت كنصيرة في كوردستان العراق.

ثم قرأت مقطعا من أحد فصول تجربتها الروائية الجديدة " هروب لموناليزا

الدكتور عقيل الناصري قرأ ما كتبه كقارئ من انطباعات شخصية عن الرواية.

الحضور الكريم ساهم في حوارات ثقافية ومداخلات قيمة وأسئلة أضفت الثراء والمتعة على أجواء الأمسية.

ووسط أجواء ثقافية ومحبة اقتنى الحضور نسخ الكتاب اعتزازا بالجهد الثقافي ودعما للكاتبة في مواصلة مشروعها الثقافي في استمرار الكتابة, ووضعت الكاتبة بفرح واعتزاز توقيعها على الكتاب.

 

المركز الثقافي العراقي في السويد بادر لشراء عشر نسخ من الكتاب.

 

نهاية الامسية كانت بتقديم الورود للكاتبة والشاعرة بلقيس حميد حسن من قبل المركز الثقافي العراقي في السويد, وجمعية ابداع الشرق في الغرب.

 

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد

 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات




5000