..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملتقى النخب العراقية والعربية في مالمو .. برعاية المركز الثقافي العراقي

 

ضمن توجهات المركز الثقافي العراقي في السويد بتبني موضوع المجايلة وتأثيراته على الشباب دعت مؤسسة النور للثقافة والاعلام عدد من النخب العربية والعراقية لحضور سمينار للحوار الثقافي في مدينة مالمو وهي ثالث اكبر المدن السويدية حيث نوقش من خلاله وضع العائلة العربية عامة والعراقية خاصة وتأثير الاختلاف الثقافي والحضاري على المجايلة وقد خصص حوار هذا الملتقى حول تأثير العنف الاسري على سلوكيات الشباب وانعكاساته المستقبلية . ويعتبر هذا هو السمنار الثاني الذي يرعاه المركز الثقافي العراقي في السويد بعد ان عقد الاول في العاصمة السويدية ستوكهولم وفيما سيعقد الثالث في مدينة غوتينبيرغ/ ثاني اكبر المدن السويدية.

 

في البداية رحب الاستاذ احمد الصائغ رئيس مؤسسة النور بالحضور الكريم وبالباحثة السيدة قدرة الهر كما قدم الشكر الى المركز الثقافي العراقي في السويد على دعمه لهذه النشاطات ورعايته الدائمة في احتضان ابناء الجالية العراقية في السويد ودول اسكندنافيا، كما نقل الصائغ تحيات الدكتور اسعد راشد مدير المركز للحاضرين وتمنياته في ان يحقق هذا الملتقى اهدافه . كما تحدث الصائغ عن أهمية هذا الملتقى كونه نافذة نطل من خلالها على موضوعات العائلة العربية والعراقية المهاجرة من باب الحرص والمسؤولية للتدارس معاً ما يحيط بها من اشكالات التأقلم والاندماج مع الواقع الجديد والمسافة الشاسعة بين الجيل الاول من المهاجرين بكل ما يحمله من ارث حضاري وعادات وتقاليد واعراف كان قد نشأ عليها وبين الجيل الثاني الذي ولد هنا بعيدا عن وطنه الام واختلط بجنسيات متعددة حتى تكون له مفهومه الخاص الذي اكتسبه بشكل يختلف عن معتقدات وثوابت الجيل الاول بغض النظر عن حجم ومقدار وكيفية الاختلاف.

 

واكد الصائغ بان تناول موضوعة العنف الاسري وتأثيره على الشباب تعتبر خطوة اولى للدخول الى منطقة المسكوت عنه ولتسليط الضوء بشجاعة وشفافية على الاسباب والنتائج لإيجاد حلول قد تساهم في الحد من هذا العنف الاسري وبناء اسرة خالية من العنف.

 

بعدها تم طرح تساؤلات كثيرة عن واقع الشباب العربي في الغرب وتأثير العنف الاسري عليهم وقد وزعت ورقة استبيان على الحاضرين كي تكون مادة لدراسات قادمة حول هذا الموضوع

 

ثم قدم الصائغ السيرة الذاتية للسيد قدرة الهر:

 

- قدرة الهر المدير التنفيذي للمركز الأوربي للتنمية البشرية في السويد.

 

-تعمل باحثة اجتماعية ونفسية في قسم الشؤون الاجتماعية بلدية مالمو السويد.

 

- حاصلة على شهادة الماجستير في علم النفس وتحضر للدكتوراه.

 

- - مترجمة معتمدة لدى السلطات السويدية

 

- - عضوة في مؤسسة النور للثقافة والإعلام

 

- معدة ومقدمة لبرنامج ( لأجلكم فقط) في اللغتين العربية والسويدية الذي يبث على راديو النور.

 

- تشرف على بعض الاستطلاعات والدراسات التي تجريها جامعة مالمو/ أقسام الطب وعلم الاجتماع.

 

- لها كتاب باللغة السويدية عن الأساليب والوسائل التي يجب ان تتبع من قبل المتخصصين في الشؤون الاجتماعية.

 

- خبيرة في إعادة تأهيل المرأة والطفل المتعرضين للعنف.

 

- مثلت السويد في مؤتمرات دولية حول قضايا العنف الأسري.

 

- مثلت السويد في مؤتمر بغداد 2012 في اليوم العالمي للمرأة.

 

شاركت في مؤتمر حقوق الإنسان الذي انعقد في جنيف

 

- عضوة في منظمة un women التي تهتم بحقوق المرأة في العالم ...

 

أنشأت جمعية نسائية خاصة للاهتمام بالنساء ومساعدة الأطفال المحتاجين في العراق.

 

..........................

 

بدأت السيدة قدرة الهر محاضرتها بالترحيب بالحضور شاكرة اهتمامهم وحرصهم على المشاركة في الحوار الثقافي ، وبعدها عرفت بمصطلح العنف بشكل عام والعنف الاسري بشكل خاص وضحت ضمن احصائيات دولية معتمدة ما يتعرض له الطفل من عنف اسري وتأثيره المباشر والغير مباشر على شخصيته المستقبلية وسلوكياته العامة وتطرقت الى انواع العنف منه النفسي والجسدي والجنسي والاقتصادي اضافة الى جرائم الشرف وتوقفت عند كل نوع لتشرح تأثير كل واحدة على سلوكيات الشباب وانعكاساته على المجتمع.

 

كما تطرقت السيدة الهر عن بعض التأثيرات الاخرى على سلوكيات الشباب ومنها البيئة المحيطة الجديدة واختلاف الثقافات والافكار اضافة الى تأثير المدرسة والمعلم على تلك السلوكيات وايضا ضمن تلك التأثيرات التمييز بين الذكور والاناث منذ الطفولة كذلك اخفاء المشاعر وعد اطلاقها بشكلها العفوي او الطبيعي تولد شعورا بالكبت لدى الشباب كما دعت السيدة الهر في مجمل حديثها بإيجاد جسور تواصل بين الجيلين ليكونا معا في بر الامان نحو عائلة سعيدة واستشهدت بقول للإمام علي عليه السلام : لا تؤدبوا أولادكم بأخلاقكم ، لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم‏ ، ومن هنا لابد من اخذ عامل التغير الزمني بنظر الاعتبار في التعامل مع الاولاد.

 

ثم فتح باب الحوار وقد شارك فيه عدد من الشخصيات وكانت على صيغة تساؤلات اضافة الى اقتراحات عملية باتجاه ايجاد حلول ناجعة.

 

وتساءل الاعلامي والمخرج العراقي أبو امير ابن الرافدين عن اشكالية الكتمان لدى الطفل وهي بوابة اولى نحو التشجيع على الكذب الابيض كما طرح سؤالا اخرا عن تأثيرنا على المجتمع الغربي وليس العكس فيما طالبت السيدة كريمة الشمري - كاتبة واعلامية - ان نتحول من الجانب التنظيري الى الجانب العملي وايجاد حلولا اكثر ملائمة للحفاظ على الاسر العراقية واقترحت انشاء مركز اجتماعي للشباب والشابات واولياءهم وتقام برامج تثقيفية وترفيهية لبناء علاقات اسرية مترابطة.

 

وتساءل الاديب والمترجم خضير اللامي عن المكونات الاساسية لبناء شخصية الشباب منذ مراحله الاولى وتأثيرها بشكل واضح فكان جواب السيدة الهر يجمل اكثر من عنصر باتجاه تكوين الشخصية العامة للفرد منها الحب والعدالة في التعامل بين الابناء وتغذيتهم احترام الاخر بغض النظر عن جنسه ولونه، وبناء علاقات صداقة مع الاولاد والنزول الى مستوى اعمارهم وتفكيرهم لكسب ثقتهم ومناقشة مشاكلهم بتفهم وجدية.

 

السياسي العربي محمد محمد عضو مجلس بلدية مالمو اشاد بالمركز الثقافي العراقي ودوره الكبير في القيام بنشاطات نوعية وشدد على متابعته المستمرة واهتمامه البالغ بحضور فعاليات المركز متمنيا للعاملين عليه النجاح والتوفيق لخدمة تطلعات ابناء الجالية العراقية والعربية.

 

اضافت القاصة والناقدة العربية نبيلة علي بعض النقاط التي قد يكون لها تأثير سلبي على الشباب منها الافراط في الدلال وعدم شعور الطفل بمأمن من وجود عقاب اذا ما تصرف الطفل او الشاب بتصرف غير لائق وهذا يشجع على التمادي في الايغال بالأخطاء دون رادع، وايضا قد يكون الحرص الشديد له تأثيرات على شخصية الشاب وسلوكياته..

 

السيدة لينا الشيخ طالبت الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات بتقديم يد العون والمساعدة للعوائل وفتح ابوبها امامهم لزيادة التواصل بين العوائل من جهة وبين انائها من جهة اخرى.

 

المترجمة والناشطة جنان سامي تطرقت الى اختلاف نظريات التربية بين السابق والحاضر وامكانية الاستفادة من النظريات الحديثة خاصة بعد تطور الوسائل التي تسهل من امكانية التواصل مع العالم الخارجي والتعرف على التجارب العالمية.

 

وطالبت السيدة ايمان كاظم ان تكون هناك حلول عملية مستوحاة من الواقع لمشاكل المجايلة التي بدأت تظهر بشكل واضح بعد ظهور الجيل الثاني من الشباب المهاجر بعيدا عن بلده.

 

في ختام الملتقى شكر الاستاذ احمد الصائغ الحاضرين ووعد ان تتبنى مؤسسة النور مشروع المركز الاجتماعي واعداد الرؤيا والصياغات الخاصة به وسيطلق قريبا.

 

كما قدم الصائغ شهادة تقديرية للسيدة قدرة الهر وباقة من الورد تثمينا لجهودها.

 

أمير علاء المرعبي

 

تصوير: ابن الرافدين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات




5000