..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسرحية تمرد مدلولات لواقع مالوف

حميد شاكر الشطري

 

•· حاضنة الادب والفن الجديد التي مثلها اتحاد الادباء والكتاب في ذي قار من خلال جماعة ذي قار للتمثيل \المسرح الشعبي

•· تم تقديم مسرحية(تمرد)تاليف واخراج مصطفى ستار الركابي واشراف عام المخرج الاديب ياسر البراك على بهو بلديه الناصرية يومي الجمعة والسبت 20و21\9\2013 وكانت الدعوة عامة للجميع وذلك لكسر الفعل التقليدي لعروض المسرح التجاري

•· هكذا عاد بهو بلديه الناصرية بعد ردح من الزمن ملك الجميع دون تجييرة لجهة معينة لان الفنان والمثقف هو منهل الابداع ومن واجب المسؤول الوطني والانساني الذي يمثله سياده المحافظ ومدير بلدية الناصرية ان يفتحوا اذرعهم لاحتضان الفنان والاديب والمثقف لاصناف اخرى في المحافظة وتوفير المستلزمات الضرورية لهم من مقر لائق بمكانة الفنان والاديب في المجتمع العربي والعالمي وكي يشعر هذا المخلوق بانة بشر مبدع

•· ان عرض مسرحية( تمرد) بجمهورها المثقف الخالي من جمهور مسرح التهريج وخدش الحياء له دليل واضح بان الروح قد تجددت للحركة المسرحية لا سيما ان سبق لفرقة شباب ذي قار المسرحي ان قدمت مسرحية سوق هرج تاليف واخراج علي عدنان على قاعة مسرح النشاط المدرسي الحاضنة الثانية في المحافظة

•· ان مسرحية )تمرد) بطرازها التجريبي دليل واضح للتجديد بمعرفة المسرح التجريبي الذي هو المسرح المستند على افكار جريئة تختلف عن الانماط التقليدية للعروض المسرحية حيث يقوم على فكرة التجريب في المسرح ولايقتصر على تناول الافكار فهو يعكس قضايا سياسية وفكرية ودينية ويكون فيه (المخرج البطل الاوحد في التدريب )

•· كما لايوجد نص ثابت وبذلك نقول ان سلطة المؤلف قد انعدمت فيه ويكون (الممثل سيد العرض)

•· فان المسرح التجريبي اليوم هو اكثر تداولا وشيوعا ليعري حالة الانهيار الاجتماعي والاحباط النفسي الذي وصلنا الية من خلال رموز الدلالة في مسرحية (تمرد) وهذة الرموز -(الكرسي-المنضدة-قنينة الماء-السوط) استطاع المخرج من خلالها ان يوظف ذلك لياخذ بعقل المتلقي بتساؤل مستمر بتحويل الشخوص والاكسسوار الى مايتطلة المشهد ليوقعنا في تاثير انماء الصراع داخل السجن ليعطيها البعد الجوهري والمد البعيد وعلى الممثل هنا جبرا ان يستخدم ادواتة كداله لتوصيل الحدث وينتج عن ذلك البعد النفسي وتحليل الشخصيات التي نقلتنا بها حاضنة النص الى تجسيد الواقع المريض على خشبة الوجدان فوجدنا من خلالها الدلالة المبينة في الاختزال لموضوع النص

•· اما شخصية الارهابي التي جسدها (علي راضي) الذي لم يحالفة الحظ لضعف الاداء في تجسيد الشخصية المناطة اليه مما ادار عجلة العمل الى الوراء قليلا لولا ان تسعفنا اداء الشخوص الاخرى لتحمل على عاتقها كينونة العمل وعلى المخرج الاسراع في ايجاد البديل لتلك الشخصية الغير مؤثرة ان حذفت من النص الخطابي

•· عكس العمل حالات انسانية في روئ ثابته بين الواقع المالوف وبين الخيال والحلم من خلال تقديم نماذج بشرية انتقى من يمثلهم في عالم المسرح فاجترار الاكل لدى شريحة معينة لتاكله شريحة اخرى اوهمت بان المتساقط على الواقع ماهو الا صالح للاكل دون ان تعي تلك الشريحة من ان المتساقط هو فضلات وبقايا تبضعها الميسورون ليرمو بفضلاتهم الى رعاع اعتاشوا على عفونة بقايا النفوس الصدئة والتي تربعت العرش على اكتاف الجياع

•· وكما قلنا فان العمل رغم كونه بالمستوى المطلوب الا ان هناك لازمة البصاق التي تبادلها الممثلين والاطالة بها وذلك لان المتلقي قد سحب البساط من تحتهم دون ان يشعروا فاصبحت ممله واعطت العمل ترهلية ودونية ليس الا من اجل الاضحاك

•· فقد مثل الوطن بالسجن الصغير واستخدام هذة الدالة تعبيرا يريد به اسقاط حالات معينة موجودة فعلا بالسجن كالهروب وموجودة ايضا في وطن الام وهو السفر من اجل الحرية التي تبعدنا عن القيود رغم متاعبها ومخاطرها اما التريث والبقاء للذين صبروا مقارنة بالذين فروا من ظلم سياط الحكام فهم الافضل لانهم يتطلعون وباقون تانوا عسى ان يبزغ نور لفجر جديد للاتون

•· فمسرحية( تمرد )لكل ماتعنية تحكي حالة تمرد شرائح المتجمع المسحوقة على حكام استغلوا نفوذهم و ليكشف للناس زيف الاقنعة التي وضعوها على وجوههم تلك الوجوة المجردة من الانسانية

•· اقول ان الموهبة هي اساس البناء الفني وهندسة الحركة الفنية بعد ان تصقل بالدراسة والمثابرة

•· وكانت ادارة المسرح لعمار نعمه والاضاءة لاحمد الهلالي والموسيقى لذو الفقار سالم تستحق الثناء والتقدير

•·

•· اتمنى من شباب جماعة ذي قار للتمثيل ان يستمروا بعطائهم الثر وان تمتد يد العون لكادرها بما يتطلبه النص الخطابي المستقبلي من اجل نشيء مسرح شعبي ملتزم تجاري خالي من التهريج التصنيف والضحك على الذقون

•· لقد اثبت العملين (تمرد )و(سوق هرج) بان هناك طاقات شبابية متجددة افرزها عمل (سوق هرج) كالشاب مخلد جاسم العبيدي وحسين سليم وعمل (تمرد)كالشاب المخرج مصطفى ستار الركابي وستار الحربي وعمار نعمة وكرار عبد العالي له دليل واضح من ان الحركة الفنية لن تتوقف علينا نحن الرواد بل ان هناك دماء تتجدد من اجل رفد نهر الابداع الفني من جيل لاخر

حميد شاكر الشطري


التعليقات

الاسم: نور الحمداني
التاريخ: 17/06/2014 08:25:40
استاذنا د حميد الشطري المحترم
ان سردك هذا دليل على متابعتك وحرصك
للحركة المسرحية في مدينتك
شكرا لهذا السرد والنقد الممتع
اتمنى لو تنشر مسرحية وداعا ايها التدخين لحاجتي الماسه شاكرا تعاونكم معنا

الاسم: حميد شاكرالشطري
التاريخ: 17/10/2013 05:51:22
الست سناء مع الود والمحبه
شكرا لكم لمروركم على صفحتي وشكرا لمشاعركم انتم اصحاب الذائقة الادبيه مع المحبه

الاسم: سناء طباني
التاريخ: 12/10/2013 20:16:32
الاستاذ حميد الشطري المحترم
من خلال اطلاعاتي المستمره على مقالاتك وجدتك صاحب ذائقه فنية رائعه
طلبي منك ارسال نص مسرحية (وداعا ايها التدخين او نشره لا طلاعنا عليه وشكرا لمروركم على صفحتي

الاسم: حميد شاكرالشطري
التاريخ: 12/10/2013 20:06:37
الاستاذ المغترب امجد ناصر
ياشاعر العراق بغربته
استاذنا كانت لمعرفتي بك الاثر الواضح على كتاباتي انك اهلا للنصح وانت الذي علمتني ان يكون اسلوبي في النقد حيادي التكوين
وان ماذكرته كان فعلا بالنسبة لي فانا عملت مع مخرجين شباب اصغر مني سنا وانفذ اوامرهم بل كنت لهم الجندي المطيع المشاكس في نفس الوقت شكرا لمروركم واتمنى دوام المواصله معكم مع المحبه

الاسم: حميد شاكرالشطري
التاريخ: 11/10/2013 21:05:47
الاستاذ امجد ناصر مع المحبه
انا في خدمة المسرح واهله ولولا المسرح لما وصلت انه منجدي الوحيد من الغرق مع المحبه

الاسم: حميد شاكرالشطري
التاريخ: 09/10/2013 18:16:14
الاستاذ علي ابو فرح مع الحب
شكرا لك عى هذا الاطراء وفعلا ان المسرح هو الحياة ونحن ممثلين او انا اقول الحياة مسرحية ونحن ممثليها وشكرا لمروركم كما اود ان اعلمكم بان كتاباتي دائما تكون بسيطه ليفهمها الداني والقاصي

الاسم: علي ابو فرح
التاريخ: 08/10/2013 13:29:59
الاستاذ حميد
ان المسرحمرات تعكس لنا صور الحياة وان مسرحية تمرد جاءت بانعكاسات شاقوليه سلطت الضوء على الوطن الذي شبهه بالسجن
شكرا لمسعاكم الخير باتجاه نقد خال من الفضاضات مع التقدير

الاسم: امجد ناصر
التاريخ: 05/10/2013 17:16:56
الاستاذ الفنان المبدع حميد المحترم
ان مسرحية تمرد التي تم عرضها مؤخرا كانت مسرحية لرائعه والسبب انت تعرفه من كون اغلب الممثلين هم شباب وان دل ذلك على شيء فانه يدل على عدم رفد الرواد للشباب واستنكافهم من العمل مع ابنءهم اليس كذلك باستثناءك كونك عملت مع المخرج الشاب مصطفى ستار الركابي في فلم الخيمه ومع عمار سيف وستار الحربي وهم اقل منك عمرا وخبره دون ان ترفض وبدون مبلع عكس فنانينا الرواد الذين لايحركوا ساكن الا وقالوا كم تدفع
بارك الله فيك ولسعيك كما همس لي وبعد انتهاءك من مشاهدت العمل قلت الى المخرج انا ساعمل معك رغم اصابتي بالقلب ولكن ارجو عدم اجهادي بالتدريب هذا ما قاله مصطفى الركابي في المقهى
مع الشكر والاحترام من تلميذكم امجد ناصر




5000