..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لفظ الجلالة على العلم من وجهة نظر فقهية

علي القطبي الحسيني

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إِنّهُ لَقَسمٌ لّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنّهُ لَقُرْءَانٌ كَرِيمٌ (77) فى كِتَبٍ مّكْنُونٍ (78) لا يَمَسهُ إِلا الْمُطهّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رّب الْعَلَمِينَ )
80 الواقعة

 

من المسائل التي ربما يتفق عليها أغلب فقهاء الإسلام , إن لم نقل جميعهم هي مسألة عدم لمس لفظ الجلالة إلا بعد وضوء وطهارة .  

وكذلك يتفق جميع العقلاء والمسلمون ناهيك عن الفقهاء ومراجع الدين على وجوب احترام لفظ الجلالة وعدم تعريضه لأي إهانة  , كذلك عدم حمل أي مادة تحمل اسم الله تعالى وكذلك أسماء الأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام في الأماكن النجسة , وتراوحت أحكام الفقهاء بين الحرمة أو الكراهة في دخول القرآن الكريم أو كتب الأدعية الواردة عن النبي وآل النبي عليهم أفضل الصلاة والسلام إلى بيوت الحمامات وما شابه .

ربما يوجد رأي مخالف لا علم لي به .

  

المهم ماذا سيؤدي وضع الفاظ الجلالة على العلم ..

بلا شك ولا ريب أن وضع اسماء الله تعالى وأنبيائه على أي علم سيعرضه للإنتهاك والتدنيس والإهانة .. أستغفر الله تعالى .

أولاً .

من عادة بعض الدول المتخلفة أنها تحرق أعلام الدول التي تختلف معها .

ثانياً .

  كذلك من الأعراف الدولية أن‘تنكس الأعلام عند الكوارث والفجائع وكذلك عند وفاة الشخصيات المهمة في المجتمع .

فكيف ينكس اسم الله أكبر .

ثالثاً .

وليس هذا الأمر في السياسة فقط , بل حتى في مجال الرياضة مثلاً إذا خسر فريق أمام فريق آخر يعمل محبيه وبشكل ردة فعل مقصودة أو غير مقصودة أحياناً على حرق اعلام الفريق المقابل , وربما يصادف أن يلعب منتخب العراق مع فريق ما وينتصر عليه انتصاراً كبيراً فتكون ردة الفعل على العلم العراقي وهذا الأمر يحصل دائماً .

رابعاً .

كذلك لا يمكنك أن تمنع نوادي القمار والخمر وبيع الخنزير وأماكن أخرى كثيرة من حمل العلم العراقي خاصة وإذا ما كان هؤلاء الرواد من العراقيين .

حينها يجتمع النقيضان .. اسماء الله , وما يحرمه الله  سبحانه وتعالى .

  خامساً .

حتى في المظاهرات الوطنية يقوم أبناء الوطن برفع العلم احتراما واعتزازاً به , ولكن من الطبيعي أن يسقط العلم أو يصبح قديماً فيرمى في مكان ما غير لائق , أو ربما يسقط تحت الأقدام .. وهذه أمور تحصل بدون قصد أغلب الأحيان .

  

العلم العراقي يمثل دولة ويمثل شعب وكل شعب في العالم فيه أديان عديدة أخرى , وفيه أناس لا يحملون أي دين .. لذا من الاولى أن يكون العلم متفقاً عليه ولا يؤدي إلى فرض عقيدة أو شعار يمثل عقيدة معينة على كل الشعب ,وكذلك  خوفاً على المقدس من الانتقاص أو الاساءة  بقصد أو غير قصد

خاصة موضوع العلم لانه كثير الاستعمال ويرفع في كل مؤسسة وكل دائرة وموقع من مواقع الدولة والحكومة والمنظمات المدنية.

  

مسألة مهمة : الأغلب إن لم نقل جميع الفتاوى عند كتب علماء المسلمين تحكم بعدم لمس لفظ الجلالة بغير وضوء , فكيف يتوضأ وماذا يفعل غير المسلم أو غير المتدين أصلاً .

اعتقد ان الاشكالات أكبر واكثر من ان نتجاوزها ببساطة ..

  

شخصياً سأكون في حرج شديد , أنا بحاجة الى ان ارفع علما يذكر اطفالي بعلم بلادهم , ربما يضع طفلي العلم في البيت في مكان غير طاهر بغير علم منه , أو ربما يسحق عليه بقدمه  , أو ما شابه , عند عدم وجودي .

كذلك لا أستطيع أن أترك مشاغلي والتزاماتي وأبقى حارساً على العلم .

.. فلماذا هذا الحرج ؟؟؟

  

.. على حد علمي ان 99% من أعلام دول العالم لا يوجد فيها الفاظ الجلالة ..

 هل نحن متدينون لوحدننا , ونحن وحدنا نحب أسماء الله من دون البشر ؟؟ يعني من لا يضع اسم الله على العلم لا يحب الله تعالى . !!!! .. مجرد سؤال .

  

وسؤال ثاني هل إن رفع أسماء الله تعالى على العلم دليل التدين والتزامنا بالاسلام .

لا يوجد عندنا واجب ولا مستحب في الأحكام الإسلامية برفع لفظ الجلالة على الأعلام .. إنما المطلوب منا العمل بإخلاص والخوف من الله وترك المعاصي ومساعدة المحتاجين والمساكين والضعفاء .

لا أفرض رأي على أحد , وإن كان موضوع تقديس ألفاظ الجلالة ليس رأي الخاص , بل هو أمر متفق عليه عند علماء وعقلاء الأمة كافة .

  

ذكرى صدام والنظام السابق

يوجد أمر ثاني : كلنا يعرف أن لفظ الله أكبر رفعه صدام حسين الرئيس السابق ( لحاجة في نفس يعقوب ) كما يقول المثل .. وهذا مستلزم لبقاء ذكرى صاحب الفكرة في كل ساعة ولحظة يرفرف العلم امام أعيننا .

قالوا أن نوع الخط قد تغير ... نعم .. ولكن المقترح قد بقى على حاله .

شخصيا أنا سأتذكر صدام كل ما أرى العلم ..  وانتم بكيفكم .. ما تتذكرون , أو ما يهمكم تتذكرون ( ابوعدي) براحتكم .

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: ايليا علي
التاريخ: 27/11/2018 19:48:40
كِلُنا يعلم ان اسم الجلاله عظيم جدا ولكن اسم الحسين ايضا صفه لرجل عظيم لماذا يكتب اسم الامام على الرايات

الاسم: مصطفى العراقي
التاريخ: 02/08/2012 13:48:46
سؤال لسماحة السيد... ألم تكن رايات رسول الله صلى الله عليه واله وسلم تحمل لفظ الجلالة والايات القرآنية ؟؟؟ ومن بعده الدول الاسلامية المتعاقبة؟؟وما ذكرت انه مثلا فهو ايه قرانية موجودة في سورة يوسف الاية 68

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 23/04/2008 15:56:43
العزيز الأستاذ والباحث الصديق .. صباح محسن كاظم .. تحية طيبة ..
أشكركم على تعليقاتكم الجميلة وملاحضاتكم الهادفة والقيمة .. الغريب ان موضوع العلم يثير حساسية البعض .. حتى ان أحد الاخوة كتب لي في أحد المواقع يا ريت السيد علي القطبي ان يترك الموضوع للحساسية لدى البعض . ليس مهما عند بعض الاخوة أن يداس لفظ الجلالة في الملاعب والساحات والميادين ويكون اسم الله تعالى عرضة للاهانة وحتى الرمي والعياذ بالله في سلة ...... , ويشكك البعض في النوايا لا أدري اي نية سوء عند الانسان اذا ما دافع عن اسماء الله تعالى .
تحيتي لكم مرة أخرى

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/04/2008 16:39:05
سيدنا الجليل اليراع الصادق والخطيب البارع،أحييك تحية الاسلام ،وأشكر جهودك في هذا الموضوع ،لان النافق الدكتاتور لم يكتف بكتابة اسم الله بل تجاوز الحد وكتب القرآن الكريم بدمه النجس ،وأجمع العلماء بحرمة ذلك الا فقهاء السلطان.....

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 22/04/2008 16:31:54
ألأخت الفاضلة زينب حيدر .. السلام عليكم .. أقدر تقديركم لخطورة الموضوع , وأشكر دعواتكم الكريمة وجزاكم الله خير الجزاء .
العزيز سهيل تحية طيبة .. أشكر مشاركتكم .
بالنسبة لراية رسول الله فقد كان يحملها خيرة المؤمنين من أصحاب رسول الله والناس المجاهدون , وكانوا يجرحون ويستشهدون لئلا تقع الراية على الأرض .
وكذلك في عهد الخلفاء كانت الرايات مقدسة ومحترمة غاية الاحترام والتقديس , أما الإمارات والدول الأموية
والعباسية وحتى الدولة العثمانية فلا أعمالهم ولا عملاتهم ولا راياتهم حجة علينا أو على أي أحد … فمن يزيد بن معاوية الذي هدم بيت الله تعالى بالمنجنيق وقتل الإمام الحسين بن علي (ع) سيد شباب اهل الجنة وسبى نساء وبنات النبي (ص)
إلى هارون الرشيد وأبو جعفرالمنصور ومن لف لفهم , فقد كان أحدهم يقتل في النهار العشرات من العلويين والشيعة والأبرياء ثم يسهر الليل على وقع اقدام الراقصات وكؤوس الخمرة , حتى يحين الصبح فيصلي الخليفة العباسي وهو سكران ,, وفي أحد المرات قدم الخليفة جاريته وألبسها ثيابه للصلاة وهي في حالة من السكر فالقت ما في جوفها في محراب الصلاة وأغمي عليها .
وأما ملاحظتكم أن اللفظ لفظ الجلالة ولا علاقة له برئيس النظام السابق , فلعلك يا أستاذي العزيز قرأت في كتاب الله تعالى مساجد ضرار , ولعلك قرأت في التاريخ كيف هدمت هذه المساجد بامر من رسول الله لأنها ما قامت لله تعالى , رغم أن الصلاة والآذان كان يرفع بها كما هو الحال في غيرها من المساجد ز
كانت نية هذه المساجد مبيتة للفتنة وارصادا وحربا لرسول الله (ص) والمؤمنين .

وأنا حقيقة أتذكر النظام السابق كلما أرى الله اكبر على العلم , و لا أحتم على غيري هو شعور خاص ربما أو شعور يشاركني به الكثير . ونيتي على خير وقصدي الإصلاح , وهذا ما في قلبي ولا أخفي شيئاً والله تعالى هو الشاهد.
تحية لكم مرة أخرى ..

الاسم: سهيل
التاريخ: 21/04/2008 17:21:17
حبي واحترامي لكم ولنواياكم ايا كانت
لكني اسال هل رايات الامم من اسماء واذكار الله عز وجل
اذن فكيف براية الرسول الاعظم (صلى الله عليه وسلم ) ورايات خلافائه من بعده وكل الامارات الاسلاميه من بعدهم
الم يسك العرب نقودهم وكتبوا عليه الفاظ الجلالة هل يعقل ان غاب عنهم ما يدو في خلدنا الان
لكن العجب العجاب ان لفظ الجلالة اصبح يذكرنا ب صدام ؟؟
ولك الحكم يا سيدي الكريم
ان العلم من كون العلم هو رمز واقترانه بلفظ الجلالة يجعل منه الرمز الاعلى بغض النظر عن من وضعه فان كان حق اريد به باطل وزال الباطل الان !!!!!!
فلنبقي الحق على حاله

الاسم: زينب حيدر
التاريخ: 12/04/2008 20:27:13
مولانا سماحة السيد جزاك الله خيرا على ما تلفظت به
وكلمات تستحق ان يقف القارىء عندها طويلا

بالفعل لماذا لم تنتبه الحكومة العراقية لهذا الأمر ولماذا غفلت عنه ؟؟؟

تنبيه تشكر عليه جعله الله في ميزان حسناتك

تحياتي

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 12/04/2008 17:03:49
الأستاذ الفاضل حسين ابو سعود .. السلام عليكم.. شكرا على مرورك البهي الكريم ولطفكم .. وأشكر تفهمك لخطورة الموضوع واهتماك بمدى الإساءة التي يقع بها المقدس الاسلامي الألهي من خلال إساءة مراعات لفظ الجلالة ..

المهندس الداعية عدلي أبو حمزة.. السلام عليكم ورحمة الله بركاته .
اشكر متابعتك وشعورك العالي بأهميةالحفاظ على المقدس الإسلامي . وأتفق معك يا سيدي الفاضل بوجوب البحث عن رمز انساني يوحد الجميع ولا يسئ لأحد .

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 12/04/2008 01:55:27
ياحبذا لو يتم ارسال المقال الى جميع اعضاء البرلمان للاطلاع عليه
انه مقال ثمين وله وزن كبير
فضلا عن انه بقلم استاذنا القطبي

الاسم: ابو حمـزة اليافاوي
التاريخ: 11/04/2008 23:56:58
بارك الله فيكم اخي العزيز على هذا المقال ، انا معكم في ضرورة عدم تعريض المقدسات للاهانة او عدم الاحترام بسبب مقصود او غير مقصود ، ويجب ان يكون العلم رمز محايد للوطن يسهل استخدامه في كل المناسبات ،،،، انني اتالم كثيرا حينما اسمع وارى انتكاسة لعلم يحمل شعارا مقدسا بسبب هزيمة بمباراة كرة قدم وما يصاحبها من تعليقات ! لماذا نعرض مقدساتنا للاهانة ... امل ان نختار اشكالا لاعلامناتجسد قيمناالانسانية الايمانية و في نفس الوقت نصون مقدساتنا.
انا مع الاستاذ السيد على القطبي في هذا التفكير وحبذا لو سارع المؤمنون بالله لتصحيح هذه الاعلام وتحياتي للجميع

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 11/04/2008 15:06:24
العزيز السيد باسل يوسف شكرا على تعليقكم .. لا أدري كيف بنيتم ظنكم على أن الله تعالى لا يهتم أن ترمي الناس ملايين الأسماء والأوراق في أماكن غير مناسبة .
إن الله تعالى يقول (إِنّهُ لَقَسمٌ لّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنّهُ لَقُرْءَانٌ كَرِيمٌ (77) فى كِتَبٍ مّكْنُونٍ (78) لا يَمَسهُ إِلا الْمُطهّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رّب الْعَلَمِينَ ) 80 الواقعة .. وآيات أخرى في هذا الشأن .
, إنما صبر الله طويل جداً. وهو القائل سبحانه وتعالى : (( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ )) (61) النحل.
نعم ياعزيزي الإنسان هوالرمز الأسمى إذا ما تسامى بالإحسان للناس والطاعة لربه, ولكن الإنسان نفسه ينزل إلى الدرك الأسفل إذا إتبع شهواته ونزواته وظلم الناس والموجودات ... شكرا على تعليقكم .

العزيز رافد الإزيرجاوي شكراً على مشاركتك القيمة وأنا معك في طلبك المشروع أن على المسؤولين أن يسألوا أهل العلم والفقه وأهل العقول من باقي الإختصاصات..
العراق بلد الفنانين والرسامين والشعراء هل صار من المستحيل عليه أن يهئ علماً يرضي الجميع ولا يسئ إلى الذات الإلهية .. أشكرك على مشاركتك ودعواتك المخلصة .

الاسم: رافد الأزيرجاوي
التاريخ: 08/04/2008 16:37:45
حلو موضوعك وطرحك أحلى
لا أعرف ما هو سبب تخبط حكومتنا الشرعية (المتشرعة) بين
هذه الأمور المتسالم عليها
ومثل ما قال ابو المثل راد يكحلها عماها
اسأل الله ان يهديهم ويوفقهم مو لخاطرهم بس لخاطر الشعب المسكين
لأن الكراسي لها تأثير فعال على من يرتقيها مهما وصلت درجته
فما أعرف أذا أستشاروا مراجع الدين والعلماء على الأقل
أم أن مشورة المراجع أصبحت خلاف الديمقراطية!!
سلمت يداك سيدنا العزيز وسدد الله قلمك لخدمة الدين والمذهب وبلدنا الحبيب

الاسم: باسل يوسف
التاريخ: 08/04/2008 14:05:26
يا سيدي الفاضل،يعد الانسان اجل واسمى ما خلق الله،لانه لولا وجود الانسان لانتفت الحاجة لوجود الله اصلا،فصفة الخلق هي لازمة في الله وعرفناها من خلال قوته وليس فعله،فأذا كانت اجل صفات الله ترتاد المكانات التي ذكرتها دون حرج،لا بل هي لازمة لضرورة جعلهاالله في الانسان،فما معنى كل الذى اتى عليه سيادتك من باب المحبب والمستكره الى حد التحريم؟
ان الله يا سيدي يعلم يقين العلم ان ملايين كلمات الجلالة ترمى يوميا في سلة المهملات،ولا اظن ان الامر يزعجه مطلقا.

تحياتي




5000