هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذكرى غـروب قمـر

جميل حسين الساعدي

أراك َ ودمْعُ عينيـــــــكَ استهـــلا

                                   مسيـــــلا ً حيث ُ أرخـى الحزْنُ ظِلّا

     أمِنْ عهـــــد ٍ ذكرت َ أم افتقــــاد ٍ

                                   رُزئت َ بــه ِ فكان َ الخطْب ُ حــــــلّا

     بلى فالشــرقُ ودّع َ أيّ  فــــــــذ ٍ

                                   عظيــــم ٍ ليــسَ دمعي منـــــه ُ أغلى

     رحلــت َ فأيّ حـزْن ٍ يعتــــــرينا

                                   بفقــــــدِك َ فالقلـــــوبُ رُمين َ نبــْـلا

     رحلْت َ فأيُّ كنْــز ٍ قدْ سُلبْنـــــــا

                                   علــــى الأيّــــــام ِ إذْ دَمُـــك َ استُحِلّا

     لمــــاذا الموتُ غدّارٌ جبـــــــان ٌ

                                   يسيــــرُ الى اختطــاف ِ الصيْـدِ مَهْلا

     فيمسكـــــهُ ولا علــــم ٌ لديــــــه ِ

                                   ولمْ يعلمْ بقــرْب ِ البيـن ِ أهـــــلا (1)

     لو انّ الموت َ يقنــــعُ أنْ تُفــدّى

                                   لفديناك َ ــ لا استثنــــاء َ ــ كـلآ ( 2)

     ولكنّ القضـــــاءَ وذاك َ حتْــــــم ٌ

                                   أرادك َ للتــــــراب ِ ومــــا تخلّـــــى

                                     ***

     بزغت َ فكنت َ معنى ً عبقــــريّا ً

                                   تجسّــــد َ في تراب ِ الشْرقِ شكـــلا

     وغبتَ وأنت َ ظلٌّ فيـــــــه ِ رَوْح ٌ

                                     وريحـــــــان ٌ بهِ الشــرقُ استظلّا

     هتفت َ بــه ِ فغنّـــاك َاعتـــــزازا ً

                                     فكنْت َ الشهْــد َ فــي فمـــهِ وأحلى

     لأقسـمُ بالتــــراب ِ يضوعُ عطْرا ً

                                     لذكــــرك َ في قلــوبِ الناسِ يُتْلى

     تخذت َ قلــوبهم وطنــــا َ فأعظـمْ

                                     بمــنْ تخذ َ القلوب َ له ُ محــلّا(3)

     ومـــا صدقَ المنــونُ فأنت َ حيٌّ

                                     تبـدّد ُ ظلمــــــة َ عنّــا وجهْـــــلا

     تحدّيت َ الحمــــام َ بنورِ قلــــب ٍ

                                     على درب ٍ خطــوت َبهِ تجلّى(4)

     فكنت َ شعـــاعة َ فـي صدْرِ بــرٍّ

                                     وفي صـــدْر ٍ تســاقى الظلْم َ سلّا

     ستبقــى ما مشــى للصبح ِ نــورٌ

                                     ويفنــــــى مُدّ ع ٍ مجْــد ا ً ويبلــى

     وقــدْ تُنْسى العروشُ وحاملـوها

                                     وشأنك َ فــي مســـارِ الدهْرِ يُعْلى

                                       ***

     (1) البين : الفراق

     (2) لو أنّ :  أبدلت همزة القطع وصلا لكي يستقيم الوزن , وفي

     الشعر العربي شواهد كثيرة على ذلك كقول الشاعر :

     ومن يصنع المعروف في غير أهله ِ   يلاقي الذي لاقى مجير أم عامرِ

     حيث أبدلت همزة القطع وصلا ً في ( أمّ عامر ِ)

     (3) تخذتَ: اتخذتَ وكذلك تخذ َ: اتّخذ َ

     ( 4)الحمام: الموت

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-28 09:23:33
القاصة الأديبة الرفيعة سنية عبد عون رشو
أبهجني تحليلك الدقيق لمضمون القصيدة, والذي عكس إحساسك الفني الراقي
ما تفضلت به سيدتي الكريمة يشير إلى فهم عميق لمضمون القصيدة وإنارة لما خفي منه

اخترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-28 09:09:54
المترجمة الحاذقة والشاعرة المبدعة أروى الشريف
امتناني للكلمات الرائقة العذبة وكذلك للمعلومات القيمة,التي أضفتها الى معلوماتنا, لقد اتشحت القصيدة بوشاح جميل بفضل تعليقك القيّم

ألف شكر مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-28 08:32:44
الشاعر المبدع سالم الياس مدالو
شكرا لمرورك الكريم وتوقفك لقراءة القصيدة وتزيينها بالكلمات الجميلة العذبة
عاطر التحايا مع التقدير

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2013-09-27 18:42:55
الاحساس بالجمال وبما تحويه القصيدة من براعة وفنية عالية تجذب القاريء لقراءتها وان كانت ذات مضامين حزينة ولكن براعة الشاعر تحيله ابداعا مميزا لتصوير حالة انسانية نبيلة من خلال روح شفيفة طيبة تحزن لحزن الاخرين وتفرح لفرحهم وهذا هو الانسان الانسان
الشاعر المبهر جميل حسين الساعدي يبقى الجمال ديدنكم

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 2013-09-27 17:55:05
الشاعر القدير جميل حسن الساعدي

تحدّيت َ الحمــــام َ بنورِ قلــــب ٍ

على درب ٍ خطــوت َبهِ تجلّى(4)

فكنت َ شعـــاعة َ فـي صدْرِ بــرٍّ

وفي صـــدْر ٍ تســاقى الظلْم َ سلّا


قصيدة فيها من الحنين والاسى ما ابكى القمر وذرف دموع تروي غيوم الرجاء ..

ان هذه القصيدة ذكرتني بالموسيقار'' كلود أشيل ديبوسي Claude Achille Debussy واحد أشهر وأهم مؤلفى الموسيقي في فرنسا، واحد أهم المؤلفين في القرن العشرين الذي الف مقطوعة''اشراقة قمر'' في اواخر سنة 1882 التي استلهمها من قصيدة الشاعر الفرنسي ''بول فيرلين '' التي اذهلت الجميع في كل زمان ومكان.

القصيدة رفيعة ترفرف في سماء الابداع كاشراقة القمر.

تقديري العالي واحترامي الكبير.

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2013-09-27 16:47:38
تحياتي للشاعر المبدع جميل حسين الساعدي
الذي دائما يتحفنابلالئه القيمة والمضيئة
فشكرا له مع خالص الود والتقدير .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 14:47:26
السيدة الفاضلة الشاعرة المرموقة رفيف الفارس
حضورك المشرف وتعليقك على القصيدة تكريم لي, لا تقدر كلماتي المتواضعة أن تصفه أو توفيه حقّه
تقديري لسعيك الدؤوب في خدمة منبر النور الثقافي
مع اعتزازي وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 14:42:29
الصديق العزيز الرائع الإعلامي والأديب الرفيع علي الزاغيني
تحية عطرة
دائما تتحفنا بجميل الكلام وعذبه,فلا حرمناتلك الكلمات الرائقة العابقة بزاكي النفحات

دمت وسلم قلمك الرهيف في تغطية كل ما هو جديد ومفيد
مودتي الدائمة وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 14:23:38
الأخ العزيز المبجل القاص والشاعر المتألق دوما عبد الفتّاح المطلبي.. قبل كلّ شئ أعتذر لك. لقد كنت متلهفا لقراءة نصك القصصي( الشجرة الملعونة. لقد جاولت فتح متصفحك مرارا وتكرارا, ولكن دون جدوى, واتصلت بالأخ سامي وأخبرته بالأمر وسألته اذا كان نفس الشئ حدث معه, فأجاب بالنفي.. لا أدري السبب بالضبط.. لكنني أخمن ربما يكون السبب هو حاسوبي, فقد تاكدت أنه تعرض لبعض الفيروسات. لكن الشئ المحيّر أن ما ذكرته يحدث فقط مع بعض نصوصك وليس كلّها. لقد أرسلت إليك رسالة عبر النت, وأوضحت الأمر, عسى أن تكون استلمتها. كان علي ان أكون من السبّاقين للتعليق على ما نشرته اخيرا, لكنك تعذرني لما اوضحته من أمور وقعت و لم يكن بمقدوري التحكم بها.
أخي العزيز لقد عرفتك أديبا مرموقا متميزا كقاص وشاعر, بل انت من ألمع الأسماء في أدبنا العراقي المعاصر. وما تفضلت به بخصوص قصيدتي هو مدعاة اعتزاز وفخر بالنسبة لي, وهو في نفس الوقت محاججة دامغة من علم من أعلام الأدب , لمن يرى أنّ زمن القصيدة العمودية ولّى بدون رجعة.
أنا أقدر كلّ أشكال التعبير الأدبي, التي يلجا إليها الشاعر المبدع المتقن لأدواته الفنية.. لكنك كما تعلم أخي العزيز , لقد حصل سوء استعمال لأشكال التعبير الأدبي من قِبل من لم يتقنوا الصنعة وتنقصهم الموهبة الأدبية
تقديري الكبير أيها السامق مع كل الود

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2013-09-27 14:03:07
الشاعر القدير
جميل الساعدي
دائما تمطر اسماعنا بعذوبة كلماتكورقة احساسك
وتلك الموسيقى النائمة بين الحروف

دمت ودام عذب قلمك
احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 09:54:56
الشاعرة الرائعة ذات العبارات العذبة والأسلوب الشعري الشفاف إلهام زكي خابط
تحية عطرة
اسعدني جدا انطباعك الجميل عن شعري, وهذا دليل على ذوقك
الفني الراقي وإحساسك المرهف.

مودتي مع الشكر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-09-27 09:36:41
الشاعر الراقي جميل الساعدي
احييك على جمال ابداعك ورقي حروفك
متجدد دوما كنسيم الصباح وجماله
لكم ارق الامنيات ودمت متالقا

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2013-09-27 09:12:29
الأستاذ الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
شاع القريض في الأزمان الغابرة واستمر بعنفوانه حتى يومنا هذا والدليل هذه القصيدة الكبيرة ، التي نسجت على منوال الأصل وشروطه وهذه القضية بحد ذاتها تشي بقوة العمود رغم دعوات أسبابها كثيرةلتحجيمها وكسر أجنحتها:
أراك َ ودمْعُ عينيـــــــكَ استهـــلا

مسيـــــلا ً حيث ُ أرخـى الحزْنُ ظِلّا
وهنا تصوير دقيق لرجل في أشد حالات الحزن يمكن رسم هذه الصورة في خيالنا دون فرشاة رسم
يالبهاء الشعر الجميل يا جميل
أحييك شاعر عمود راسخ ودمت بخير

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2013-09-27 08:29:25
ومـــا صدقَ المنــونُ فأنت َ حيٌّ
تبـدّد ُ ظلمــــــة َ عنّــا وجهْـــــلا

ـــــــــــ
الشاعر العذب جميل الساعدي
حتى في الرثاء تنساب كلماتك كالشهد
دامت قريحتك العذبة الفذة وأنت تطربنا بأجمل القصائد
مودتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 04:47:40
صديقي العزيز البهيّ الشاعر المتألق جلال جاف ــ الأزرق ـ
احسّ بنفحات العطر تفوح من كلماتك العابقة دوما بروح الودّ
سروري كبير لهذا الثناء, الذي يحمل معه عذوبة روحكم

كلّ الحب مع عظيم الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 04:40:50
الشاعر البهيّ سامي العامري
تحية عطرة
نعم أخي العزيز كان في نيتي أن أنشر القصيدة السينية, لكن شعرت بقوة داخلية ترغمني على نشر هذه القصيدة قبل أن انشر القصيدة السينية, التي أكملتها تقريبا وستنشر بعون الله قريبا.امتناني وتقديري لكلمات الإطراء والإعجاب, التي أكرمتني بها, وهذا من فضل جودك

دمت متألق الحرف وافر العطاء
مودتي مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-27 04:30:24
أخي الشاعر المتميز إبداعا الحاج عطا الحاج يوسف منصور

توارى النبْلُ والخيرُ اضمحلا
ودنيانا بأهـل الشرّ حبلـى
وأهلُ العلْمِ والتنويرِ غابوا
فغابــتْ حكمةٌ والجهــلُ حلآ
فصبرا ً يا عطا فالصبرُ شهْدٌ
لمن ذاقَ المرارةَ بل..وأحلى
دمتّ دفّاق العطاء
مودتي مع أجمل التحايا

الاسم: الأزرق جلال جاف
التاريخ: 2013-09-26 23:52:00
الشاعر القدير الصديق

جميل حسين الساعدي

جوهرة اخرى مبهرة من جواهر الساعدي
دمت للشعر وايدك بروح منه
محبتي وتقديري العالي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-26 23:49:22
الأديب والباحث الرفيع د. عصام حسون
تحية عطرة
الرثاء لا يعني فقط الحزن على رحيل شخص , يعنينا أمره, نكن له مشاعر معينة , لأسباب عدة , كأن يكون له دور متميز مؤثر في حياتنا او لقرابته منا وما إلى ذلك من أسباب ولكن للتذكير بتلك القيم السامية , التي كان شخصه تجسيدا لها.
امتناني وشكري لمرورك الكريم
مع كل الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-09-26 23:36:41
عزيزي الشاعر المتألق والناقد البارع جمال مصطفى
يشرفني و ويكرمني غاية الإكرام تحليل نقدي بهذا العمق.. لقد كنت منصفا بنظرتك الشمولية, لما اشتملت عليه القصيدة من تضمين لعناصر متنوعة ساهمت في تشكل ورسم الملامح المعنوية والبنيوية للقصيدة. كمت مركزا ومنتبها لكل الجزئيات, وهذا ما اكسب نظرتك النقدية طابعا متميزا
دمت للإبداع
مع عاطر التحايا
مودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-09-26 21:07:41
أسمعني الشاعر الثر جميل الساعدي قبل أيام أبياتاً من قصيدة سينية ذات هيف ورونق وتوقعتُ أنه سينشرها في التجديد القادم أي الحالي فإذا بي الآن أمام مفاجأة عذبة ( وجميل يحسن المفاجآت !) أمام قصيدة تتمايس بعذوبة وإحساس بالفقد لا يني يتحول إلى إيقاع دافيء فهو يغور في بواطن شاعرية مرهفة أمام موقف حياتي ليفجره بزهو كلمات وعبيريات طافحة جمالاً وحزناً ولكنه ليس حزن من تلبسه اليأس :
بزغت َ فكنت َ معنى ً عبقــــريّا ً

تجسّــــد َ في تراب ِ الشْرقِ شكـــلا

وغبتَ وأنت َ ظلٌّ فيـــــــه ِ رَوْح ٌ

وريحـــــــان ٌ بهِ الشــرقُ استظلّا

هتفت َ بــه ِ فغنّـــاك َاعتـــــزازا ً

فكنْت َ الشهْــد َ فــي فمـــهِ وأحلى

لأقسـمُ بالتــــراب ِ يضوعُ عطْرا ً

لذكــــرك َ في قلــوبِ الناسِ يُتْلى

تخذت َ قلــوبهم وطنــــا َ فأعظـمْ

ــــــ
تمنيات مخلصة للساعدي مع الآس والعنبر

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-09-26 18:04:39
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

رثاؤكَ يا جميلُ أبانَ صدقاً
وفاضَ بلحنهِ المشحونِ نُبلا

فأعطيتَ الصداقةَ حين أمستْ
كلاماً حقّها وبه تجلّى

وصيّرتَ العواطفَ في حروفٍ
قصيداً بل لحوناً لن تُمَلّا

ستبقى ما سرى الَملَوانِ عطراً
يضوعُ وفي شفاهِ الوردِ تُتلى

دُمتَ أيّها الجميلُ شاعراً متميزاً وتصبح على خير

الحاج عطا



الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-09-26 17:36:20
الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي !
أجمل التحايا لكم...
قصيده جميله في رثاء الرئيس المصري الراحل الذي احبته الجماهير العربيه من المحيط الى الخليج والذي امم قناة السويس 1956 الامر الذي قاد الى العدوان الثلاثي على مصر 1967...رحم الله الرئيس جمال عبد الناصر قائد وموحد الامه العربيه ...دمتم مبدعا مع اطيب الامنيات !

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-09-26 16:10:20
الشاعر المبدع العذب جميل الساعدي

ودا ودا

في المراثي يتدفق الشاعر , تلقائيا, لأنه لا ينتظر

من الطرف الثاني أن يبادله فكره وعواطفه, لهذا

فأن المراثي أصدق الشعر وأنقاه وأنبله عاطفة بلا

شك . تمتعت هذه القصيدة بما يتمتع به شعر الساعدي

بشكل عام : الموسيقى , عذوبة اللفظ , صفاء اللغة ,

تدفق المعنى حتى يصل الى خاتمة . ولكن هذه القصيدة

احتفت بأكثر من حاسة , ففيها ما يخص حاسة البصر ومايخص

حاسة الشم , وما يخص حاسة السمع ,وحاسة التذوق . ألشعر

بشكل عام

يحتفي بالصور البصرية وبعدها بالسمعية ونادرا ما

يحتفي بالحواس الأخرى , إلا نادرا وهذه القصيدة احتفت

بالحواس الأخرى .

جميل الساعدي طابت اوقاتك ودام ابداعك




5000