..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخروج الى الداخل والنداء الجريء في المفرده الخطابية

حميد شاكر الشطري

  

شيء لايقبل الجدل من ان الخروج من مكان ماء هو نفاذ ذلك الشيء الى الخارج والانسلاخ الى المكان الجديد قبل المغادرة وقد يترك بل يترك الكثير من ذكريات طفولته  واماكنها التي ترعرغ وشب فيها فقد قدمت نخبة من فناني نقابة الفنانين في محافظة ذي قار مسرحية (الخروج الى الداخل)تاليف واخراج المبدع حيدر مكي

 كان عمل متواضع تاليفا واخراجا لايخلوا من الجرءةوالنقد الغير مباشر لحالات حدثت في زمن اراد المخرج ان يضع زمانه متارجا كي لايتعرض نصه الخطابي الى معارضة او قبول من داخل او خارج قاعة العرض المسرحي

 لقد جاء النص بخطاب جريء فعلا يخاطب به التلقي

ليل المدينة ابتلعته خنافس سوداء جاءت من هناك دون ان يعترضها احد - - لا احد يعرف من اين جاءت والى اين ستمضي

 شيئا فشيئا تدخل الى عقولكم تصنع لكم من السماء خبر - - ومن الدماء خبز - - ستشرب احلامكم وتقذفكم الى ارض الهلاك - - اغلقوا ثقوب جدرانكم - - واوصدوا بوابة اذانكم ستدخل من هنا او هناك - -

لابد لي ان اهمس في اذان المرلف بتلك العباره (اخي احنه ابختك هيه الجريذيه والفار خلت بينه وببيوتنه شي وخاصة بيوت الفقراء )  جاء النص بلغة شعرية جميلة بعيدة كل البعد عن المغالات والمصطلحات   

 كان القصد من ذلك واضحا لدى المتلقي لكن ذلك النص لم يشمل خضوعا الى المتابعة اللغوية فجاءت كلماته مدغمه واحيانا بلفظ شعبي مع العلم اننا لانمانع احيانا من ادخال عبارات او كلمات شعبيه الغايه منها اضافة جماليه للعرض وهذا مانجده في اعمل كوميديه يتطلب موقفها ذلك اما في حالة النسيان فهذا لايمكن اطلاقا حيث ان ذلك جعلنا لانفهم

كما حدث ارباكا لدى الممثل الرائد مسلم حسن (الشاعر ) رغم انه قدم في بداية العمل تقدبما رائعا وخاصة في تجسيد الرقصات لاتنقصه درجة عن زملاءه الفنانين حمدان حسن البدري (الاعمى) وصفاء عبد (المتفلسف)و(الاخر) و(محرك الشخصيات) حيث جعل من شخصة الاخير رمزا للقدرمن كونه يحمل ناقوسا يوقض بصوته النيام المنصاعين لرغبات القدر ( ذابيه عالصاطور وين ماتصير وياهه)

ان النص بما انه نص مائل الى الشعر فكان معظم مناظره جاءت تعبيرا اعتمد على حركة الجسد الذي عالج الضعف الواضح لدى بعض من شخوصها وبعض من لوحاتها ذكرتنا بعمل مسرحي لاهل الكهف عندما استخدم الكلب ومشهد نوم اهل الكهف وكان ذلك غاية في نفس المولف    

ان الارباك الذي افسد متعة المشاهده هو اعتماد المخرج على حركة الممثل واهمل متابعة لغة الخطاب

ان المولف ا لمخرج ترك نهاية العمل للمتلقي بعد ان اخنع ورضخ  الى الداخل دون الخروج من شرنقة الدوامه وكرسيها المتداعي لان المثل الشعبي يقول (الفاس طاح بالرس)

جهود طيبة تلك الجهود التي بذلها كادر العمل ومن معهم  الاستاذ

جعفر الحداد/صمم ومنفذ الانارة

كذلك الشكر الجزيل للعاملين في مقر الحزب الشيوعي العراقي /ذي قار وجهودهم المبذوله بفسح المجال لممارسة التمرينات اليوميه للعمل

اما الانتاج ومايتطلبه العمل فكلنا نعلم اما ان يكون من منظمه انسانيه او من المصروف اليومي للممثل او من شخص بعيد عن الفن ولكم سادتي الخيار حيث ان الفنان الذيقاري المبدع يعاني من عدم وجود ممول رسمي لاعماله الفنيه الاما ندر

عموما ان الحركة الفنية في الناصرية تسير قدما نحو الابداع وبارك الله جهود مبدعي كادر مسرحية (الخروج الى الداخل )

حميد شاكر الشطري


التعليقات




5000