..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عبد الجبار البناء أصالة الفن التشكيلي العراقي

عامر عبود الشيخ علي

اعلام دائرة الفنون التشكيلية


احتفت دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة يوم 16/9/2013 بالفنان التشكيلي العراقي الكبير عبد الجبار البناء في احتفالية تضمنت معرضا للفنان قام بافتتاحه السيد وكيل الوزارة مهند الدليمي وحضور الدكتور جمال العتابي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية وعدد من الفنانين والمهتمين وجمهور كبير.


بعدها انتقل الجميع إلى قاعة عشتار حيث بدأ الدكتور جمال العتابي بكلمة عبر فيها عن كل الحب والتقدير والتقييم العالي إن عبد الجبار البناء وفنه عبر سنين عمره التي وصفها الدكتور جمال بأنها سنوات الخلق والإبداع وإيصال الأمانات للأجيال القادمة من بعده ، وتوالت فقرات جلسة الاحتفاء حيث أداء الفنان إبراهيم رشيد حوارا نقديا كان ضيفاه الناقدان الفنيان عادل كامل وجواد الزيدي الذي القيا المزيد من الضوء على الفنان وتجربته الطويلة والمتميزة مبينين الكثير من تفاصيلها وإبعادها كترجمة له ولفنه، وجاء بعد ذلك دور الفنان عبد الجبار البناء ليتحدث إلى جمهور الحضور عن تجربته ومشاعره تجاه هذا الاحتفاء الذي جمع أحاسيس الصداقة والأصالة والشعور بأن سنوات عمر الفنان وإبداعه كانت تحضر في ذهن الجمهور المتابع للفن وفي ذائقته الجمالية لتصل مستويات أكثر عمقا من الحب والإبداع، وفي حين كانت الموسيقى تداعب أجواء الاحتفال كان الحضور والفنان يتبادلان التحايا ومشاعر التقدير والحب وعبارات تذكارية معبرة كانت تتضمنها اهداءات الفنان على صفحات الفنان وعلى صفحات كتاب خاص بمسيرته الفنية أعدته له دائرة الفنون التشكيلية.


عامر عبود الشيخ علي


التعليقات




5000