..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيا وطني!

رحيمة بلقاس عبدالله

ناحت الأزقة بدمع الصبر

أيا وطني أأنت ضرير؟

في عينيك صمت ذليل

تحيك الدياجي وشاحات أغلال

وزفرات الريح

تَعِيث النفخ في الأسعار

بالونات امتلأت حتى الاشمئزاز

أيا وطني!

لملم صوتك!

من شهقات الأوجاع

فِضْ نهرا!

يشق أعتاب الروابي

إلى متى نصب الماء في الغربال؟

طفحت غبشة الظلام

فاض كيل الجراح

كستك قَتَّامة

فتهت عن درب الاخضرار

وماتت النضارة في مروجنا

لتعم فوضى الاكتئاب

انسدلت السرمدية هنا وهناك

حيث الحاكم قدسيّ

والسطور بدم الأزهار

لا تزيحها الأمطار

ألا تعقلون يا أولي الألباب

الغباء خير دواء

ما فاز إلا معتوه

ونائم في خواء

نعمة لا يفقهُها أحد

إلا من أدرك سر الهبة والهباء

أيا وطني هيت لك!

منَّ عليك الإله، ببلاء

تزدحم الساحات

بالعمى

وبانهمار يفتعل هطولا،

بجهالة

أصابتها وخزات شوكة ظرف،

سرعان ما ستجرفها أضواء.

هِمْتُ في عيون الشوق

وينابيع الهديل

تبرعمت بالأمل جذلى

تألقت بوميضها الشهي

فثارت ثائرته

تستل السيف المشحوذ

لتصرع الليل الأثين

أيا وطني!

توشوشك الروح

تعاندني ميم مطر

منهمرة في المسايل

والصبح في انتظار طائها مددا

والراء آتية غيثا

و غوثا للأمل

أيا وجه الفرح القادم!

عذبة هي جراحك!

لذيذة هي معاناتك!

والقلب مفعم

بسناك

والنور ساطع

برباك

أيها الثلج المتلألئ بقممك الشماء

ناولنا ورودا بيضاء

ننسج منها شموسا

ونضعها على الشفاه

علّها تبتسم

رحيمة بلقاس عبدالله


التعليقات




5000