.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وداع كاذبة

جهاد الظاهر

حينَ دونتُ وداعاً جفَّ حبرُ القلمِ

صارَ شرياني يراعي نابَ عن حبري دمي

حينما قلتُ وداعاً تاهَ حرفي عن فمي

حتى توديعي بكفي شلَّ مني المعصمِ

أيُّ عجزٍ يعتريني سائلاً مستفهمِ

حتى حسي بغيابك فيهِ شيءٌ مبهمِ

لمَّ إن كنتِ بقربي صرتِ كل العالمِ..؟

ثم لايكفيني قرباً باقياً قلبي ظمي ..!

رغمَ هذا القهر أعدو خلف حبٍ مؤلمِ..؟!

أي جدوى في لهاثي خلف حبٍ ظالمِ

تدَّعينَ الصدقَ دوماً في يدي كالخاتمِ

كلهُ محضُ افتراءٍ غَشَّ قلبي الحالمِ

أنتِ رمحاً وسطَّ قلبي قاتلاً لا يرحمِ

وأنا من كثرُ شوقي خانعاً مستسلمِ

كلما أحسستُ كذباً قلتُ سهواً جازمِ

سابحاً في بحر وهمي صامتاً كالصنمِ

منتشي بعطرِ شوقي مستمر الحلمِ

فيَّ تخديرٌ غريبٌ أم ترى قلبي عُمي ..؟!

ما تساءلتُ بعيني لمَّ قلبي حُطمِ

صادقاً في كل وعدٍ مع نفسي مبرمِ

صرتُ للعشقِ سراجاً زيتهُ من ألمي

فيكِ حظي كان عاثرْ مرةً لم يَقمِ

لم أقل في عزِّ تعبي عنكِ قولاً شاتمِ

حانَ تغيير يراعي صادقاً ما أنظمِ

الآن غزلي فيكِ بُدِلْ صار هجواً وذمِ

لم أكن يوماً مراءٍ لم أكن قَطْ زاعمِ

شاهدتْ عيني رسائلْ خطكِ المنمنمِ

قُبلٌ بين سطورٍ نار شوقٍ تُضرَمِ

بها تسجدي رضاهُ هوَ منكِ سائمِ

علهُ يعفو ويرضى منكِ وصلاً دائمِ

ثمَّ يرضى بعد جهدٍ فائزاً بل غانمِ

حالكِ كانَ ذليلاً إن رضي هو منعمِ

وأنا كنتُ أراكِ مثلَ علو الأنجمِ ..!

ويلَّ قلبي ويلَّ حبي ويلَّ ظني الواهمِ

ماتَ ليلي وشجوني ماتَ فيكِ الحلمِ

أيُّ سحرٍ قدْ حواني صارَ يسري بدمي..!

كان حتى الليل عندي نائراً لامظلمِ

كم أتاني قولَ نُصحٍ فيهِ صدقاً جازمِ

مرَّ في سمعي وظني هذا قولٌ ظالمِ

كم تحملتُ جهاراً قولَ عذلِ اللائمِ

ظلَّ قنديلي مضاءاً رغمَ دربي القاتمِ

حَصْحَصَّ الحقُ بقلبي بعدَ رُؤيا الجُرمِ

كُلَّ حرفٍ قَدْ كَتَبْتمْ فاضحاً مَنْ آثمِ

كُلَّ تقبيلٍ كتبتِ شبهَ قَيءٍ قَثَمِ1

لَستُ أنساها حروفاً داعراتُ النُظُمِ

ظلي قولي لعشيقك كُلَّ حلواً ناعمِ

قَزَمٌ في زيّ فارسْ عِيبَ طَيشُ القَزَمِ

فارس العشقِ هنيئاَ ببقايا ما رُمي

قد رَميتُ الزَيَفَ فاجلس أنتَ خلفي لملمِّ

أنني أعفيَّ نفسي عن غرامِ الموسمِ

الآنَ توديعيَّ لحلمي صارَ حتماً قائمِ

رُبَّ حلماً قد نعشهُ إن تحققْ يُكلِمِ

أنا أشكر كُلَّ حرفٍ حتى ذاكَ المؤلمِ

صفعةٌ كانت لقلبي أيقظت لي النائمِ

سوفَ أنساكِ وقلبي راضياً مبتسمِ

يومي من دونكِ صحواً زالَ جوي الغائمِ

ربما كنتُ عظيماً بعد حبك أعظمِ

أنتِ ياسرُ بلائي أرحلي عن عالمي

لو دعاني لكِ شوقاً سأشلُ القدمِ

بعد هذا الذلّ أصحو..؟ حسرةً كم نادمِ

ليتني قلبيَّ إني ليتني لم أُغرمِ



1-قَثَمَ الشيء يَقْثِمه قَثْماً واقتَثَمه: جَمَعه واجترفه. / ( لسان العرب )

جهاد الظاهر


التعليقات

الاسم: جهاد الظاهر
التاريخ: 2013-09-26 18:15:48
حنان علي ... ولك التحية أيضاً ، وأشكر لك مرورك المميز

الاسم: حنان علي
التاريخ: 2013-09-26 14:25:59
يا له من وداع مؤلم ومبدع
وجدتُ فيه الحزن وفعلاً (ليتني قلبيَّ إني ليتني لم أُغرمِ)
تحيتي

الاسم: جهاد الظاهر
التاريخ: 2013-09-17 16:47:28
http://youtu.be/dE_2fkbo8q8 هذا رابط فديو القصيدة على اليوتيوب صديقي زكي ... شكرا لك مرورك

الاسم: زكي
التاريخ: 2013-09-16 18:26:48
http://www.alnoor.se/article.asp?id=216347

رائع الفديو ايضاً استاذ جهاد

عاشت ايد

الاسم: جهاد الظاهر
التاريخ: 2013-09-16 18:09:58
أميرة بابل ... أشكر لك ذوقك ومرورك الكريم سيدتي ويسعدني ويسعد الحروف اعجابك وطلتك

الاسم: اميرة بابل
التاريخ: 2013-09-15 19:24:36
الله مبدعة كلماتك اخي
دمت مبدعا ورائعاااا دائمااا

اميرة بابل

الاسم: جهاد الظاهر
التاريخ: 2013-09-15 19:04:33
السماء الصافيه ... أشكر لك مرورك وذوقك ..

الاسم: السماء الصافيه
التاريخ: 2013-09-15 16:30:56
بعد هذا الذلّ أصحو..؟ حسرةً كم نادمِ

ليتني قلبيَّ إني ليتني لم أُغرمِ
.
.
رائعه جدا .. استمتعت بقرأتها
عاشت الايادي




5000