..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كُلُّ جُرْحُكِ مَوْطني

أ د. وليد سعيد البياتي

قَرُبَ الصَبَاحُ ونورُ وجهُكِ أقربُ

وغدا الضياءُ ولَمْحُ برْقِكِ أخْصَبُ

وأنا الجِراحُ وكُلُّ جُرْحُكِ موطني

وأنا الفَضَاءُ ووِسْعُ لطفكِ أرْحَبُ

***

أتَرَينَ.. ماذا أُحَدّث يا شَفَقي؟

فقد كتبتُ وسابقى لأجلكِ أكتُبُ

فَتلكَ الليالي قَدْ غَذتها أدمعي

وتِلكً الأغاني قَدْ جَفاها المُطرِبُ

وهذا المَشيبُ، ها قد غزا أنجمي

وفي لوح الليالي إنّي أنا الأشْيبُ

فذكرتُ الغيابَ ولستُ هنا أذكرُ

ونَسيتُ العتابَ وليسَ مِثْلُكِ يَعْتُبُ

وشكوتُ الليالي وبعضُ ما بها

وبي مما بها، وجرحيَ أصْعَبُ

***

أبغْدادُ يا وجعي وغايةَ مُنْيتي

بَكيتُ ودمي لأرضِكِ يُخْصِبُ

فغداً يُهدْهِدُني اللقاءُ بلمسةٍ

فانتشي وكَأْسِيَ لا.. لا تَنْضَبُ

وكم بكِ من تلك الجراحِ بقيةٌ

وكم أنا في سُودِ اللياليَ أرقُبُ

فيا كُلّ أرضِ الرافدينِ أنصتي

فذي حروفي وما لغيرك أخْطبُ

***

تكبلني الحروفُ إلى فيء نخلةٍ

ينازعني بها النسيمُ فيلهو، ويلعبُ

وتشدني إلى أرض الفراتِ قَصيدةٌ

فيرسو بشطئأنها شراعٌ مُتْعَبُ

وتحكي الدُروبُ حكايا خطونا

وتبكي النُدُوبُ، وغيرها يندُبُ

وأنا من بعدكِ يا بغدادُ لوعةٌ

يُردِدُها الزمانُ حيناً فيسهبُ

أتذكرين يا بغدادُ دمعتي؟

فغداً يُمازِجُها اللقاءُ فتصخبُ

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 04/09/2013 12:27:20
أخي الدكتور عصام حسون الموقر
الف شكر لكم واقدر عاليا مشاعركم ومثابرتكم في تحقيق العدالة والدفاع عن حقوق الانسان، وهنيئا للشعب هذه الوقفة الشجاعة الواعية
كل الحب
البياتي

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 03/09/2013 20:43:52
الاخ الاستاذ البهادلي المحترم
تحياتي
نعم سيدي لاني كتبتها على السليقة ولم اعد الى البحر للتحقيق في التفعيلة كما افعل عادة فالف شكر لكم
تقبلوا تقديري
البياتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 03/09/2013 18:38:55
ا.د. المبدع وليد سعيد البياتي!
ارق التحايا لكم.......
نص جميل في معانقة الوطن وجراحته، وتفاؤل في الغد المشرق ومناجاة لبغداد الحبيبه الساكنه في القلوب والنفوس، سيدي الفاضل لقد كان يوم السبت31 اب التحدي الجماهيري الذي غير المعادله لصالح الشعب المقهور والمظلوم وهو يوم سجله التاريخ للبدء في استرداد الحقوق، سيستمر الشعب في اتخاذ قراراته لصنع المجتمع المزدهر الذي تتحقق فيه العداله الاجتماعيه والامن والحريه في ظلال قيم الحب والتسامح والجمال....تحياتي لكم ودمتم في ابداع مستمر!

الاسم: سعدون البهادلي - بعداد
التاريخ: 03/09/2013 17:47:24
تحياتي لك أ.د وليد سعيد البياتي
أجد أن القصيدة يضطرب بها بحر الوزن الكامل إلا في مطلعها والبيت الذي يليه والبقية فيها خلل وزني ..
قَرُبَ الصَبَاحُ ونورُ وجهُكِ أقربُ

وغدا الضياءُ ولَمْحُ برْقِكِ أخْصَبُ

وأنا الجِراحُ وكُلُّ جُرْحُكِ موطني

وأنا الفَضَاءُ ووِسْعُ لطفكِ أرْحَبُ

تحياتي .




5000