.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مَسَاءُ الخَيرِ أيّها الوطَنْ

أ د. وليد سعيد البياتي

 

رَنَّ الهاتفُ في ليلتي

وجاءَ الصوتُ في شجنْ

قلت: أهلاً من هناكَ؟

قال: أنا البعيدُ في السكنْ

قلت: مساءُ الخَيرِ أيها الوطنْ

فأشْرَقَت في حَلْقِهِ غصةٌ

وانتابني وَجَعٌ كالزمنْ

قلتُ: عُشرون عاماً وأنت بعيدٌ

فَكَيفَ حالُكَ يا وطنْ؟

قال: أنا الجميلُ في الخفا

أنا الذبيحٌ بالعلنْ

أنا التاريخُ العَتيقُ

أنا ذاك المكانُ

أنا الزَمنْ

قلت: وعُرسُكَ ما حالها؟

قال: خُطِفَتْ في ضَجيجِ المِحنْ

وأبنائي شردوا

فلا صديقٌ ... ولا نديمٌ

لا.. ومنْ؟

قلت: والحاكمون ما حالهم؟

قال: طغاةٌ .. حثالى

بقايا عَفَنْ

قلت: ألا من شريفٍ؟

أو عفيفٍ يرتجى؟

قال: ذاك النزيرُ

الحقيرُ الممتحنْ!

وأما الامان؟ فلا أمانٌ

وقد قلّ فيها المؤتمنْ

عندها قلت: فما الباقي إذنْ؟

قال: لم يبقوا لنا إلا الجراحَ

وهذا العَويلُ

وهذا الكَفَنْ!!

قَفلتُ الهاتفَ وأنا في حيرةٍ

فلا نوم يخالجني

لا.. ولا الوسنْ

أيكون الذي كلمني ذاك الوطن؟

ففي اي كتابٍ وفي أي سننْ

ترى من الذبيحُ بيننا؟

أأنا القتيلُ؟؟

أم أنت ياوطن؟؟

***

المملكة المتحدة - لندن

22 آب 2013م

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2013-08-25 18:28:55
اخي الدكتور عصام الموقر
الف شكر لكم
ساحاول ان اجمع هذه القصائد في ديوان مستقل انشاء الله
محبتي
البياتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-08-24 22:12:25
قلت: والحاكمون ما حالهم؟

قال: طغاةٌ .. حثالى

بقايا عَفَنْ

قلت: ألا من شريفٍ؟

أو عفيفٍ يرتجى؟

الشاعر المبدع أ.د وليد سعيد البياتي !
أجمل التحايا لكم ....
قصيده جميله في الحوار مع الوطن المجروح والمواطن المسلوب الاراده والمهمش والمغيب في الداخل والخارج.....تحياتي لكم مع تمنياتي لكم بالتوفيق وراحة البال !




5000