..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في سدني

الهام زكي خابط

 

يتحدثون ...  يتسامرون

ويضحكون

وأنا الغريبُ بينهم

شاردُ الذهنِ

في غربتي مدفون

يلتفُ حولي ولدي

مرتاحة ٌأنتِ يا أمي

نعم وألفُ نعم

و بسمة ٌ خجلى على شفتي

فكيف لي أن أكون ؟

إنهم يفرحون ويمرحون

وبغير لغتي يرطنون

لا

جدوى لشكوى غريبِ دارٍ

بأمرهِ ...  يجهلون

فها هي سدني الجميلةُ بكل ما فيها

كأنني ببغداد و ماضيها

فتلك الأخيلةُ كيف أنساهــا

بغدادُ في القلب ، جلَّ من سماهــا

كيف أنسى تغريدةَ صبحٍ

احتواني بالأمس  شذاهــا

وكيف أنسى انشودةَ ليلٍ

نامت الاحلامُ  في ظلِ سناهــا

معذورة ٌ... يا أنــا

نجواي ذكرى ماضيٍ ذوى

والفكرُ راعيها و ساقيها

هيهات لطيورِ الحبِ أن

تحضنني

تخطفني

تحلقَ بروحي العطشى

فوق بغدادَ ... فوق سماهــا

قد سئمتُ غربة

و القلبُ لا يعشقُ سواهــا

6 / 4 / 2013

السويد

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 20/08/2013 09:11:52
الشاعر البليغ سامي العامري
مع تحية الصباح أشكر مرورك العطر الذي يسعدني دائما
أما عن بغداد فقد أزداد شوقي إليها بعد زيارتي الأخيرة لها ، ربما لأنه قد طابت نفسي هناك وشعرت بوجودي وكياني ونسيت مرضي
تحياتي
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2013 22:43:42
تحية لك عطرة دافقة
ولبغداد
ولكن لبغداد كما يرسمها خيالك المجنح وروحك الوضيئة !
وتقبلي امنياتي بالفرح الدائم لك
ولبغداد العودة السارة

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 19/08/2013 21:04:50
الأديب البليغ صباح محسن جاسم
أنت تعلم بأني كنت السنه الماضية في بغداد وقد زرت الزوراء وثق بأني تمنيت لو أن لدي غرفة واحدة بمنافعها لبقيت في بغداد ، أما عن العمل فقد وجدت هناك امكانية كبيرة لي ، وعند عودتي الى السويد أصبت بمرض الهومسك
قد لا تصدق ذلك !
أخي العزيز صباح
يبدو أن الإنسان كلما مر به قطار العمر كلما زاد حنينا إلى موطنه بغض النظر الى الاوضاع السيئة

مع خالص احترامي وتقديري
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 19/08/2013 20:55:40
الأخ الرائع والأديب علي الزاغيني
يسعدنا حضورك البهي الدائم
فألف شكر على هذا الكرم الجميل
مودتي
إلهام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2013 20:13:34
راعية الورد

اولا اثني على ما ورد في تعليق الدكتور عصام حسون ..
استوقفني قولك :

" وكيف أنسى انشودةَ ليلٍ

نامت الاحلامُ في ظلِ سناهــا"
+++++++++++++++++++++++++
الغريب ان الأحلام تنام !
يا للتوصيف الرائق الدال!

ستعود بغداد لحالها ما ان تعودوا ..
فهل تجرأون على مثل هذا القرار ؟
اذن ستبقى الفواخت على نحيبها ..
اليد الواحدة لا تصفّق ..

بإخلاص



الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 19/08/2013 15:09:36
الاديبة الراقية الهام زكي خابط
للوطن حب و عشق لا ينتهي
وممهما طالت سنين الغربة يبقى حبه يكبر
نص رائع وعذب ينبع من القلب عشقا وشوقا للوطن
سلمت روحك وحروفك سيدتي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 18/08/2013 22:18:15
د. عصام حسون
يا مرحبا بك وبمرورك الطيب
أن ما تفضلت به صحيح ،ولكن عذاب الغربة يزداد كلما مر بنا قطار العمر حيث تبدأ الذكريات الجميلة تداعب الفكر
وهي ذكريات السبعينات حينما كان العراق فخرا للجميع
مودتي
إلهام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 18/08/2013 22:10:59
الشاعر المتألق دوما جميل حسين
أشكر لك هذا الاطراء الجميل الذي يدل على جمال تعبيرك وحسن ذوقك
مودتي
إلهام

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 18/08/2013 21:16:47
المبدعه الشاعره الهام زكي خابط !
تحايا الغربه وعشق الوطن...
سيدتي الفاضله عندما قررنا الهجره الى خارج العراق فلأننا شعرنا مغتربين داخل الوطن, وعندما أندمجنا في الهجره فلأننا سعينا لتأسيس وطن يخرجنا من غربة العيش في داخل الوطن, أما شعبنا المقهور والمشرد والمظلوم فهو يعيش الغربه الحقيقيه, فغربة الداخل هي اقسى من غربة الخارج ولابد من الجميع السعي لانقاذ غربة الشعب العراقي ليستعيد الوطن ويعيش بكرامه وعزه وحريه..لقد كان ماض بغداد جميل فعلا, ولكن حاضر بغداد اليوم مؤلم وقاسي وشتان بين الماضي والحاضر.. أبدعت سيدتي الكريمه في مشاعرك الجميله وأسلوبك الرقيق والحنون صوب الوطن الغالي.. تحياتي لكم ودمتم للابداع والتألق !

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/08/2013 18:36:04
قصيدةتصف حال الغريب بعفوية وتلقائية وبلغة واضحة سلسة
مشاعر صادقة فاض بها قلب إنسان عرف ما هي الغربة وذاق مرارتها.. لكن الغربة لم تكن اختيارا .. بل قدرا, وكم في الحياة من أشياء نرغم عليها ونتقبلها كارهين

الشاعرة ذات الأسلوب العذب الهام زكي خابط
أبدعت في الوصف والتعبير
وكنت صادقة في مشاعرك
مودتي وتحياتي




5000