هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى قريتي الحبيبة

جميل حسين الساعدي

الـى  قريتي الحبيبة

     يؤرّقنـــــي إلـــى دُنيــــاك ِ عشقُ

                                   فهـــلْ للمتعبِ ألمأســــــــورُ عتـقُ

     سئمــتُ مــن الظـلام ِ يلفُّ نفسـي

                                   ولمْ يبرقْ من الآمــــــــال ِ بَــــرقُ

     تحمّلنـــي المدينةُ ألفَ قيــــــــــــدٍ

                                   وطبعـــــي ما عرفتُ العيش َ طلْقُ

     تكلفنــــي مطالبـها كثيـــــــــــــرا ً

                                   فكمْ فيــــها لنفسِ الحرّ خنْــــــــــقُ

      تريدُ مـــن الفتى الحّر انقيـــــــادا ً

                                   لأشيــــاء ٍ يصـــحُّ لهُــنّ خــــــرْقُ

     وتخلــقُ فـي دخيلتـــــه ِ صــراعاٌ

                                   يبيــنُ لـــهُ بصرْح ِ النفسِ فتْـــــــقُ

     فكمْ أودتْ بذي حـسٍّ رهيـــــــــف ٍ

                                   ولــمْ يبدرْ لهـــــــا فــي ذاك َ رِفْـقُ

     لقـــدْ ضجّــتْ شــــوارعها بخلــقٍ

                                   لهُمْ في الخزْيِ والإفســـــــادِ سبـْقُ

     يحسُّ بقــدرةٍ إنْ شلَّ خيــــــــــرا ً

                                   وفخــــرٍ أنْ يُــرى يومــــا ً يعــــقُّ

     يفيـضُ رطـــانة ً فــي كلّ أمـــــر ٍ

                                   ولمّــــا يدْرِ مــا غــرْبٌ وشـــــرْقُ

       قلوبهـــمُ مَـــنَ الإخلاصِ صفْـرٌ

                                   ســـــوى مـــا جاءَ بالإقـــرارِ نُطْقُ

     تبيــــــنُ لهُمْ وجـــــــوهٌ شاحبـاتٌ

                                   تخلّلهــــا مـــن التزييــــــف ِ عرْقُ

     ولـــو قارنتهـــم يومـــا ً ببهْــــــم ٍ

                                   وجــــدْت َ الحــال َ أنْ لمْ يبْـدُ فَرْقُ

     فظيـع ٌ إنْ فقــــدتَ مقـــالَ صدْقٍ

                                   وأفْظـــعُ منــهُ أنْ لمْ يبــق َ صِــدْقُ

                                         ***

     معــــاذا ً قريتـــي أنســـاك ِيوما ً

                                   وهـــلْ يُنسى علـى الأيّــامِ عِلْقُ(1)

     إذا يومــا ً ذُكـــرت ِ علــى لسانٍ

                                   أهــــــابَ بمسمعي للقلــب ِ خفْـــقُ

     وإنْ يوما ً تحدّث َ عنــك ِ قـــومٌ

                                   تطـــاولَ بــــي إلــى الأفواهِ عُنْــقُ

     لأسمـــــع َ ما يســرّ لـــهُ فؤادي

                                   ويُذْهـبُ لوعتـــــي فيــــزولُ حَرْقُ

     عشقتُـك ِ عشْق َ مَنْ يعلـوهُ وجْدٌ

                                   إذا غنّـتْ علــى الأفنــانِ وُرْقُ (2)

     ومن يعيا لُـــــهُ في بثّ شـــــوقٍ

                                   لســــــــانٌ حـــاذقُ  فيبــــوحُ عُمْـقُ

                                      ***

     (1)  العِلْق: النفيس من كلّ شئ لتعلّق القلب به

     (2) الأفنان: الأغصان    

           وُرْق :  جمع ورقاء وهي الحمامة

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 18:14:24
الشاعرة المبدعة رفيف الفارس

وصفت القصيدة كما هي فأجدت الوصف والتشخيص
سرّني مرورك الكريم
فألف شكر
ودمت بخير وعافية
احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 18:09:44
الشاعرة الرائعة إلهام زكي خابط
لقد تألقت القصيدة بكلماتك العذبة البهيّة
فألف شكر لمرورك الكريم
دمت ودام إبداعك
مودتي مع أجمل التحايا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2013-08-18 15:59:31
الاستاذالشاعر
جميل الساعدي
كلمات جميلة ونضد متقن
دمت ودام عطاؤك

احترامي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2013-08-18 15:36:56
الشاعر العذب جميل الساعدي
لقد تغنيت بحب وعشق مدينتك بأجمل وأرق الكلمات
سلمت يداك على كل جديد تطربنا به
مودتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 14:57:02
الأستاذ الإعلامي والأديب الرفيع علي الزاغيني
امتناني لتفضلكم بهذا التعليق الجميل وشكرا على كلمات الإعجاب
العابقة بأريج الودّ
دمتم للإبداع والعطاء المثمر
مع عاطر التحايا والتقدير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2013-08-18 14:39:15
شاعرنا االاروع جميل الساعدي
معــــاذا ً قريتـــي أنســـاك ِيوما ً

وهـــلْ يُنسى علـى الأيّــامِ عِلْقُ(1)

إذا يومــا ً ذُكـــرت ِ علــى لسانٍ

أهــــــابَ بمسمعي للقلــب ِ خفْـــقُ

وإنْ يوما ً تحدّث َ عنــك ِ قـــومٌ

تطـــاولَ بــــي إلــى الأفواهِ عُنْــقُ

لأسمـــــع َ ما يســرّ لـــهُ فؤادي
ويُذْهـبُ لوعتـــــي فيــــزولُ حَرْقُ

تحية لكم من القلب ايها الشاعر الفذ لما سطرت من جمال الحروف وهيبتها
اتمنى لكم دوام التالق والابداع

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 02:03:05
أخي العزيز سامي العامري أعذرني أنني سهوت عن ذكر اسمك
فاالتعليق الذي يرد به ذكر الألعاب الأولمبية يخصك
اعتذاري مرة أخرى

وتصبح على خبر

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 01:48:45
الصديق العزيز الشاعر المتوهج كشعلة الألعاب الأولمبية, باقية مستمرة, تذكرنا دوما بالنشاط الإنساني المتجدد مع الزمن.. الألفاظ احجار بدون الشاعر, الذي يبعث فيها الحياة.. الروح المبدعة المتسلحة بالإرادة, هي التي ترسم ملامح المستقبل وستتجاوز كل العقبات على طريق تحقيق الحلم الإنساني الجميل

كلّ الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 01:18:11
الشاعر المتألق جلال جاف(الأزرق)
يعجبني اللون الأزرق لأته يعكس روح الأبدية
السماء بزرقتها وكذلك المحيطات بزرقتها اللامتناهية

ولا تنس زرقاء اليمامة ببصرها المدهش العجيب

صديقي العزيز
كل الحب والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 01:09:53
والله إنها مفاجأة ما بعدها مفاجأة.. لقد فعلت خيرا حين كررت التعليق وذكرت كامة مصور. الآن عرفتك تماماأيها المصور العالمي
فاطمي الربيعي
عرفت مؤخرا من خلال زميلة أرجنتينية أن هناك اتحادا عالميا للمصورين وقد ورد اسم مصور عراقي يدعى الربيعي, ففرحت جدا, وقد أعلمتني السيدة أن عدد أعضاء هذا الإتحاد يبلغ قرابة 800 عضوا. لي الشرف الكبير أن أقرأ تعليقك , وقد أرجعتني الى ماض بعيد , تعارفنا فيه وأصبحنا أصدقاء, لكن الزمن دارت دورته, فلم أسمع عنك,
لكن القدر شاء أن نلتقي من خلال صحيفة النور

ألف شكر مع تقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-18 00:33:31
الأستاذ الفاضل الأديب والباحث الرفيع د. عصام حسّون
في عصر ثورة المعلومات أتيحت للإنسان معرفة كلّ شئ , فيما يخص محيطه والعالم بأسره, بل تعدّت تلك المعرفة إلى ما هو أبعد, إلى ما وراء عالمنا والى ما في دواخلنا,فتمّ الخوض في مجاهيل النفس.. في أيدينا كنوز من
المعرفة, لم تتوفر للإنسان من قبل. ما يجري في العراق يدمي القلب.. الكلّ يتحمل المسؤولية الشعب والحكومة..
مسؤولية الحفاظ على الأمن تقع على عاتق كلّ مواطن.. الأحزاب , التي فشلت في مواجهة الإرهاب ولم تحقق الأمن وتوفير الخدمات الضرورية كالكهرباء , عليها أن تصارح الشعب وتعلن عدم قدرتها وتتخلى عن المسؤولية, والمواطن, الذي يلجا الإراهبيين أو يوفّر لهم الحماية, عليه أت يلاقي حكم الشعب العادل.أجهزة المخابرات الأجنبية, وفي مقدمتها الموساد الإسرائيلي بالتعاون مع دول خليجية تقوم بتصفية الأدمغة العراقية.. إنها امة تافهة يا عزيزي ليست عربية ولا إسلامية.. ما معنى ذبح الشعب العراقي في رمضان .. أليس رمضان من الأشهر الحرم, التي يحرّم فيها القتال وحتى صيد الحيوان.. وما معنى جهاد النكاح , الذي أصدره شيوخ الإسلام التكفيري..لقد قاموا بتنفيذ البرنامج الصهيوني بكل وقاحة.. لكن الأمة العربية الخالدة خلودالشمس, المستنيرة بنور الإسلام الحقيقي, لا بالإسلام المدجن في أروقة الموساد والمخابرات المركزية الأمريكية وما تبعها من مخابرات الغرب, سوف تفشل مشروعهم المنافي لكل القيم الإنسانية
اعذرني أخي بسبب الإطالة
أنا أشكرك لصراحتك, ونحن محتاجون الى الصراحة والصدق
وحبنا للعراق هو الذي يجمعنا
احترامي مع كل التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-17 23:33:42
أهلا أهلا
بالشاعر المتألق بابتكاراته النادرة في الشعر
وبالناقد المتفرد ببراعته في تحليل النصوص نثرا وشعرا
الغالي جمال مصطفى
كم أنا سعيد بإطلالتك السنية ومثلها هذه النظرة النقدية الفاحصة العميقة.. أعتقد أنك لخّصت واختصرت الإفاضة بجمل
فيها من العمق والتركيز , ما يغني عن صفحات, وهذه من صفات نقاد الأدب ذوي الخبرة والإطلاع
نعم أخي العزيز.. أنها الذاكرة, التي نحملها معنا الى آخر يوم في حياتنا, فهي النعيم والجحيم.. يا طالما لجأنا اليها حين نضيق ذرعا بالواقع او يدركنا السام.
في الذاكرة يوجد التأريخ وقبل كلّ شئ تأريخ حياتنا

محبتي الدائمة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-17 23:28:35
جميل الساعدي الكبيرٌ شعراً والسامق روحاً
طبيعي أن الشعور الإنساني واحد غير أن الإختلاف في التعبير عنه هو الذي نسميه التمايز
والشعريةالعربية تتمايز عن غيرها من اللغات الشعرية في كون الطرق التعبيرية فيها مستمدة من الماضي ومن تجارب الحاضر مجتمعة مع التركيز على أهمية الألفاظ وهذا ربما هي أساس الهوية الشعرية لدينا وجميل الساعدي لا ينسى هذا وهو يكتب وأقول لا ينسى بمعنى أنه تحصيل حاصل عنده وبديهي لذا فإنك تجد عذوبة الألفاظ مع أفكار سمحة وصور شعرية متقنة
مع الود وقهوة سادة في منتصف الليل !

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-17 22:19:01
صديقي العزيز الشاعر المبدع والمترجم البارع د. بهجت عباس
رائع أنت وجميل وواقعي في تحليلاتك , لآنك جمعت بين لغة القلب ولغة العقل.. نخم أخي العزيز كل شئ تغير , ولكن يبقى في أعماقنا ذلك الحنين الغريب الى الماضي, ورغم كل محاولات النسيان, يداهمنا طيفه, فننسلخ عن اللحظة الراهنة, فنجد أرواحنا تطوف في تلك الفراديس المفقودة, لكننا سرعان ما نعودالى الواقع الذي أصبح هو الحقيقة والمصير.

مودتي الخالصة مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-17 22:06:35
لمن تشكو وهل يكفيك نطقُ
وهلْ يدري الذي قاسيتَ خلْقُ
رقيقٌا عشــتّ في قومٍ قساةٍ
وقد رقّ الحجارُ ولمْ يرقّوا
غريبا عشتُ قد ضاعت حياتي
فهلْ هـــذا الذي لاقيتُ حقّ
على أرض الوفاء نمت عروقي
فهلْ لهمُ مــن الإخلاصِ عــرْقُ

شاعرنا الرائع المتسامي الحاج عطا الحاج يوسف منصور
كل الود وكل التقدير

الاسم: الأزرق / جلال جاف
التاريخ: 2013-08-17 21:46:57
الشاعر القدير الصديق الرائع

جميل حسين الساعدي

شعرية فذة وفرادة
دمت للشعر ودمت لمحبيك
ودي واحترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-08-17 21:42:26
عزيزي الشاعر الرائع جمال عباس الكناني
شكرا على هذا الإطراء , الذي ذكرني بأبي العلاء المعري وهو يقول:
وردنا ماءَِ دجلةَِ خيرَ ماءٍ وزرنا أشرفَ الشجرِ النخيلا
دمت مبدعا للصور الشعرية المتميّزة

محبتي

الاسم: فاطمي الربيعي
التاريخ: 2013-08-17 21:39:17
جميلة كروحك ايها الشاعر البديع باختيارة للمفردة .
يؤرّقنـــــي إلـــى دُنيــــاك ِ عشق
فهـــلْ للمتعبِ ألمأســــــــورُ عتـقُ.
قصيدة على المراتب العالية من الجمالية والدقة في التعبير.
محبتي واعجابي الشاعر القدير جميل الساعدي



الاسم: المصور فاطمي الربيعي
التاريخ: 2013-08-17 21:24:00
تريدُ مـــن الفتى الحّر انقيـــــــادا ً

لأشيــــاء ٍ يصـــحُّ لهُــنّ خــــــرْقُ

وتخلــقُ فـي دخيلتـــــه ِ صــراعاٌ النفسِ فتْـــــــقُ
ماهذا الوصف الرائع ايها الشاعر الحر الجميل ابدعت بأختيار الكلمات ! هناك تناغم وجمالية في التعبير يجعل من هذة القصيدة في المراتب العليا من اعمال كبار الشعراء.
مودتي وتقديري للشاعر الرائع جميل الساعدي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-08-17 21:03:20
معــــاذا ً قريتـــي أنســـاك ِيوما ً
وهـــلْ يُنسى علـى الأيّــامِ عِلْقُ
إذا يومــا ً ذُكـــرت ِ علــى لسانٍ
أهــــــابَ بمسمعي للقلــب ِ خفْـــقُ
شاعر الجمال والحب المتالق جميل حسين الساعدي !
أجمل التحايا لكم...
أخي جميل, الانسان كما هو معروف كائن اجتماعي منحه الله قدرات التوازن والمؤائمه والتفاعل والتغيير فعلى قدر الابتعاد عن الوطن, استطاعت الاتصالات الحديثه ان ترينا تفاصيل الوطن بادق الامور وبهذه التقنيات خرجنا من شرنقة الغربه واصبحنا متعلقين بالوطن ولدينا الرغبه في اصلاح كل شؤونه, ولكن قل لي كيف لمن أصبح مغتربا وهو في الوطن, فلا امن ولا كهرباء ولاماء ولاحريه, كيف يخرج من غربته وينتمي للوطن ولايزال يؤمن كهرباءه بجهده وليس بجهد الدولة ونفس الشيء أمنه وحاجاته الاخرى ؟؟ فنحن المهاجرون أمتلكنا شروط الوطن; بينما شعبنا في داخل الوطن يستغيث ويصرخ لانه يعيش بلا وطن... مبروك اشتغالكم المبدع والمؤثر في النفوس ودمتم حبا خالصا للعراق الحبيب!

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2013-08-17 18:28:16
الشاعر العذب جميل الساعدي

ودا ودا

ذكرتني بقريتي

( وان يوما تحدث عنك قوم تطاول بي الى الأفواه عنق )

ولكن لا رجعة يا جميل , نحن الآن تلبسنا الأغتراب حتى

صار جلدا ثانيا لنا , لا بل هو جلدنا الوحيد وانسحب

ماضينا الى الداخل , الى اصقاع مضيئة في الذاكرة .

ولكن العزاء , كل العزاء في ما يلتمع كالبرق في

القصائد, قريتك هي زادك الشعري , لأنها في الحقيقة

قد تغيرت ولن يعود ذلك الماضي حتى لو رجعت ثانية اليها

لقد دارت الأرض دورتها, حسبك منها كنز الصور الطبيعية

ووجوه الناس التي تختزنها الذكرة , منها يمتاح شعرك

دمت شاعرا جميلا يا جميل الساعدي .



الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 2013-08-17 17:57:27
شاعر الرقّة والوجد جميل حسين السّاعدي
تحية الصباح الدافئ

يقول ريلكه في المرثية الأولى:
أولئك الذين غادروا مبكِّراً ، لا يحتاجون إلينا بعد هذا ،
ينسلخ المرءُ بلطفٍ عن الأرض ، كما يبتعد الطفل بترفّق
عن ثدييْ أمِّـه.
ولكن إذا كان الثديُ حنوناً ، فسيحنّ المرء إليه. أمّا إذا ما وجد:
فكمْ أودتْ بذي حـسٍّ رهيـــــــــف ٍ
ولــمْ يبدرْ لهـــــــا فــي ذاك َ رِفْـقُ

لقـــدْ ضجّــتْ شــــوارعها بخلــقٍ
لهُمْ في الخزْيِ والإفســـــــادِ سبـْقُ

فستكون المرارة مرارتين؛ الحنين إلى ما فقده المرء في طفولته، والخوف من الأشرار الذين ملأوا ذلك المكان فساداً وارهاباً.

قصيدة جميلة حزينة تذكرني بقصيدة أحد شوقي:
سلام من صبا بردى أرقُّ
ودمع لا يُكَفكَف يا دمشقُ
وهي تنطبق تماماً على واقع الحياة الآن في سوريا وغيرها
من البلدان العربية التي يحكمها طواغيت جهلة.
أبدعت يا صديقي الشاعر الجميل بهذه القصيدة المنسابة التي تبعث الشجن.
مودتي.

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-08-17 17:05:59
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

مدينتُكَ التي تشكو عناها
هي الوطن العراقُ إذا يحقُّ

لنا وصفاً وما لا قيتَ فيها
جراحاتٌ لها في النفسِ عُمقُ

وما لاقيتَ من ناسٍ جُفاةٍ
هُمُ البلوى وشعبي يَستحقُّ

لأنَّ الشعبَ نصّبهم فصاروا
عليه كالوباءِ به نشِقُّ

تحياتي لكَ مع باقة ورد أيّها الشاعر الجميل .

الحاج عطا

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2013-08-17 16:03:19
سئمــتُ مــن الظـلام ِ يلفُّ نفسـي

ولمْ يبرقْ من الآمــــــــال ِ بَــــرقُ

طبع على النخل بالشموخ وهاانت شامخ بحرفك صديقي الشاعر العذب جميل حسين الساعدي.

ودي واعتزازي.




5000