..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأبواب

فرج ياسين

الأبواب

 

منذ ساعات ، وهو يجوب الطرقات ، في هذه المدينة الكبيرة ؛ ثمة عشرات بل مئات الأبواب ؟، بعضها موصد وبعضها الآخر مفتوح ؛ لأن الوقت مازال مبكرا على الغروب .

هو لا يعرف أحدا ولا أحد يعرفه ، فهل سيقوى على القول بأنه هارب بنفسه وعياله من بلاد الحرائق والموت ؟ الا يثير ذلك النفور ؟ إن أي شخص - مهما كان - لابد أن يجعل صورته تمتزج بانموذج المتسول التقليدي ، المحتقر في كل زمان ومكان .

من يصدق أنه قبل شهرين ، كان له بيت وعمل وجيران ورفقة طيبة في دياره ! وجعل بحماس  مخذول يتقدم بين الأبواب ، ولا يجرؤ على الدنو منها .

ظل يدور ويدور في دروب المدينة الكبيرة ، وليس في رأسه سوى لوثة الجوع والعري والاذلال ، إذ إن فكرة الاقتراب من أحدها لعرض حاجته للمال والطعام ؛ صارت تلوب في دخيلته ، تتراجع وتندحر شيئا فشيئا ، حتى آلت الى ضرب من المستحيل .

 

فرج ياسين


التعليقات

الاسم: فرج ياسين
التاريخ: 21/08/2013 10:08:22
لايوجد احد ممن قرأوا لي منذ أن رسمني الله كاتبا مثلك يا عزيزي دكتور صبار كم أنا ممتن منك ومغمور بفضلك .. معرفتك لي اعظم هدية اتلقاها أيها المبدع الرائع والأخ المحب .

الاسم: صبار عبدالله صالح
التاريخ: 20/08/2013 21:53:58
انظر اخي القاريء، كيف استطاع فرج ياسين ان يلامس جراح قلب الرجل،وهو يجوب الطرقات.
انظر كيف استطاع فرج ياسين، ان يسبر اغوار الرجل، وهو يقف عند الابواب دون ان يجرؤ على ان يطرق احدها.
صبار




5000