..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التفسير العلمي للعلاج بالموسيقى

أ د. محمد سعد عبد اللطيف

احتل العلاج الموسيقي:
الآن موقعاً هاماً فى مسيرة الطب الحديث، حيث أسهم فى علاج العديد من الأمراض التى لم يكن بالإمكان التغلب عليها بإستعمال الأدوية الأخرى التى ثبت عدم جدواها فى مثل هذه الحالات.
وحول التفسير العلمي لذلك يقول سعد بأنه يرجع الى أن الصوت وبالتالى الموسيقى ما هى إلا أجزاء من المادة له ذبذبات محددة تمثل حالتها الطبيعية. ومن المعروف أنه حتى الدقائق دون الذرية كالإلكترونيات التى تدور حول نواة الذرة تتميز بوجود تردد محدد لها، وبما ان أجسامنا في نهاية الأمر مكونة من ذرات فان أعضاءنا هى الأخرى لكل منها تردد موجي بعينه يمثل حالتها الصحية السوية، وذلك على الرغم من عدم سماعنا لها، حيث أنها ترددات متناهية الصغر. وتختل هذه الترددات عن نمطها الأساسى عند حدوث مرض ما ينتاب الإنسان أو حتى حدوث تغير فى حالته المزاجية. لذا يمثل العلاج بالموسيقى موجات موجهة ذات تردد فعال يعدل اختلال الموجات في الأجزاء المصابة ويعيدها الى حالتها السوية. ويضيف بأن هناك تفسير ثان يرى أن الصوت عبارة عن موجات صوتية تتحول لنبضات تسري في الأعصاب بمجرد أن تصل الى آذاننا، ومنها الى المخ، حيث يتم تفسيرها، وهنا يبدأ الجسم فى التفاعل معها. وتؤثر تلك الموجات عندما ترتطم بالجسد مسببة ارتجاجات ميكروسكوبية خافتة جدا، تكفي لتنشيط الخلايا والدورة الدموية الدقيقة في الجزء الذي ترجه.

وهناك تفسير ثالث يرتكز على مفهوم مراكز الطاقة في الجسم تبعا لطب «الايوروفيدا» الهندي، والذى يقول بوجود ثمانية مراكز كل منها تسمى «شاكرا» موزعة على طول الجسم تتولى تنسيق تدفق الطاقة بين الأعضاء.
وكان الباحثون قد اكتشفوا فعالية الموسيقى في تنشيط إفراز الاندورفينات وهى مواد طبيعية تتشابه
في تركيببها مع المورفين. ومن المعروف أن الاندورفينات التى اكتشفت عام 1972، هي أحد أنواع البيتبيد Peptides، وهى أيضاً هرمونات تفرزها الغدة النخامية، وتعد اللوزتين والجهاز الليمفاوي أبرز مراكز تجمعها، حيث يحتويان على مجموعة كبيرة من الخلايا التي تفرزها.
وكما يقول هؤلاء الباحثين أنه بمجرد اكتمال هذا الاكتشاف سيكون من المتوقع حدوث تغيير جذري في الآراء المعروفة عن "كيمياء الألم"، حيث لم يعد هناك شك في أن الألم والمتعة والانفعال، وكثيراً من الأمراض لها اتصال بعمل الأندورفينات، التي اتضح أن الموسيقى تساعد مساعدة جبارة على زيادة إفرازها، وبالتالي على علاج الجسم وشفائه من الأمراض.
ولأن الأندورفينات مادة طبيعية يفرزها الجسم، ولم يكتشف لها حتى الآن آية آثار جانبية، كما هو الحال بالنسبة للأدوية الكيماوية. إذاً نستطيع أن نقول أننا أمام علاج يسير، رخيص، ليس له أي مضاعفات على الإطلاق يمارس في كل زمان وكل مكان."

الموسيقى وعلوم العصر الحديث
يقول الفيلسوف الألماني نيتشه (1844 - 1900 م) -:" لولا الموسيقى لكانت الحياة ضرباً من الخطأ"...
ظهرت الموسيقى في العصر الحديث كوسيلة للعلاج مثلما هى وسيلة للترفيه، حيث احتلت موقعاً مؤثراً في علاج العديد من الأمراض، وربما هذا ما دفع بعض الدول لأنشاء جمعيات متخصصة لهذا الغرض، مثل الجمعية الوطنية للعلاج بالموسيقى التي تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1950. وفي الوطن العربي إدخل العلاج بالموسيقى في المعهد الوطني لحماية الطفولة بتونس. جاء ذلك بعدما أدرك العلماء فى العصر الحديث وبما لا يدع مجالاً للشك مثلما أدرك الأقدمون من قبلهم مدى تأثير الموسيقى فى شفاء العديد من الأمراض النفسية، وأنها تساعد على إجراء بعض العمليات الجراحية.
وقد أثبتت بعض التجارب العلمية أن الأبقار تدر الحليب بنسبة أكبر، إذا ما استمعت للموسيقى الهادئة أثناء حلبها، وأنها تصير هادئة الطبع، كما ثبت توقف نمو أنواع معينة من النباتات، وربما تذبل حتى تموت إذا مانقلت لأماكن يشتد فيه الصخب والضجيج.
وينصح الأخصائيون في العلاج النفسي الأزواج بالتوقف ثلاثة أيام أسبوعياً عن مشاهدة برامج التلفزيون بكل أنواعها والاستماع للموسيقى الهادئة ولو ساعة في اليوم.
وقد توصل الطبيب النمساوي البروفيسور (برامز) لأسلوب علاجى لإنقاص الوزن بالاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية لمدة ثلاث ساعات يومياً، للعلاج.
ولعل العادة القديمة الحديثة المتمثلة فى تهليل الأم لطفلها باللحن العذب والصوت الرقيق لكي تحمله على الهدوء والنوم لخير دليل على تأثير الموسيقى والغناء على الأشخاص

درجة علمية في العلاج بالموسيقى
فتح هذا النجاح الباب أمام محاولة وضع برنامج لتدريب هؤلاء الموسيقيين، وقد تطور الأمر ونشأ أول برنامج في العالم لمنح درجة علمية في العلاج بالموسيقى في جامعة ولاية ميتشجان عام 1944م، وكان ذلك بمثابة نقطة البداية لانتشار هذا النمط الجديد للعلاج وهو " العلاج بالموسيقى "، ومن يومها صار علمًا مستقلاً بذاته يُدرَّس في معاهد متخصصة، وأصبح لا يحق للأشخاص ممارسة هذا النوع من العلاج إلا بعد أن يقوم بدراسة البرامج العلمية المعتمدة لهذا التخصص. ويجدر الذكر أنه ومنذ عدد من سنوات قليلة، وبالتحديد في في الحادي والعشرين من شهر ديسمبر من عام 1997م، تجمع عدد من الموسيقيين الغربيين والإيطاليين في مدينة موستارMostar البوسنية لافتتاح مركز بافاروتي الموسيقي Pavarotti Music Centre كأحد مشروعات مؤسسة طفل الحروب War Child، وهي مؤسسة مهتمة بتأسيس المشاريع العلاجية التي تساعد الأطفال على تجاوز الخبرات الأليمة التي يمرون بها خلال الحروب.
ويقوم المركز الجديد بعلاج أطفال البوسنة الذين عانوا من ظروف الحرب من خلال استخدام الموسيقى. فمن المعروف أن مدينة موستار عانت من دمار أثناء الحرب بسبب انقسام بين المسلمين والكروات بعد الحرب.
وقد أدى تطور الممارسة والعلم لظهور عدد من المناهج والأساليب العلاجية منها:
(1) العلاج الموسيقي التحسيني Improvisational Music Therapy
ومنه أسلوب نوردوف روبينز Nordoff - Robbins وأساليب أخرى تعتمد على تحفيز ردود أفعال المريض على كافة المستويات.
(2) الغناء والمناقشة Singing and Discussion
ويعتمد على تحفيز المريض للاستجابة للمقطوعات الشعرية والموسيقية، عن طريق ترك الشخص يعبر عن الأفكار والمشاعر التي استثارتها فيه هذه المقطوعات. ويستخدم هذا الأسلوب في العلاج النفسي، وفي علاج مشكلات المراهقين وكبار السن.
(3) الوصف التصويري والموسيقى الموجهة Guided Imagery and Music (GIM)
ويعتمد هذا الأسلوب على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية على أن يكون فى وضع الاسترخاء العقلي والجسدي. ويساعد ذلك الشخص على تحفيز الوصف التصويري لديه وذلك بهدف الوصول للواقع الذاتي.
(4) أسلوب أورف شولفيرك السريري Clinical Orff Schulwerk (COS)
يعتمد هذا الأسلوب العلاجى على استخدام الحركة والإيقاع والأصوات واللغة والتعبير الموسيقي في إطار جماعي. ويستخدم هذا الأسلوب للمساعدة في التعامل مع الأطفال الذين يعانون من الإعاقة الذهنية فى التغلب على اعاقتهم.
(5) التدخل الإيقاعي الإفضائي Rythmic Entrainment Intervention (REI)
ويعتمد على تحفيز الجهاز العصبي المركزي للمساعدة في التحسين السلوكي والمعرفي طويل المدى في الأشخاص الذين يعانون من اختلالات عصبية - بيولوجية، وهو عبارة عن برنامج علاجي موسيقي يستخدم أنماطًا إيقاعية معقَّدة لهذا الغرض.

العلاج بالأصوات
كل خلية بالجسم البشري بها تردد مختلف وأمواج الصوت تحدث تدليكا داخليا في المستوي الخلوي.فلو كانت موجة صوتية مقاربة للتردد الخلوي ... فانها تضرب الجزيئات بالخلية وترجع الصدي مما يحدث تماسكا بجدار الخلية مع زيادة تدفق الدم اليها وتحسين التمثيل الغذائي بها مما يعطيها طاقة منشطة.
لهذا أخترع الكرسي الصوتي الفسيولوجي. فيجلس المريض به بحيث تغمر جسمه الأصوات. ويقوم كومبيوتر خاص بتحديد نوع الأصوات المسلطة عليه والتي يحتاجها الجسم في العلاج لأن أي مادة لها حالة طبيعية من الذبذبات الترددية المحددة بدقة والثابتة. حتي الذرات بأي جسم والالكترونات التي تدور حول أنويتها لها موجات صوتية ترددية ثابتة ومتناهية الخفوت الصوتي. وتستعمل هذه الترددات الصوتية الضعيفة بتوجيه موجات صوتية لها تردد فعال يعادل أي خلل في ترددات الذرات المريضة لتستعيد ترددها الطبيعي والفعال. لهذا يستخدم العلاج الصوتي في علاج الأمراض العضلية العظمية والأمراض العصبية والنفسية كالآلام المزمنة والتهاب المفاصل والدورة الدموية الضعيفة. ويشجع المرضي بسماع الموسيقي الهادئة والأصوات الطبيعية وهم فوق الكرسي لتلف هذه الأصوات الشخص وهو قابع فيه لتدخل جسمه محدثة بذبذباتها نوعا من التدليك متوافقة مع الذبذبات الطبيعية الموجودة أصلا به.فتنشط الدورة الدموية والليمفاوية وتخفض ضغط الدم المرتفع وتقلل الآلام وتحدث ارتخاء بالعضلات والأعصاب الحركية وتعالج تصلب الشرايين والآلام المزمنة بالظهر والروماتويد والتهاب العظام وضمورأو تيبس العضلات وتخليص الجسم من نفاياته.
وحاليا يجري العلاج بالموسيقي للمرضي ولاسيما قبل اجراء العمليات الجراحية لهم لاحداث استرخاء عضلي لهم. فيقومون بالاستماع للموسيقي الصوفية التركية ويصاحبها تدليك للمكان الذي ستجري به العملية. أو يقوم المعالج باللمسة الشفائية بتمرير اليدين فوق الرأس والجفنين مع الاستماع للموسيقي من خلال ميكروفون يضعه المريض في أذنيه أثناء اجراء العملية الجراحية.

فوائد العلاج بالموسيقى
للعلاج بالموسيقى فوائد عدة كما أنه يصلح لعلاج العديد من الفئات كالأطفال والمراهقين وكبار السن من الذين يعانون من مشكلات نفسية أو عقلية، أو حتى من بعض الإعاقات في النمو أو التعلم، كما ثبت أنه يفيد في علاج مرض الزهايمرAlzheimer، كما ثبت نجاحها فى التعلب على العديد من الرواسب النفسية الناتجة عن تعرض شخص ما للعدوان بشكل أو بآخر، وفي حالات إصابات المخ، والإعاقات الجسدية، والآلام الحادة والمزمنة بما في ذلك آلام الولادة، ومشكلات الكلام والتخاطب والتواصل، وفي حالات القلق والسلوك العدواني، وغياب التركيز الذهني.
ويساعد العلاج بالموسيقى على تحسين صورة الذات والوعي بالجسد، بما ينعكس ايجابياً فى زيادة مهارات التواصل، وزيادة القدرة على استخدام الطاقة بشكل هادف، والإقلال من السلوكيات غير التكيفية للأفراد،وزيادة التفاعل مع النظراء، وتحسين المهارات الحركية، وتحسين الاستقبال السمعي، والتحفيز على التعبير والضبط الوجداني، وزيادة القدرة على الاستقلالية والتوجيه الذاتي، وأخيرًا تحسين القدرة على الإبداع والتخيل.
ويقول الموسيقار رمزي ياسين: لقد تبين ان الموسيقى تحقق ضبط الايقاع بين التنفس وسرعة النبض بمعدل 4.1 مما يفيد في علاج الربو والشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي الشديد. وفي المجال العضوي يمكن استخدامها في علاج القصور الحركي لدى المعاقين باستخدامها مختارات موسيقية معينة مما يزيد أو ينقص النشاط العضلي حسب الأنغام المستخدمة, فالعزف على الهارمونيكا مثلاً (يفيد التنفس والبلع) , والعزف على الطبلة يطلق الضغط العاطفي بدلاً من كبته أو ظهروه في صورة أفعال عدائية, والثابت أيضاً نجاح الموسيقى في علاج الأرق وتأتي ثمارها بعد جلستين أو ثلاث, فضلا عن ان الموسيقى تعمل على تطوير الإدراك الحسي, واكتشف كرامكوف ان الموسيقى والأصوات الإيقاعية يمكنها تحسين قوة ابصار بدرجة تصل الى 25% بل ان بعض الأصوات الصادرة من الساعة مثلاً لها تأثيرها على الأبصار. ولقد أكدت التجارب ان الموسيقى لها تأثيرها على الشلل الرعاشي فالموسيقى الهادئة تعمل على تهدئته والمارشات العسكرية تزيد من سرعة الرعشات والتي قد تصل الى مئة رعشة في الدقيقة, وايضا استخدمت الموسيقى في تنشيط الهضم لدرجة ان فولتير قال ذات مرة ان الهدف من الذهاب إلى الأوبرا هو مساعدة عملية الهضم. ولم تتوقف استخدامات الموسيقى عند هذا الحال بل استخدمت ايضا في علاج أمراض ضغط الدم فالاستماع الى الموسيقى الهادئة لمدة ساعة مثلاً يؤدي الى علاج مرض الضغط العالي لأنها تعمل على انخفاض ضغط الدم الشرياني الانقباضي الانبساطي تعادل انخفاض الضغط نتيجة تعاطي الأدوية والعقاقير لمدة 6 أيام. ويختم سعد مطالباً بتنمية الحس الموسيقي لدى الاطفال في البيت وفي المدرسة وإنشاء مركز بحثي للعلاج بالموسيقى والسماح للصيدليات ببيع أشرطة الكاسيت الموسيقية التي تساهم في علاج الأمراض واعادة التوازن بجانب العقاقير والأدوية بالطبع وتأكيده بقوله: (نحن في مسيس الحاجة إلى مثل هذه الأبحاث خاصة إذا علمنا ان الطفل وهو في بطن أمه يتأثر بالموسيقى وتؤثر في تكوين شخصيته وذوقه العام وجوانبه الانفعالية)

علاج حالات الربو لدى الأطفال بالموسيقى
ومؤخراً شرع فريق من الأطباء البريطانيين في اتباع هذا الأسلوب فى علاج الربو لدى الأطفال. فبعد ارتفاع معدلات الإصابة بالربو بين الأطفال فى السنوات الأخيرة، وبدلا من وصف بخاخات دوائية أو الكورتيزون للتخفيف من حدة المرض، أخذ الأطباء حالياً فى اتباع أسلوي جديد يتمثل فى وضع دروس موسيقية ذات طبيعة خاصة تساعد فى تحسين صحة الأطفال المصابين بالمرض.
ويستخدم فى ذلك ليست الآلات الموسيقية تتناسب مع طبيعة المرض، حيث يجب أن تكون الآلة الموسيقية نفخية مثل المزمار والفلوت والترامبت والساكسافون.

وبحسب رأى اختصاصي الأمراض الرئوية في منطقة ساسيكس الدكتور كينث ماكي فإن: " معظم الاختصاصيين يشجعون على هذا النوع من المعالجة، لأنها تحسن وظائف الرئتين وتعلم المريض السيطرة على الحركات التنفسية بشكل أفضل، إضافة الى ذلك تساعد على فتح القصبات الهوائية المتشنجة، خاصة في مرحلة الزفير (إخراج الهواء) لأن الآلات الموسيقية النفخية تحتاج الى ضغط هوائي زفيري ".
وكان الأطباء يستخدمون هذا الأسلوب العلاجي منذ عقود طويلة، لكن ظهور الأدوية البخاخة حلت مكانه، وعاد الأطباء له مرة أخرى تحت ضغط التأثيرات السلبية للأدوية، وازدياد عدد الإصابات بين الأطفال البريطانيين.
ويقول مايك هينسور رئيس المعهد في جنوب شرق منطقة سري البريطانية: " إن معظم طلابه أتوا إلى المعهد بتشجيع من الأطباء من أجل تخفيف حالة الربو التي يعانون منها ".
وتتمثل المهمة التعليمية لدروس الموسيقى فى تدريب الأطفال على كيفية استخدام التنفس الهوائي بشكل كامل من دون تقطع أو لهاث

الموسيقى تعالج الأطفال البكم
ثبت أن الموسيقى تساعد الأطفال المصابين من الحبسة او البكم Aphasia عن الكلام مدى الحياة، على حل عقدة لسانهم. وهذا ما تقوله الباحثة الالمانية مونيكا يونغبلوت المختصة بعلاج الأمراض بواسطة الموسيقى.
وذكرت مونيكا يونغبلوت، من معهد العلاج بالموسيقى في فيتين ـ هيرديكة، أنها نجحت من خلال الموسيقى في تحقيق ما عجزت عن الوسائل العلاجية الأخرى، حيث استطاعت الموسيقى تشجيع أطفال يعانون من الحبسة منذ أكثر من عشر سنوات في تحسين قدراتهم على النطق.

وكانت يونغبلوت قد عملت طوال سبعة اشهر مع ستة مرضى تتراوح أعمارهم بين 5 و26 سنة يعانون من الحبسة وهم من الحالات التي تعتبر «ميؤوسا منها» حسب تقدير الأطباء. ولم ينل المشاركون في الدراسة أي علاج آخر لحالاتهم عدا المقاطع الموسيقية، كما قارنت الباحثة النتائج بنتائج مجموعة مقارنة تلقى أفرادها أنواعا أخرى من العلاج.
وقالت الباحثة أمام ندوة حول العلاج بالموسيقى في جامعة فيتين ان البكم المشاركين في الدراسة استطاعوا بعد مرور سبعة أشهر ان يغنوا مقاطع الكلمات التي عجزوا عن نطقها.
وأكدت الباحثة ان المرضى ما زالوا بعيدين عن إمكانية نطق اللغة الصحيحة قواعديا ومقطعيا لكنهم اصبحوا قادرين على تسمية الأشياء بأسمائها، كما تطور لديهم حس تكوين الجمل. وفيما كان المعاني من الحبسة غير قادر على تسمية القدح قبل العلاج الموسيقي صار الآن، بعد العلاج، قادرا عل نطقه بالاسم

العلاج بالموسيقى فى اندونيسيا
فى إطار سعى وزارة الصحة الاندونيسيةة إعطاء المزيد من الاهتمام بالتدريب من اجل اكتساب المهارات العلاجية الجديدة، قامت بإرسال بعثات بالخارج والداخل لعدد كبير من الأطباء في جميع فروع الطب‏,‏ ومنها العلاج بالموسيقي."

كما يوجد فى YKN &TMG الذى تم افتتاحه فى نوفمبر من عام 1989 غرفة للعلاج بالموسيقي وآخرى للعلاج بالرسم

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات




5000