هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القلب المُتَشدِّق بالناي

سامي العامري

أخشى طلوعَ الفجرِ
لا أدري السببْ
أبداً ولا لي في الصبيحة مِن أرَبْ
هي رأفةٌ بي ربما
فالنور أحياناً سهامٌ قد تُوَّجهُ للبلابلِ
ثم ترقدُ في عناقيد العنبْ

ــــــــــــ

بين أياميَ الآفلهْ

وبين حضورك

تبحرُ بيْ لذةٌ هائلهْ

مثلَ حلمٍ تبَدََّتْ له نحو قلبي

مسافةُ مليون ميلٍ

ليقطعَها دونما فاصلهْ

ــــــــــ

ماذا ستُبصرُ

إنْ غفوتَ كغيمةٍ أو غيمتين

على شواطىء صدرها

أو إنْ قطعتَ العمرَ رائيْ ؟

طُرُقي تعلَّقتِ ابتسامتَها

وقد صدحتْ ورائي

ليلاً تحوَّلَ كلُّ ما لامستُهُ

والنجمُ أقدمُ أصدقائي

قد كان يعكس أدمعي

في كفها

لوحاتِ ماءِ

ـــــــــــــ

ضياءٌ تاه مثلَ مَها

لأرشِِدَهُ إلى الشطآن تصحبهُ دروبُ

ويغتسلُ الضياء هناك

ثم يعودَ يسجدُ سجدتين إليك

قنطرتين تعبر فوق صيفِهما

جروحي والندوبُ

ـــــــــــ

القلبُ المُتشدِّقُ بالناي

يجيءُ

يجيءُ الليلُ

تجيءُ ( أنا )

عرفاناً وثنا

وتجيءُ سماواتُ الله السبعُ ،

تجيءُ لغاتُ الله السبعُ

فيسقط معجمُ صمتي الغامضُ وثنا

ينقلبُ اليأسُ حنيناً ، مطراً ، عشقاً ، سَفَراً ،

لا أدري لكنْ

هذا ما كنتُ عنيتُ

وما كان الشاعرُ فيَّ عنى

ــــــــــــــــ

برلين

تموز ـ 2013

 

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-10 11:16:10
ممنونك أيها الأستاذ الرائع علي حسين الخباز
ولا عدمناك من كاتب رهيف ومحبٍّ شفيف

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-10 11:13:44
الشاعر السمح عباس طريم
تحيات ظهيرة عبقة
نعم عزيزي إنه الحزن الذي أصبح بمثابة أحد أفراد العوائل العراقية
فهو أليفٌ ونفتقده كلما غاب ونتفقده كلما أصابه داء !
خالص امتناني

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2013-08-10 09:57:01
سيدي الرائع سلمت عيدا وانت السعيد شعرا وتقبل مباركتي بشاعريتك البر اقة ولك شكري ودعائي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2013-08-10 01:48:07
الاديب الرائع , سامي العامري .

الحزن يوشح تلك القصيدة الرائعة , التي يفوح منها الانين
, والصوت المبحوح الذي يضيع في متاهات الحزن المتجذر في القلوب المتعبة , التي تعودت على الاهات , والانين المكبوت .
قصيدة اكثر من جميلة , فيها الصور .. اكثر من مبهرة ومعبرة .

تحياتي . وعيد كريم باذنه تعالى ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-09 07:09:21
صباح محسن جاسم الأديب البارع فكراً
ومقدرة على التأويل والتحليل المغاير

ليس بيدي فنيتشه كان يسمى الإله بالإله الأخ فيما كانت الكنيسة تناديه بالإله الأب !
إنها رحلة ممضة ومرة نحو التحرر مما يعيق عن التحليق رغم أنها لا تخلو من بهجة أو نشوة على تواضعها إزاء رغبة الروح بما هو أوسع وأرحب ومع ذلك ففي هذه النتف المتطايرة الخجول نجد عزاء محاولين تضخيمه تارة بالوهم وتارة بإكسير بابلي عتيق جداً يصل عهد نوح !

عميق تقديري ومودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-09 06:57:14
عمّار المطّلبي الشاعر العذب
تحيات ود صباحية
شكراً على نبل روحك المطلّة كفراشات من نقاء وغبطة
أحس بأني لم أعد راغباً أو قادراً على كتابة القصائد الطوال !
هل للعمر دور أم للحاضر تأثير ؟
أظن أن كلا العاملَين بات مسؤولاً ولستُ أنا
لذا الروح تهذي ألواناً والعمر والحاضر يجمعان هذا الهذيان بأجزائه في صحن فأرفعه بمحبة للقارىء الذي أحب وأحترم
كل عام وأنت بعافية وسرور
وسأنقل تحياتك لجميل باعتزاز فهو مشغول بأمور تتعلق بمراجعة بعض دوائر الدولة وأمور غيرها

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-09 06:47:48
سلام للشاعر الزاهر الحرف دوماً
الحاج عطا
إن الإنسجام يلذ حين تتفرد الفوضى وتنفرد بما ظل أنيقاً من أشياء ألفناها في ما حولنا وتعشقتها الروح واصطبغ بها الكون والطبيعة ..
ونحن نعيش هذه الفوضى لذا فبحثنا عن النظام ، عن القصيدة ، منجىً وخلاص !
تقديري وكل عام وأنت بسرور
ولأبي نديم الذي غاب أيضاً

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-09 06:40:31
الصديق العزيز ضحاك الورد
شكراً على ورداتك
أتمنى لك أعياداً هنيّة وأياماً غنية

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2013-08-09 05:08:19
أي تماه هذا ! كيف تحايلت بقناعة لتتداخل بذات الرب !
اذن ان لم يكن هو الشاعر الذي يجترح كل هذا البوح فمن يكون اذن؟
لعمري لم اشهد أن يأتي شاعر ليستنطقه فيقرئه الشعر وهو المنبّه من الغواية!
برأيي هذا اكتشاف وايما اكتشاف .. ! الجزء يحرك كامل الكل ويستنطق كل تلكم الرؤى فيما ينتحي جانبا شأن من لا شأن له !
حذار يا سامي .. هكذا قد اجتزت تخوم وادي طوى !

عيد اسعد ما فيه ان لغة اخرى باتت تتنفس جوابا لقلق السؤال ...

( سينتف لك ريشك نتفا !)

الاسم: عمّار المطّلبي
التاريخ: 2013-08-09 04:37:31
الشّاعر الكبير العزيز سامي العامري:
بي ظمأ لا يطفئهُ سوى أنْ أقرأ لك ..
ما أجمل قصائدكَ و ما أعذبها .. عميقة دوماً و مترعة شعراً ..
عيد سعيد ، و أرجو أن تبلغ تحيّتي للصديق الشاعر الرائع جميل حسين الساعدي .
محبّتي أبداً.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-08-08 20:40:43
أطيب تحايا المساء
للأستاذ الباحث المرموق سعيد العذاري
لا شيء أنبل من تحويل الحزن إلى غناء والمرارة إلى قطعة من قصب السكر ...
هذا ما أحس به كثيراً أوان الكتابة
مع تمنياتي لك ولأحبائك بعيد سعيد

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-08-08 19:34:15
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

بين أياميَ الافلهْ
وبين حضوركَ
تبحرُ بي لذّةٌ هائلهْ

نعم وأيمُ الله إنّها لذةُ الانسجام الروحي في عالم اللامادة
وأنتَ تبقى ذلكَ الشاعر الذي يحملنا إليها .

عيد مبارك سعيد وكل عام انتَ والطيبون بألف خير .

الحاج عطا



الاسم: ضحاك الورد
التاريخ: 2013-08-08 18:41:37
الجميل سامي العامري كل عام وانت بخير سكرا للكامات الرائعة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2013-08-08 16:38:51

الاديب الواعي شاعرنا المتالق سامي العامري رعاك الله وحفظك

اسعد الله ايامكم وجعلها خيرا وامانا وسلاما
ضياءٌ تاه مثلَ مَها

لأرشِِدَهُ إلى الشطآن تصحبهُ دروبُ

ويغتسلُ الضياء هناك

ثم يعودَ يسجدُ سجدتين إليك

قنطرتين تعبر فوق صيفِهما

جروحي والندوبُ

حروف شاعرية تتلألأ جمالا برقتها وشفافيتها تخترق حجب القلب واغلفة الروح لتستقر في حناياها روعة وجمالا وانسا




5000