..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة علي كاظم تكليف الاخبارية ليوم الاحد 04- 08- 2013

علي كاظم تكليف

الأديب يبحث مع هيئة الرأي خطوات تحويل الجامعات العراقية الى جامعات منتجة


بغداد/علي كاظم تكليف

بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، مع هيئة الراي في الوزارة خطوات تحويل الجامعات العراقية الى جامعات منتجة للمساهمة في تطوير المجتمع وتنميته .
وقال الأديب خلال ترأسه اجتماع هيئة الراي للوزارة والذي بحث الاجراءات المتخذة لتحويل الجامعات العراقية الى جامعات منتجة، إن الجامعات المنتجة هي احدى الركائز المهمة لتطوير قطاعات الدولة من خلال تقديمها نوعا جديدا من التعليم يرتبط بسوق العمل وحاجة المجتمع ، ما يتطلب توافر الاسس القانونية واجراءات تقوم بها دوائر الوزارة لتنفيذ مشروع التحويل الى جامعات منتجة عبر ترصين بنيتها البشرية والعلمية والإدارية والتكنولوجية. واضاف الاديب ان آليات جديدة يجب توافرها عند تنفيذ الجامعة المنتجة منها اعادة النظر في عملية اعداد الطالب وتكوينه وفتح قنوات للاتصال بالمجتمع للوقوف على مشكلات المجتمع سواء المرتبطة بالعمليات الانتاجية والخدمية وفتح القبول في الجامعة المنتجة لنوعيات مختلفة من الطلبة اضافة الى الطلبة العاديين ، فضلا عن اقرار حزمة من القوانين والتعليمات لكي تتواءم الجامعات المنتجة، ووضع اسس ومبادئ للمشاريع الانتاجية في الجامعات واعداد دراسات الجدوى والمباشرة بالعمليات والمشاريع الانتاجية الممكنة .
وجرى خلال الاجتماع الذي عقد في الجامعة التكنولوجية مناقشة المشاريع المقترحة التي تقدمت بها الجامعات لتكون نواة للجامعة المنتجة والشروع في تحقيق التنمية المستدامة في مجالات الطاقة والبيئة والموارد المائية والمالية والبشرية فضلا عن تفعيل المختبرات والورش والزيارات العلمية والميدانية والحقلية

التعليم تقرر السماح للطلبة الراسبين بأكثر من نصف المواد بأداء امتحانات الدور الثاني بغداد/علي كاظم تكليف قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، السماح للطلبة الراسبين بأكثر من نصف المواد في امتحانات الدور الاول بأداء امتحانات الدور الثاني. وقال مدير دائرة العلاقات والاعلام قاسم محمد جبار، ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي اوعز بالسماح لطلبة الكليات والمعاهد الحكومية والاهلية الراسبين باكثر من نصف المواد في امتحانات الدور الاول باداء امتحانات الدور الثاني. واوضح ان القرار الذي جاء خلال اجتماع هيئة الرأي وزارة التعليم العالي الذي عقد في الجامعة التكنولوجية، لافتا الى ان القرار استثنى طلبة المراحل المنتهية في الكليات الطبية.

التعليم توقع اتفاقية تعاون مع وكالة كويكا الكورية لتجهيز الجامعات بمختبرات لتعليم اللغات بمبلغ 7 ملايين دولار بغداد/علي كاظم تكليف وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, اتفاقية تعاون مع وكالة كويكا الكورية تتضمن تجهيز الجامعات بـ 22 مختبرا متعدد الوسائط لتعليم اللغات، بمبلغ سبعة ملايين دولار. وقال وكيل الوزارة العلمي الدكتور سلام حسن خوشناو, ان مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم والجانب الكوري الجنوبي ممثلا بوكالة كويكا الممولة للمشروع يشمل تجهيز 19 جامعة, وثلاث مؤسسات حكومية اخرى بمختبرات لغة حديثة تبلغ كلفتها سبعة ملايين دولار. وبين خوشناو, أن الهدف من تجهيز المختبرات يأتي لمساعدة الطلبة والباحثين والمحاضرين والموظفين على اتقان اللغة الانكليزية مما يساهم في تحسين الاداء التعليمي. ويتضمن المشروع الذي حددت مدة انجازه بـ 24 شهرا ، تجهيز ونصب مختبرات متخصصة باللغة واختباراتها العملية يتسع كل واحد منها الـ40 طالبا.

  

  

مؤتمر عن اسهامات علماء العراق في القرن العشرين بالجامعة العراقية في تشرين الثاني المقبل بغداد/علي كاظم تكليف دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الباحثين في المؤسسات التعليمية إلى المشاركة في المؤتمر العلمي الدولي عن الاسهام الحضاري لأعلام العراق في القرن العشرين الذي تعتزم الجامعة العراقية تنظيمه في 20- 21/ 11/ 2013. ويهدف المؤتمر الذي سيعقد برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى ابراز دور أعلام العراق في المجالات العلمية والانسانية كافة لتسليط الضوء على ابرز مفاصل حياتهم الشخصية، وتوعية الاجيال بمآثر اعلام العراق واظهار اثارهم ومجالات ابداعهم، واثراء المكتبة العربية والاسلامية بنتاج اعلام العراق في القرن العشرين وتوصيف الانجازات العلمية والانسانية ورصد مدى تأثيرها واهميتها، فضلا عن تقديم ابحاث جادة تسعى الى بناء ثقافة عراقية وطنية تساهم في مواجهة تحديات العصر بالارتكاز الى ارث العراق . وسيناقش المؤتمر الذي سيعقد تحت شعار (الاسهام الحضاري لاعلام العراق في القرن العشرين) خمسة محاور، يبحث الاول عن العلوم الصرفة، ويتطرق الثاني الى العلوم الانسانية، فيما سيركز الثالث على الصحافة والاعلام، وسيخصص الرابع اللغات الاجنبية والترجمة، اما المحور الخامس فسيكون عن علم الجمال والفنون التشكيلية. وسيكون أخر موعد لتسلم ملخصات البحوث عبر البريد الالكتروني scientifific_affairsdep@yahoo.com أو csd@aliraqia.edu.iq في يوم 21/8/2013.

اليونيسف تحث على رفع الأصوات وعلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة العنف ضد الأطفال، وتقول: اجعل غير المرئي مرئياً
بغداد/علي كاظم تكليف حثت اليونيسف على اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة العنف ضد الأطفال الذي يكون في كثير من الأحيان غير مرئي، وغير مسموع ولا يتم الإبلاغ عنه، وأعلنت اليونسيف حسب بيانا لها عن مبادرة تحث المواطنين العاديين والمشرعين والحكومات على إسماع أصواتهم لمكافحة العنف ضد الأطفال.وتستند المبادرة إلى الغضب الشعبي المتزايد الذي اندلع في أعقاب الهجمات المروعة ضد الأطفال، مثل اطلاق النار على ملالا يوسفزاي البالغة من العمر 14 عاماً في باكستان في أكتوبر/تشرين الأول 2012، وإطلاق النار الذي أودى بحياة 26 تلميذاً ومعلماً في نيوتاون بولاية كونيكتيكت في ديسمبر/كانون الأول 2012، والاغتصاب الجماعي لفتيات في الهند وجنوب أفريقيا في عام 2013. وقال المدير التنفيذي لليونيسف، أنتوني ليك: "في جميع البلدان وفي كافة الثقافات، يوجد عنف ضد الأطفال. وحيثما وكلما تعرض الأطفال للإيذاء، يجب أن نجعل غضبنا وثورتنا مسموعين ومرئيين. يجب علينا أن نجعل غير المرئي مرئياً".
هذه هي الرسالة الأساسية التي ترسلها اليونيسف بينما تطلق مبادرة القضاء على العنف ضد الأطفال. وتحث المبادرة الناس في جميع أنحاء العالم على إدراك العنف ضد الأطفال والانضمام إلى الحركات العالمية أو الوطنية أو المحلية لوضع حد للعنف وجمع أفكار جديدة لتركيز العمل الجماعي على هذا الهدف. وبوصفها المنظمة التي تمنح صوتاً عالمياً يضاف إلى الجهود العديدة القائمة بالفعل، تقول اليونيسف: يمكننا مكافحة العنف الآن.


وتؤكد الإحصاءات المحدودة المتاحة، التي تشير إلى حجم ومدى العنف، على الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات جماعية عاجلة. على سبيل المثال، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية هناك نحو 150 مليون فتاة و73 مليون صبي دون سن 18 سنة تعرضوا للعنف والاستغلال الجنسي؛ ووفقاً لتقرير منظمة العمل الدولية لعام 2005، هناك ما يقدر بنحو 1.2 مليون طفل يتم الإتجار بهم سنوياً.

واشار الى ان العنف لا يلحق الجراح الجسدية فحسب، بل إنه يترك ندوباً نفسية لدى الأطفال. وهو يؤثر على الصحة البدنية والعقلية، مما يحد من قدرتهم على التعلم ويقوض نموهم الاجتماعي.
لافتا الى ان هناك موقع خاص وحملة على وسائل التواصل الاجتماعية تحدد طرقاً يمكن بها للأطفال والآباء والمجتمعات المحلية التحرك - مثل المشاركة، والحصول على المعلومات، وتنظيم الفعاليات والمناقشات العامة، ودعم الأطفال ضحايا العنف، والعمل مع شركاء اليونيسف العالميين والمحليين.
مبينا إن حماية الأطفال هي في صميم ولاية اليونيسف. وتنص اتفاقية حقوق الطفل على أن جميع الأطفال في كل مكان لهم الحق في الحماية من جميع أشكال العنف.

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000