..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليلة القبض على الحب

سهيلة بورزق

على مسافة قريبة، كنت أرقبه وهو يحتفل بصمته، كانت السماء تمطر خارج البار، اقتربتُ من طاولته، حدقتُ في وجهه، لم تكن بيننا سابق معرفة، لكن المكان بحميميته له سلطة غريبة على القلب يجعلك تتخيل زائريه كلهم من طينتك، يبحثون عن ظلٍّ ما يحتمون به من أجساد أنهكها الترحال في اللغة.
جلستُ على الكرسي المقابل وقلت: اسمي شاهين.
ابتسم باستحياء وردّ قائلاً: اسمك "شاهين.ن.م" من فلسطين.
قهقهتُ بصوت مسموع وقلت: وماذا أيضاً؟
قال: رسامة تشكيلية وكاتبة.
قلت: وأبحث عن رجل يشبه المطر.
قال مازحاً: أنا أشبه الإعصار، هل ينفع؟
قلت: أخاف ألا تهدأ أبداً.
قال: صدقتِ، أنا لم أهدأ مع أية امرأة.
قلت: وأنا لا أحبُّ المجازفة بقلبي.
قال: كيف إذن ترسمين؟
قلت: أدغدغ الألوان بخيالي.
قال: والحب؟
قلت: مجرد نغمة جميلة أسمعها من بعيد.
قال: لم تسأليني من أنا؟
قلت: لا أثق في الأسماء.
قال: أنت تشبهين البحر.
قلت: لا، أنا أشبهك.
قال: ماذا تعنين؟
قلت: ألستَ تبحث عن امرأة تهرب منها بعد وقت؟
قال: أنا لا أبحث، أنا أستعطف.
قلت: إذن أنا حالتك.
قال مرتبكاً: حالتي؟ كيف؟
قلت: سأرسم لك جسد امرأة من خيالي، أجمع فيها رغباتك كلها، وما عليك إلا محاورتها من خلالي.
قال: ومع من سأنام؟
قلت: نم مع الجسد الصورة في خيالك.
قال: وأنتِ؟
قلت: سبق وقلتُ لكَ إنني لا أحبُّ المجازفة بقلبي.
قال: وما دخل الحب هنا؟
قلت: كيف تستطيع معاشرة امرأة لا تحبها؟
قال: عفواً، أنا لا أبحث عن الحب، أنا أبحث عن المتعة.
قلت: دعنا نجرِّب فقط.
قال على مضض: لنجرِّب.
بعد أسبوع أعطيتُه اللوحة، وطلبتُ منه تعليقها في غرفة نومه.
كنا نلتقي تباعاً، نتحدث في أمور كثيرة، نشارك بعضنا البعض الأفكار.
حاولتُ تعليمه الرسم، وبعد شهر استطاع رسم وجه يشبهني.
أخبرني أنه نام معي في خياله أكثر مما نام مع الجسد الصورة، لم أتعجب من ذلك فكل الرجال يفعلونها مع اللواتي يغرمون بهن حتى وإن كانوا بين أحضان زوجاتهم... انتظرتُ أن يعلن فراره، انتظرتُ أكثر من سنة، بدأ يجيد الرسم، وبدأت الألوان تمنحه القوة والصبر وربما الحب أيضاً، فمن الصعب الجزم مع رجل مثله يتقن فن الفراش عن متعة.
أصبحت علاقتنا ودودة ومفتوحة على الحياة.. وذات يوم كتبتُ له رسالة وداع، أخبرته فيها عن سفري إلى فلسطين من غير رجعة..
اتصل بي هاتفياً وودّعني بحب، سألني عن موعد الطائرة، وتمنى لي الاستقرار.
وأنا أصعد إلى الطائرة، كنت مملوءة بوجهه وبصوت ضحكته، لقد ملأ أيامي مطراً،
جلستُ بالقرب من النافذة، وتاه نظري بعيداً، وإذا بصوت أعرفه يقول لي: اسمي "مطر.ع.ح" فلسطيني، رسام مبتدئ، يعشقك حدّ العبادة، هل تسمحين لي بالجلوس؟
ضحكنا طويلاً، في حين راحت الطائرة ترتفع، وعلى مسافة بعيدة من الأرض ودعنا أمريكا إلى الأبد.

 

سهيلة بورزق


التعليقات

الاسم: من رعد الرسام
التاريخ: 30/09/2009 02:47:08
السنوات تتسارع مثل ضباع راكضة في مهب الحياة والكون يسير مثل عقارب ساعة تكاد تمحو من أمامها زمن وتجد زمن آخر سنوات تهرب مسرعة تاركة وراءها زمن ماضي محلق في السماوات البعيدة هذه الحياة لابد من استثمارها واستغلال لحظاتها فلربما هي غير راجعة وغير مكررة تلك هي زكيةالكاتبة والشاعرة الجزائرية في مقتبل عمرها ونراها مسرعة في التغني بالمستقبل والأمل الجديد فهي داركة لما يدور حولها من تصارع مستمر وهفوات متكررة لكنها بفعل تجربتها الغناء اكتفت بتكوين شخصيتها وذاتها الجميلة بدون ترديدات لتجارب محاكية مسبوقة لأنها عرفت أن الإبداع هو إحساس بقيمة الفنان والكاتب والأديب والشاعر لاتصنيع وتوليف حبها للحياة ورقة إحساسها ومثابرتها الدائمة هي سبب نجاحها وهنا النجاح لايعتبر نجاح مهني فحس بل نجاح إنساني وجمالي بحت من خلال قصصها وكتاباتها نستشف مقدرة هائلة لتصنيع الخيال الآتي من استمرارها ومواصلتها الدائمة البحث عن الجدوى ومعنى الحياة لانراها متقاعسة عن دورها فهي مسرعة في جني ثمار تعبها ونجاحها الذي فعلا هي حصدته من بعد تجربة مميزة ولائقة بها وبإبداعها نحن لانقل شيئا ولانريد مدحها ولكن قلوبنا هي التي تتكلم بدل عنا لأنها قد دخلت لااعماقنا ولنفوسنا لتقول لنا :إنا معكم أفهمكم فسمعوني
تحية لها وحب لاانسانيتها
رعد الرسام

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 01/06/2009 08:57:52
الحب الشي الوحيد في الكون هوالمطلق سراحه....لأنه ليس ملك احدالا حامله....فهو يتدفق كالسيل في أوله...ويزدادحين يخفت ويصبح حلم

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 31/03/2008 18:46:31
حينما يكون العنوان جملة شعريةجميلة(ليلة القبض على الحب) فكيف يكون حال النص . سالت هذا السؤال قبل الشروع بالقراءة وجاءت الاجابة مثلما اشتهيت جمل شعرية ودراما عاطفية ولكن اي حب في زمن الصقيع والرصاص. بوركتي على هذا الابداع
القاص
زمن عبد زيد الكرعاوي




5000