..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ندوة رمضانية في مالمو عن حوار الاديان

مساء السبت 20-7-2013 وبرعاية المركز الثقافي العراقي في السويد اقامة شبكة رواد المعرفة ندوتها الرمضانية " حوار الاديان بين إشكالية المصطلح ومعوقات السير الحضاري" وبمشاركة عدد من الأكاديميين العراقيين وبحضور جماهيري تفاعل مع اجواء الندوة ومحاورها

فقد تناول الباحث الشيخ علي حميد السماوي محور إشكالية مصطلح حوار الأديان ومدى ضرورة العمل به في واقعنا الراهن بما تشهده الساحة العالمية  من صراعات متعددة يطغي عليها الجانب الطائفي والعرقي وبروز الأفكار اليمينية المتطرفة التي تدعوا إلى إقصاء الآخر ونبذه مما تقلل من فرص الحوار الذي لولاه لما تقدمت الشعوب ونهضت الأمم وخير مثال على ذلك ما شهدته أوربا من تطور حضاري ومدني بعد إن كانت ساحة لصراعات وحروب الى عهد قريب.

في حين ركز الأكاديمي العراقي د. حسن السوداني في مداخلته على ضرورة الفصل بين الدين باعتباره مجموع القيم والمبادئ العليا التي جاء بها وهو ما يمكن ان نطلق عليه بالدين المعياري ، وبين السجل التاريخي للأديان وهو تلك التجربة الإنسانية التي عملت على تجسيد قيم الدين أو تسمت باسمه وهو ما يمكن أن نطلق عليه بالدين التاريخي ،. ولا بد من فض الاشتباك بين المعياري والتاريخي ليساهم ذلك في بيان دور الأديان السماوية في بناء الإنسان, خاصة ان أفق الرسالات الدينية السماوية رحب وواسع في نصوصها التأسيسية وخياراتها الكبرى ، إلا أن بعض الأتباع ولعوامل عديدة ذاتية وموضوعية يغلقون الأفق على الآخرين ويدعون مسؤوليتهم في تطبيقها دون الآخرين, وجرت مداخلات عديدة من الجمهور ركزت على ضرورة الانتباه الى ان واحدة من أهم أسس الحوار هو اقتران ذلك بالسلوك للمحاورين وليس التنظير فقط فالسلوك هو الذي يثبت مدى جدية كل طرف في تحقيق أهداف الحوار.

واعقب الندوة إفطار رمضاني في القاعة المشتركة مع جمعية الحكمة الاسلامية

الندوة التي اقامتها شبكة رواد المعرفة برعاية المركز الثقافي العراقي في السويد وهي شبكة علمية متخصصة تعنى بالبحوث والدراسات العلمية والفنية والأدبية والدينية ، وكذلك تعنى بكل ما هو مغني للفكر الانساني من اجل اعطاء صورة علمية رصينة للقارئ ومده بكل الامكانيات العلمية التي تمكنه من السير على نفس الخطوات الرصينة لإعداد الابحاث التي تهدف بالأساس الى خدمة الانسان ومجتمعه وتنشر في موقعها الالكتروني عشرات البحوث الاكاديمية المحكمة للباحثين العرب سواء من المتواجدين في السويد او خارجه .

 

اعلام المركز الثقافي العراقي

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 03/08/2013 12:41:07
رمضان مبارك لكم جميعا ولأصدقائكم ايضا من اديان اخرى ..
اكدوا على المشتركات وانتبهوا الى ما يفرق شأن الناس .. تأملوا كيف العالم كله يبني للناس مستقبلا واعدا .. حبذا لو تختتم هكذا جلسات بمسك الاعتداد بالآخر قبل الذات العارفة .. كذلك نتقدم خطوة جميلة الى الأمام .. ومن يكسب ود صداقة فقد فاز بيومه حقا ..
لنؤسس لما بعد مئة عام ايضا .. لاحظوا التعبير ايضا - كما فعلت كاليفورنيا في زراعتها للنخلة العراقية وتكثيرها ثم لتزفها الينا والى بعض دول الخليج ليتذوقوا ثمار ذلك الفلاح الذي فكر وخطط قبل مئة عام !
تذكروا ايضا ان الخسارة الكبرى في خسارتنا لصديق هي اكبر من عظمة كسبنا لصديق.
خاتمة همستي ابقوا لنا اصدقاء .. من دونكم ينقص انتماؤنا للعراق الجديد.
تحية لكم ومن خلالكم للعزيز د. حسن السوداني .. المعرفي والموسوعي ..والى بقية الأصدقاء في سفارة المحبة والسفر الجميل.





5000