..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وجه كوردستان المشرق

كفاح محمود كريم

 

سأبدأ موضوعي بسؤال من غير عادتي التي انهي فيها معظم مواضيعي بسؤال للقارئ في آخر المقال، وسؤالي الافتتاحي هو:

      هل يا ترى وجود حي بائس في نيويورك أو لندن أو باريس أو موسكو يعني أنها دول متخلفة فيها وجه آخر يعكس هزالة نظامها السياسي والاقتصادي والاجتماعي؟

      وهل أن وجود عدة ملايين من العاطلين عن العمل في دولة مثل الولايات المتحدة يعني أنها فاسدة؟

      وهل أن كل ما تقوم به الحكومات في بلدانها لا يستحق الثناء أو الذكر لكونه من واجباتها؟

      ألا يفتخر كل الفرنسيون والبريطانيون والأمريكان بانجازات حكوماتهم وشركاتهم وعلمائهم؟

  

     الأسئلة كثيرة حول ما يريده بعض المحبطين الذين لا يرون أكثر من أرنبة أنوفهم المتعودة على روائح الحقد الشخصي أو السلبية المفرطة التي تمنع رؤية أية اشراقة للضوء في الزوايا المظلمة التي كانت تعم معظم كوردستاننا الخارجة عن الزمن تماما، بل ربما كانت غارقة في بحر من الآلام والفقر والانكسار والحصار القاتل لعقود مريرة دفع فيها المناضلون من اجل الحرية قوافل من الشهداء، والأهالي عقودا من الذل والعوز والمرض، حتى انتصار الشعب وفعالياته السياسية في آذار 1991م اثر انتفاضة عارمة أسقطت إلى الأبد ذلك الاحتلال الفاشي البغيض ودفعت الأهالي إلى حقبة جديدة من التحرر والانعتاق.

     وخلال العقد الأول من انعتاقها عاشت كوردستان وأهليها أياما ضنكا مكتظة بالأحداث التاريخية والصراعات الحادة والحصار الخانق حتى تكلل الصبر العظيم للشعب بانتصار السلام وسقوط الدكتاتورية وبداية عصر جديد انطلق فيه المخلصون والفاسدون كل إلى مبتغاه، فبنى الأولون ما عجزت عن بنائه الدولة العراقية خلال ثمانين عاما لكوردستان، وفعل الفاسدون فيها ما يشبه فعل أولئك الأنجاس من حكام عقود الهيمنة والاستبداد، ولكي لا نغوص في تفصيلات أكثر سندع بعض الأرقام تعطينا صورة أكثر إيضاحا وواقعية عما جرى خلال اقل من عشرين عاما مما لم يستطع هؤلاء المصابون بعمى البصيرة أن يروا هذا البلد كيف كان وكيف أصبح؟

     كانت نسبة الفقر المدقع تتجاوز الأربعين بالمائة في محافظات الإقليم عشية الانتفاضة وازدادت إلى أكثر من نصف السكان سنوات الحصار المزدوج على الإقليم، فغدت اليوم اقل من 5% حسبما ذكرته إحصائيات واستطلاعات وزارة التخطيط العراقية، وبينما كانت البطالة تعم الإقليم لغاية 2003م بنسب مخيفة أصبحت اليوم اقل نسبة على مستوى ليس العراق وإنما المنطقة برمتها.

  

     كان لدينا 700 مدرسة قبل عقدين وأصبحت كوردستان اليوم تحتضن 12000 ألف مدرسة و 11000 ألف مركز صحي ومستشفى بعد أن كانوا 500 فقط مطلع تسعينات القرن الماضي.

وبعد أن كان عدد طلبة الجامعات والمعاهد لا يتجاوز عدة آلاف أصبح اليوم في كوردستان أكثر من 98000 ألف طالب و7200 أستاذ جامعي ونجح الأهالي والحكومة في فتح 20 جامعة حكومية وأهلية بعد أن كانت جامعة واحدة حتى آذار 1991م، وبعد أن كانت أعداد طلبة البعثات والزمالات في كوردستان حتى عشية الانتفاضة لا تتجاوز عدة عشرات، هناك اليوم أكثر من 2500 طالب دراسات عليا و ألفي طالب كوردستاني يدرسون في أرقى جامعات العالم مختلف العلوم وبمستويات الدراسة الجامعية الأولية والمعمقة.

  

     وبفضل تطور الأداء السياسي والديمقراطي وتوفر مساحات كبيرة للتعبير عن الرأي يصدر اليوم في الإقليم 876 إصدار مطبوع من الصحف اليومية والمجلات الأسبوعية والفصلية، إضافة إلى عشرات الفضائيات والإذاعات التي لا تمتلك في معظمها الحكومة أي منها، بل تدعمها جميعا دون تدخل في سياستها أو توجهها.

  

     لقد ارتفعت معظم مستويات الحياة الصحية حتى أصبحت نسبة وفيات الأطفال 1% بعد أن كانت 28% إلى ما قبل عشر سنوات تقريبا، يقابل ذلك ارتفاع واضح بمستويات المعيشة بسبب تقلص مساحات البطالة وازدياد فرص العمل والاستثمار في الإقليم الذي تجاوز العشرين مليارا لعام 2012م في مختلف مناحي الحياة وبالذات في خدمات السكن والكهرباء والصحة والزراعة والطرق والجسور، حيث انتهت تقريبا معضلة الكهرباء منذ عدة سنوات في الإقليم.

  

     ربما ستطول القائمة وتزدحم الأرقام، لكنها تبقى نقاط ضوء تزيح الظلام من تلك الزوايا الداكنة التي يحاول البعض إبقائها غارقة في سواد التخلف واليأس والإحباط، ورغم كل شيء تبقى  تلك الحقيقة المثلى والأكثر جمالا حينما تزيح نقاط الضوء كتل الظلام المدلهم. 

كفاح محمود كريم


التعليقات

الاسم: كفاح محمود كريم
التاريخ: 31/07/2013 07:30:30
العزيزة نسرين شكرا جزيلا سيدتي الكريمة لتقييمك ومساهماتك القيمة

الاسم: نسرين اليوسفي
التاريخ: 29/07/2013 14:09:45
هذا هو الإعلام الهادف والطريق الصحيح لبناء كردستان ، أن ندعم أقوالنا بالأدلة والنسب والشواهد لعله يشعر الذين يسمون انفسهم معارضة بالخجل من انفسهم وهم يقفون حجر عثر امام وحدتنا الداخلية ، كنت بصدد اعداد نسبة التطور الحاصل في كل الميادين في كردستان ، سياسيا ، اقتصاديا بكل فروعه زراعة وصناعةوتجارة واستثمار وسياحة ، ثقافيا ...... لكنك واستاذي السندي اليوم سبقتماني لذلك
أنار الله طريقك أكثر أيها الإعلامي اللامع ودمت لكردستان
نسرين اليوسفي / دهوك




5000