..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جيوفاني بوكاشيو بجامعة بنمسيك

عبد الله المتقي

 

في إطار الندوات التي تخصصها مجموعة البحث في القصة القصيرة للتجارب القصصية،والتي تعرف ببعض نماذج الكتابة القصصية العربية والعالمية ، شهدت قاعة المحاضرات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك مؤخرا ندوة علمية تدخل في إطار سلسلتها السادسة  " تجارب" ، حول جيوفاني بوكاشيو ومؤلفه الديكاميرون.   

الجلسة الاولى : افتتحت بمداخلة الاستاذ عبدالكبير الشرقاوي بعنوان( لغة الحكاية ) ،  حيث تحدث الباحث عن اختيار بوكاشيو العامية قناة  للحكي ، والتي أصبحت اليوم هي لغة ايطاليا ، واللغة العامية لا يقصد بها اللهجة الدارجة  المحلية المتداولة . بل هي لغة ثالثة خلقت بين الفصحى والدارجة ، لان الكتاب أصلا كان موجها للعموم.و تساءل الباحث  بعدها عن مصادر هذه اللغة الحكائية للديكاميرون  الكوميدية الإلهية .

 مداخلة الأستاذ هشام زين العابدين ( التراجيدي والكوميدي في الديكامرون) ، تمحورت حول تعايش  القصة والرواية والحكي كأجناس أدبية في الديكامرون  إضافة إلى الميتا قص ، حيث  الاحتفاء بالذكاء والمكيدة، لقوى عاملة تحمل أسماء رمزية تساوقا مع تقاليد المرحلة ، وكذا إحداث قطيعة مع النظام الديني والأخلاقي المتجهم  للكنيسة رغبة في الدفع بالنفس للتطهر، وهي إحدى وظائف التراجيديا

 الأستاذ زكريا بودحيم قارن في مداخلته التي اختار لها من العناوين ( الإنسان ذو البعد الواحد ) بين  دانتي وبوكاشيو الذي يمتلك  رؤية حديثة وخاصة في موقفه من الدين في آخر حياته حيث اتهم بالتطاول على المعتقد المسيحي.

  وفي مداخلته المعنونة ب ( منابع الديكاميرون أو الجذور الشرقية للديكاميرون فتحدث الاستاذ رضوان ناصح عن التأثير الذي مارسته كتابات سردية عربية وغربية على بوكاشيو معرجا بعد ذلك  على تقاطع العديد من الحكي في الديكاميرن وألف ليلة وليلة

وانتهت جلسة الصباح التي أدارها القاص سي أحمد بوزفور بقصيدة  لشيخ القصة القصيرة ّ محمد القطيب التناني اختار لها من الأسماء ( بلزة الصباح ).

الجلسة المسائية التي ترأسها مصطفى جباري ، فكان موعد الحضور مع مداخلة ذة سميرة الدليمي بعنوان ( المرأة في حكايات الديكاميرون )، اعتبرت المتدخلة حكايات الديكاميرون عملا سرديا أعمق من الفرجة والتسلية ، وتمردا على الرؤية اللاهوتية ، واقترابا من عوالم الايروتيكي، بحيث أن جسد المرأة لن يعدو كونه  استردادا لكرامتها ، والحكي  وسيلة لأنسنة الأنثى.

أما مداخلة الأستاذ علي القرشي والمعنونة ب (حديقة القصص العجيبة ) ، والتي فافتتحها بسؤال عن مدى أهمية المقاربة النقدية في غياب الإلمام بلغة الديكاميرون ؟ ثم انتقل بعدها ان حكي الديكاميرون هو مساهمة من بوكاشيو لتداول الوعي الحداثي والقطيعة مع القروسطوية ، وانتهى إلى أن الديكاميرون ما هي سوى  حديقة عجيبة لحكي اخضر ، كما تساءل الباحث عن طبيعة الجنس الحكائي في الديكاميرون ، هل هي محكيات ؟ قصص قصيرة ؟ اذا اعتبرنا فن القصة وليد ق 14 ، وفن القصة لم يطهر بعد  يقول الباحث ، ليسدل الستار بعدها مداخلته  الى تحفيز تقاليد الترجمة والتعريف بها .

(الحكاية والدائرة في الديكاميرون ) هو اسم المداخلة الأخيرة للأستاذ شعيب حليفي ، حيث اعتبرأنه كلما تحقق الإشباع الحكائي إلا ورسم دائرة لمجموعة من النصوص حد الارتواء الكلي ، وكل هذا لايمكن فصله عن إطاره السياسي والديني والثقافي يقول الباحث ، وفي نهاية الأمسية كان الموعد مع ( البلزة المسائية ) للقاص محمد القطيب التناني.

هنيئا لمجموعة البحث بتجربتها السادسة ، وكل تجربة ومجموعة البحث خلية نحل معسولة ونشطة .

 

عبد الله المتقي


التعليقات




5000