..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المــرأة

أبوالقاسم علوي

المرأة كائن بشري كامل الإنسانية، مسوؤل و مكلف ..و من رأى غير هذا اتهم في سلامة عقله .
و نحن إذ نطرح هذا الموضوع ، فإنما نريد من خلاله مناقشة ما استُحدث و ليس ما أقرته شريعة السماء . و إن كان اعتمادنا على الحكم الشرعي هو السبيل الأمثل لمعرفة الحق . و ما عداه يكون حكما مبنيا على الهوى يتغير بتغير المزاج.
لقد خُلق الإنسان في هذه الدنيا لأداء رسالة واضحة و محددة . و عندما نقول الإنسان فإنما نعني بذلك الرجل و المرأة على سواء.
كثيرا ما نُظر إلى المرأة نظرة ازدراء .و عُوملت معاملة لا تليق . و وراء هذه النظرة والمعاملة أحكام نسجتها عقول موبوءة و قلوب عمياء ...
و إبعاد المرأة عن ميادين عمارة الأرض عمل شنيع يحركه فكر شاذ و عقدة التفوق الذكوري . و لا أعتقد أن شعبا يريد النهوض ، يستبعد المرأة من ميادينِ الحياة العامة، و يلقي بها في الظل .. فان كان الرجل يتقلب في معترك الحياة و يسعى لكسب المعاش فإن المرأة هي التي تصنع ذلك الرجل و هي التي تحثه على الإنجاز .. إنها شريك في كل الحياة .. و رسالتها أعظم و أخطر.
و المكان الطبيعي للمرأة خارج حدود الاستثناء و الضرورة هو البيت، البيت ذلك المصنع العظيم الذي تفتخر المرأة السوية بالانتماء إليه، و إنََّ امرأة تبحث عن دور لها خارج هذا الإطار لهو الهروب من المسؤولية العظمى إلى مهام يمكن أن يقوم بها غيرها .. كما لا يجوز لنا أن نحملها ما لا تطيق ..
و إن الاستثناء والضرورة تقدر بقدرها اعتمادا على احتياجات المجتمع و احتياجات المرأة . فالمجتمع مثلا يحتاج إلى طبيبات و هذه ضرورة . و المرأة التي تخرج للعمل لأجل إعانة زوجها الفقير أو إعالة عيالها ضرورة.
و لا يخلو عصر من العصور من الشذوذ الفكري و لا قضية من القضايا من متطرفين..
مثل الذين أحيوا ظاهرة وأد البنات بإبعاد المرأة عن الحياة ، و يرون أن ذلك من الدين و بنوا أحكاما خطيرة على أحاديث ضعيفة و متروكة بل و ذهبوا إلى تفسير غريب الفهم . ويسرّهم أن يروا المرأة جارية تخدمهم ومخلوقا بلا شخصية ، فأراهم أبعد الناس عن الدين . و هم لا يختلفون عن الذين يدفعونها إلى حياة حيوانية عفنة لأجل إشباع الرغبات القذرة أو للمتاجرة بالشرف .. بدعوى الحرية والتحضر ، إنني أمقت هذا وذاك و أتهم كلا الفريقين في سلامة العقل ..

 

أبوالقاسم علوي


التعليقات




5000