هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القبـــــــــر والنجــــــوم

جميل حسين الساعدي

 

     أتينــــــا القبـــــرَ نســألـــهُ حيـــــارى

                                     نفتّـــشُ فــي التــــرابِ عــن ِ النجــوم ِ

     عــزفنـــــا عــنْ مقــالٍ ليــسَ يُغنـــــي

                                     فبثَّ همــــــومنــــا عمْـــقُ الوجــــــوم ِ

     فيـــــا ستْــــرَ الظــــلام ِ تنــحَّ عنّــــــا

                                     ويــــــا نفْســـــا ً تشــعُّ النــــورَ قومـي

     أحقّــــــا ً إنّ أحــــــــلامــا ً عذابــــــا ً

                                     توسّــــــــدت ِ الثـرى دونَ الغيــــــــوم ِ

     فيـــــا درْب َ النجــومِ متـــى التــلاقي

                                     ويـــــا نفســـي متـى تُقضـــى همـومي

                                           ***

 

                                         صـــدْع ُ الشمـــس

  

     فؤادي الحزْنُ والعينــــــان دمْـــــــــع ُ

                                     وكلُّ جـــــــوارحي للخطْــب ِ سـَـمْـــع ُ

     ومــــا يُجْـــدي التجلـّـــــــد ُ والتناسـي  

                                     وللذكـــــــرى بعمْــقِ القلــــب ِ رَجْـــع ُ

     لئـنْ صُــدِعـَـــتْ قلوب ٌ فـي مصـــاب ٍ 

                                     فيـــــومُك َ فــــي جبين ِ الشمْس ِ صَدْع ُ 

     أيـــــا نبْــت َ الضيـــــاء ِ يظلّ ُ منـــــه ُ

                                     علــــــى الأيّـــام ِ إشْعــــــاع ٌ ولمْـــــع ُ   

     لئـِــنْ قطعــــــوا الغصــون َ وحطّمـوها 

                                         فإنّ الجــذْر َ ينمــــــو منــه ُ فَــــرْع ُ  

                                               ***

                          إلــــى صديقي الذي شاركني الألـم

     بقلبي جُرْحُـــــك َ الدامـــي                   وآلامُـــك َ آلامـــــــــــي

     وأيّـــــامُكَ قــدْ شُــــــــدّت                    مريعــــات ٍ بأيّامـــــــي

     ودرب ٌ حـدَّ منكَ الخطْـــــ                     ــو َ قد مزّقَ أقدامــــــي

     وأحــــلام ٌ طواهـــا الدُهْــ                     ــرُ قسـرا ً هُنّ أحـلامي

     رفيــقَ العمْــرِ صبـــرا إنْ                     زهــتْ دُنيــا بإظــــلام ِ

     وراحــــت جمْـــــرةُ الأيّـا                    م ِ تصلي قلبـك َ الظامـي

     هــــي َ الدنيــا أخـا الإقـــدا                   م ِ مـا طابـــتْ لمقـــــدام ِ

     ولا خُطّــــتْ مقاديــــــــــرٌ                   علــــــى كرٍّ وإحجـــــام ِ

                                                ***

     رفيــقَ العمْـــر ِ قـد جازتْ                    حـــدودَ الصبْـــرِ آلامـي            

     ومــــا غنيّـــــــــــــــتُ إلّا  والأســــــــــــــــى قدْ لاحَ قُـــــدّامـــــي

     أنســــــتُ الهـــــــمّ لمّـــــــــا حـطّمـــتْ كفّـــــايَ أصنــــامــــــــــي

     وذابَ الحــزنُ فـــــي عينــــــــــــــــيّ إذْ بدّدت ُ أوهـــــــــــــــامـي

     وعوّضـــــــتُ بأفعــــــى آ                     لمتنــــــــي أيّ إيـــــلام ِ

                                                 ***

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-16 16:53:04
الأستاذ الفاضل كريم حسن السماوي
مع الأسف لقدسقط جزء من التعليق أثناء إرساله
وهذه هي تكملته:التعبير رمزي فقد رمز بالنجوم الى تلك الأرواح, التي أنارت بقيمها ومثلها السامية.. والتراب هو رمز لتجسدها في عالم الأرض( عالم الأبعاد الثلاثة). هنالك معنى خفي في هذا البيت, يحتاج توضحيه عشرات الصفحات, لكنني أكتفي بتلميح موجز له دلالات في قول الله( .. وأن الله يبعثُ من في القبور) سورة الحج. لقدتملكت النبي إبراهيم الحيرة وهو يفكر في مسألة الحياة بعد الموت . وقد وصف القرآن تلك الحيرة في سورة البقرة الأية 260 ( وإذ قالَ ابراهيم ربّ أرني كيف تحيي الموتى قالَ أوْلمْ تؤمنْ قالَ بلى ولكن ليطمئنَّ قلبي قالَ فخُذْ أربعةَ من الطيرِ فصُرهنّ إليكَ ثُمَّ اجعل على كلّ جبلٍ منهنَّ جزءاً ثُمُ ادعهنّ يأتينكَ سَعْيا ً واعلم أنّ اللهَ عزيزٌ حكيم)
أخي الفاضل أسعدني حضورك واستمتعت بتساؤلاتك, التي فتحت بابا من أبواب التأمل والتفكر في هذ الشهر الفضيل, أعاده الله عليكم باليمن والبركة
تقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-16 15:06:09
الشاعرة المتألقة بامتياز صباح الحكيم
هو كذلك ففي مطلع المقطع الشعري( القبر والنجوم)
هناك ترميز لفكرة تراود الكثير منّا تتعلق بالحياة والموت.. ففي البيت تأكيد لفكرة الخلود والحياة بعد الموت.. فالحيرة سببها فقدان أرواح عزيزة علينا سامية بقيمها وعدم التصديق بانها فارقتنا, وليس بسبب الشكّ.. وهناك معنى خفيي أشرت إليه وهو قيام الموتى وانبعاث الحياة في الأجساد الهامدة
حبذا لو اطلعت على ردي على تعليق الأديب الرفيع كريم حسن السماوي
رمضان كريم وكل عام وأنت بألف خير
احترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-16 13:37:28
الشاعر الأديب المفكر الرفيع كريم حسن السماوي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قرأت تعليقك عدّة مرات.. وكما أشرت في رد لي سابق على تعليق لك: أنّ ما يميز أسلوبك في الكتابة هو مزج الفلسفة بالأدب.. أو بتعبير أصح إلباس ملاحظاتك ورؤاك النقدية ثوب الفلسفة, أو تأطيرها بإطار فلسفي, وما يترتب على هذا الإطار من اعتماد المصطلحات الفلسفية, التي ارتكز عليها علم الكلام, الذي يدرس في المدارس الفقهية المعروفة, والذي في حقيقته توظيف المنطق الصوري
لأكبر مفكري البشرية ألا وهو الفيلسوف اليوناني أرسطوطاليس في الإستنباط والتعليل والتحقيق.لكنني حين اطلعت على مؤلفات صدر المتألهين, وجدت أن المنطق الصوري
مجاله عالم الأشكال والصور, فهو صحيح في إطار هذا العالم, أما إذا تخطينا عالم المظاهر الى عالم الحوهر( الحقائق) فإن هذا المنطق سيعجز تماما في إعطاء تفسير لما يتحقق في ذلك العالم, وههو لا يصلح كأساس للمعرفة في إطارها الكوني المتعدد الأبعاد. هو منطق عالم ثلاثي الأبعاد, فصّل على مقاس عقولنا; التي تعجز عن إدراك العوالم , التي لها أبعاد أكثر من ثلاثة, ولعلك تتذكر أخي الفاضل ما حدث مع العالم الرياضي الفيزيائي البرت أنشتاين, حين سخر علماء الفيزياء والرياضيات من نطريته النسبية في بادئ الأمر, واتهموه بالهرطقة بسبب إدخاله (الزمن)كبعد رابع في في الحسابات الرياضية في استكناه وتعليل الظواهر الفيزيائيةفي كوننا( الأحدب), لكنهم في النهاية, أقروا بصحة ما جاء به أنشتاين, والحال نفسها في علم الهندسة التحليلية, التي بنت أسسها على غير ما بنت عليه الهندسة التقليدية, التي أعتمدت على فرضيات الفيلسوف الرياضي اليوناني إقليدس وبهذا نشأ علم رياضيات حديثة مهد له الطريق الفيلسوف الفرنسي ديكارت.
وكما أننا مخلوقات إدراكها ثلاثي الأبعاد, يصعب علينا تصور عالم من اربعة أبعادوكذلك الحال للمخلوقات التي لها إدراك ثنائي الأبعادبسبب تكوينها العضوي كالديدان ..
وبإمكاننا التحقق من ذلك بإجراء التجربة التالية: لنأخذ
كرة صغيرة ونضعها أمام دودة قزّو فإن دودة القز سوف لن تنحرف عنها لتواصل طريقها بل ستتسلقها.. لماذا تفعل دودة القز ذلك؟ إنها تفعل ذلك لأنها تدرك الكرة كقرص مفلطح(مستوٍ) ثنائي الأبعاد طول وعرض فقط بدون ارتفاع, لأن إدراكهاثنائي الأبعاد, غير إدراك الإنسان المرتكز الى ثلاثة أبعاد. وسيعرتينا الذهول ولن نستطيع أن نحير جوابا.. كيف سيكون لإدراكنا لو تواجدنا في عوالم مكونة من خمسة أو ستة أو سبعة أبعاد, هل سيسعفنا منطق أرسطو آنذاك.. ليس بمستطاع أحد أن يجيب على سؤال كهذا.
نعود الى مطلع القصيدة الآن: أتينا القبر نسأله حيارى***
نفتش في التراب عن النجوم ــ في هذا البيت استدخمت الرمز

الاسم: صباح الحكيم
التاريخ: 2013-07-16 11:38:34

هكذا نحن البشر و ان كانت قلوبنا مشيدة بالإيمان، تمر علينا لحظات محبطة فنشعر بالحيرة لشيء ما
قصيدة معبرة لها ابعاد كثيرة و تحمل في طياتها معان فلسفية عميقة
الشاعر الأنيق جميل حسين الساعدي
شاكرة لك كثيرا على ما تدر علينا من رقيق شعرك الشجي و بديع مشاعرك الصافية
دمت في حفظ الله و رعايته
احترامي

الاسم: كريم حسن كريم السماوي
التاريخ: 2013-07-16 03:42:51
السلام على الشاعر جميل حسين الساعدي المحترم
كل عابر سبيل له الزاد الذي يقتاد به في سفره إلى المثوى الذي يروم اليه من خلال أعتياده ذلك المنآى ، ويرتغف عقله سوابغ الأحتياج بماهو أحوج اليه في الأستناد لقيمومة وجوده المادي وأختزال موارد المحمول الذي أقتضته المعية في إستحصال ذلك الأين وأنى يكون له المنشأ فكلاهما مقرون بالآخر من الوجوب ومن مصاديق قاعدة الألزام في بعض مواردها لوتأملنا في مكان أقام الفعل وأعتقاد الأيس أن صح التعبير.
وبعد
قولك : أتينــــــا القبـــــرَ نســألـــهُ حيـــــارى نفتّـــشُ فــي التــــرابِ عــن النجــوم
لوتأملنا بالنص الشعري الذي يرتأيه العقل بماهية الأعتقاد دون معاني الألفاظ لوجدنا أنفسنا قاصرين فعلاً في أستبيان هول المطلع ، ولكن لسنا حيارى لمانراه لأن القبر قد أفصح عما في داخله ويصبح المرء في ذلك الموقف بصره من حديد كما قال الله عزوجل : لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد ( سورة ق . آية 22 ) هذا فيما إذا كان بعد الممات.
أما إذا كان ذلك في الحياة فإن الحيرة في ذلك المورد يدل على الضلال ومتاهة الحيران إذ أنه بصير ولكن فاقد البصيرة وكلاهما سيان إذا أقترن اللب بالفناء في وجود الأعيان الدالة على إستمالة الإمارة وإن كانت تفتقر إلى المقدمات الكبرى.
إن عبارة ( أتينــــــا القبـــــرَ ) إن لايأتى القبر إلا في حالتين:
أولاً : العبرة والأتعاظ في الحياة الدنيا لأخذ الموعظة قبل الرحيل والفناء.
ثانياً : الأنصهار في ثنايا الصعيد والأندماج مع الأضداد وصيرورة الجثمان تراب وهذا مايحدث للمرء بعد الممات ويرى الأنسان في منازل وعقبات سفلى ودرجات حسب ماأكتنزه في الحياة.
وقد يسأل سائل ما : كيف يأتى القبر؟
فهنا الجواب فحواه في قلب الشاعر لأن أتيان القبر له معاني كثيرة ومنها أولاً : أقتضاء الأجر والثواب كسير المؤمن خلف الجنازة حيث المثوى الأخير وهو القبر.
ثانياً : وجوب عيني قد أفترض على العبد أو من خلال مستلزمات الوصية التي وجبت على عاتقه والأتيان بها بلحاظ براءة الذمة والتحلل من الألتزام المشروط عليه.
وكذلك عبارة ( أتينــــــا) تحتمل الجمع للتعظيم للفرد القائل بذلك ، والجمع بمفهوم الكل من المنطوق للجماعة من حيث مصداقية الحال الذي هم عليه في أمتطاء الفعل لقول قد سبقه أمتثالاً له.
إن لفظة ( نســألـــهُ ) تدل على:
أولاً : الحال المسنون في حيز الحياة لأن الأنسان يُسأل عن الممات ويَسأل في الحياة .
ثانيا : أختضاب النفس بالخوف وأمتنانها في الحصول على الرجاء الذي تروم اليه ، والخوف الذي قد حدث عند الأنحراف عن جادة الصواب من حيث المبدأ ودليل ذلك لفظة ( حيـــــارى ) لأن المؤمن المستقيم لايكون حيران لأن أيمانه صادق ولن ينغمس في دائرة الحيرة التي أعتلاها الخوف دون الرجاء.
هذا التحليل القاصر بنظري لصدر البيت وعجز البيت أتركه لمن يملك الحنكة في التفسير والكياسة في التعبير والقراء الكرام أجدر مني في ذلك.
هذا وأشكر الشاعر على هذه الأبيات المعبرة والتي لها نظرة خاصة لدى العرفاء ولك دوام النعمتان المخفيتان وصيام مقبول في هذا الشهر المبارك.
كريم حسن كريم السماوي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-15 02:17:21
الشاعر المبدع والمترجم البارع الأستاذ الصديق د. بهجت عباس
تحية عطرة
امتناني الكبير لما خطه قلمك الرهيف من سطور الثناء والإعجاب, التي هي مبعث اعتزاز وتقدير , لما تتضمنه من رؤية فنية راقية وذوق أدبي رفيع

دمتم للكلمة الصادقة المبدعة
مع خالص الودّ والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-15 02:07:25
الصديق العزيز الشاعر المتألق الأزرق

شكرا لمشاعرك الطيبة, التي ترجمتها بصدق كلماتك الرائعة
رمضان كريم أعاده الله عليك وأنت في موفور الصحة والعافية
امتناني وتقديري الكبير
مع كلّ الإحترام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-15 01:59:09
لقد ذهـبّ الذي يجلي همومي*** فإن أحزنْ فما أنا بالملوم ِ
غزير الفكرمثل البحر عمقا*** لطيف الروح يزهو كالنجـوم ِ
عزيـز النفس شهــمٌ أريحيٌّ *** كريمٌ مـن أبٍ حــرّ كريـــم

أخي العزيز الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أشكرك جدا على الأبيات الجميلة المحكمة البناء والتي تشع بهاء
دمت لروعة الشعر
أجمل التحايا أرسلها اليك وأهديك أجمل الأمنيات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-15 01:22:59
الأستاذ الفاضل الأديب الرفيع د.عصام حسون
لقد استرعى اهتمامي تفاعلك الصادق مع نصوصي الشعرية ..مقاطعا وقصائدَ
فأنا أثمن تعليقاتك وأوليها اهتمامي ,لما تعكسه من رؤية فنية واضحة

رمضان كريم , ترفلون فيه بثياب الصحة والعافية
أعاده الله عليكم باليمن والبركة
أجمل الأمنيات أهديها اليكم مشفوعة بأرق التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-15 01:13:19
الشاعر الرائع المتفرد بصوره الشعرية سامي العامري
تعليقك استرعى انتباهي فقد تضمن فهما غير عادي لمحتوى القصيدة.. هناك حقيقة لا أخفيها على القارئ الكريم. وهو أني في قصائد الرثاء عموما لم أذكر إلا نادرا أسماء من رثيتهم.. لأنني في الحقيقة أرثي القيم النتيلة, التي تجسدت في شخوصهم..
ففي قصيدة رثاء العملاق , التي نشرتها في صحيفة النور, كنت أرثي أكثر من شخص, بلغوا أوج العظمة, وجسدوا القيم الإنسانية خير تجسيد واستشهدوا من أجلها
دمت للإبداع
مودتي وتقديري

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 2013-07-14 23:00:57
ومــــا يُجْـــدي التجلـّـــــــد ُ والتناسـي


وللذكـــــــرى بعمْــقِ القلــــب ِ رَجْـــع ُ

لئـنْ صُــدِعـَـــتْ قلوب ٌ فـي مصـــاب ٍ


فيـــــومُك َ فــــي جبين ِ الشمْس ِ صَدْع ُ

نّه الجرح الذي لا يلتئم ولو مرّ زمن عتيد ، ومن تود بقاءه قديجلب الحزن الذي لا يزول، وهي سمة الحياة الدنيا وهنا الصراع الأزلي في الوجود.
تحياتي لشاعر الوجد القدير جميل حسين الساعدي على رقة ما كتب من شعر شجيّ يأخذ بالقلوب والألباب.

الاسم: الأزرق / جلال جاف
التاريخ: 2013-07-14 22:18:52
نورت ثقافات بهذا الحرف السامق

الشاعر القدير الصديق العزيز

جميل حسين الساعدي

رمضان كريم وكل عام وانت بخير

احترامي وتقديري العالي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-07-14 20:13:41
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

أتبحثُ بالتُرابِ عن النجومِ
ونـورِ الشمشِ ما بين الغيومِ

وتعزفُ عن مقالٍ فيه سلوى
لِمَنْ قد ضاعَ في سُبُلِ الهمومِ

فَمَهلاً يا جميلُ وكُنْ قوياً
على الدنيا وخذها بالعمومِ

تحياتي العامرة بالودِّ أهديها لكَ مع باقة ورد .
وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-07-14 18:58:51

فيـــــا درْب َ النجــومِ متـــى التــلاقي

ويـــــا نفســـي متـى تُقضـــى همـومي
لئـِــنْ قطعــــــوا الغصــون َ وحطّمـوها

فإنّ الجــذْر َ ينمــــــو منــه ُ فَــــرْع ُ
الشاعر المتالق والاديب المبدع جميل حسين الساعدي!
أطيب التحايا أليكم..
نصوص جميله ورائعه في ذكرى رائعه وجميله ...
تحياتي لكم وكل عام وانتم بخير !!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-14 17:06:21
رفيــقَ العمْــرِ صبـــرا إنْ زهــتْ دُنيــا بإظــــلام ِ

وراحــــت جمْـــــرةُ الأيّـا م ِ تصلي قلبـك َ الظامـي

هــــي َ الدنيــا أخـا الإقـــدا م ِ مـا طابـــتْ لمقـــــدام ِ

ـــــــــت
ــــــ
الشاعر المتجدد داخل أطر الأصالة جميل الساعدي توحي أبياته الأولى بأنه يرثي شخصاً عزيزاً ولكن القارىء سرعان ما ينسحب من هذه الفكرة إلى فكرة أكثر شعرية وهو أن الشاعر يرثي أشياء وأحلاماً وآمالاً عزيزات قد قُُبرن ثم يعود متحيراً وأعني القارىء ولكن بلذاذة حزينة ! إذا جاز التعبير وهو على حق فالشاعر وهو يدع أبياته تتدفق فهو لا يفتح لها مجرى واضحاً لتصب في معنىً نهائي ثابت وإنما يكتب إخلاصاً للقصيدة وحدها فهو راث ولكن بلغة الغناء ، بلغة الموسيقى وهنا الجمال وهنا الرقي حتى إذا تغلغل القارىء إلى القطعة الثانية من القصيدة وجد بعضاً من بصيص فهو يتحدث عن أنسان وليس يؤنسن الأشياء كما في القطعة الأول وما بين هذا وذاك لا يسعك إلا أن تترك بصمة إعجاب للشاعر وشكر له




5000