هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنظري لي تنظرْ ليَ الأمطار

سامي العامري

  

بين صحوي وبين الخدرْ

أشرَئِبُّ

فيبدو القمرْ

قطرةً من عرقْ

وتنحدرُ الآن من لا لاأبالية الله

حتى تجفَّ

وها هيَ جفَّتْ

قُبيل احمرار الشفقْ

وأنا في الطريق لسكنى الأرقْ !

كم أحنُّ إلى ضفةٍ وسيجارهْ

ورعدٍ على الأفْق يقدحُها مانحاً ليَ نارَهْ

  

ـــــــــ

  

صرتِ كالتوتِ أينعَ حوليََ

لكنْ تحرِّكهُ الريحُ

فهو يميسُ ولا يستكينْ

ويدنو بكل دلالْ

ويعلو فما أصعبَ الحالْ

 على القاطفينْ !

  

ــــــ

  

ستلتئم الجلسة المبتغاةُ

وتنتظم المائدهْ

أنا والهوى والصديق الجميل وخفق النخيل

وعزف الشواطىء والله والوالدهْ

فمَن يا تُرى سأعاتبُ

قبل الطعامْ ؟

مالكَ الكون والقربِ والبونِ ؟

أم وطناً عبقريَّ الأسى

أم عباءةَ أميَ أم همهماتِ صديقٍٍ

على السطح حيث المدى والحَمامْ

يا زماناً حميماً أقام قليلاً

وغادرَ ملتحقاً بالغمامْ ؟

لَكَم عشتُ من فاجعاتٍ

وألوانِ صَدٍّ وشكٍّ

ومدٍّ وجزرٍ  

وغدرٍ وهجرٍ

فكيف استظلَّ بقبَّعتي كلُّ هذا الزحامْ !؟

  

  

ــــــــــ

  

مشيتُ فسارتْ معي قنطرهْ

ونظرتُ إلى الخلفِ مستوضحاً

فلمحتُ البديلَ :

جناحين أرْخَتْهما فوق نهرِ المدينةِ

في غَبَشٍ .... قُبَّرهْ

  

ـــــــــــ

  

.تعجبين لمعرفتي بترانيمك الناصعهْ

ولأني عرفتُ بأنَّ قرارَ كمانيَ

كان جوابَ فواختك الساجعهْ

  

تعجبين !

وكيف نسيتِ بأني توغلتُ فيك

لحدِّ الندى

واقتناعي بأنيَ أصبحتُ

حاستك السابعهْ ؟

  

ــــــــــ

  

سَئِمتُ البلادَ

وكذبةَ آفاقها الواهمهْ

وإلهاً تقدِّسهُ الثلةُ الحاكمهْ

بكوابيسه الجاثمهْ

أتوقُ لحريتي،

لاحتراقيَ،

لاسمي،

لنهري،

لخمري،

لنُسْكي، لكفري،

... لتقليبِِ هذي السماءِ بأجرامِها

وعبادةِِ نجمتِها الآثمهْ

  

ـــــــــ

  

  

لستُ قرداً لأعبدَ ما يعبدونْ

وما هانَ من حق شعبي طويلاً بعرفِهِمُ

فبعُرفي أنا لن يهونْ

  

ـــــــــــ

  

عجبٌ أن أملَّ القصيدا

كيف كيف انتهيتْ

بعد سطرٍ وبيتْ

متعَباً وبليدا ؟

النهارُ على بعضهِ مسدَلٌ

ويحلِّقُ بين كلامكِ حيناً

وبين كلامي صدىً عازلٌ

ورغباتنا

لم تقدِّمْ جديدا

وإيقاعُ يومك كم ستحسُّ بوقع رتابتهِ

حين تسمعُ لحناً فريدا ؟

  

ــــــــ

  

الأريج يغادر من جسد النافذهْ

كالرؤى اللائذهْ

بضمير الفصول

تعودُ لتعصرَنا أنبِذهْ

  هكذا كان لكنْ

مَن يحِّركُ ساكنْ

ويُعيدُ إلى الشمس نيرانَها

وإلى الريحِ عدوانَها

ويُعيد الهوى والنوى

ويُعيد المدى والقطا

ويُعيد اندلاع الزهورِ

لظى

ويُعيد المزيدا ؟

ــــــــــــ

برلين

حزيران ـ 2013

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-12 18:18:11
مرحباً بصباح الكبير
بعثت نشوة في روحي وذهني مجانستك على الكلمات !
قل لهم : صحيح إذا كنتم لا تقرؤون شعراً
أو لا تتذوقونه حتى إذا قرأتموه
طيب فكّوا ياخه !!
هذه القصيدة متعددة المستويات على الأقل من ناحية القلق والموسيقية كانت رادعاً من السقوط في الشكوى المباشرة وحسناً أنك أشرت إلى ذلك وأعني الموسيقى ومن هذه الموسيقى الألفاظ فقد حرصت على أن تتساوق مع جرحنا تغوص مرة وتظهر مرة أخرى بطريقة سباحة الدولفين
نعم لقد دلفنونا !!
فرحتُ كثيراً بتفاعلك مع كلماتي
ودمت بصحة ومسرة
وبعشب وصحب وسرب ربما من البجع !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-12 18:07:55
مرحباً بإلهام الملهَمة
كلماتك العفوية الرقيقة تمنحني صهباء روحية
أقول هذا لأن التكلف له ثمن وأنت دوما منسابة في كلماتك كجدول شفيف يطارد العشب في المساء
دمت بإبداع وسعادة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2013-07-12 12:56:37
" فكيف استظلَّ بقبَّعتي كلُّ هذا الزحامْ !؟"
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++
سؤال اثيري فعلا !

" قطرةً من عرقْ

وتنحدرُ الآن من لا لاأبالية الله

حتى تجفَّ "
+++++++++++++++++++++++++

punning on words ! المجانسة على الكلمات !


" يا زماناً حميماً أقام قليلاً

وغادرَ ملتحقاً بالغمامْ ؟"
++++++++++++++++++++++
مختصر الوجود وخلاصة التجربة ... غالبا ما يطعّم الشاعر العامري غائية الوجود بملمح من فلسفته الباعثة على التأمل.
هذا النص بالذات يغدق بموسيقى هادئة .. موسيقى تظهرنا عند شفق الأشياء!

" أتوقُ لحريتي،

لاحتراقيَ،

لاسمي،

لنهري،

لخمري،

لنُسْكي، لكفري،

... لتقليبِ هذي السماءِ بأجرامِها

وعبادةِ نجمتِها الآثمهْ"
++++++++++++++++++++
كفوا عنّا ايها المتعبدون يا من ( ينزّ) و ( يأزز) الأيمان من دهاليز اذانكم .. اتركونا نهنأ بخيار تجاربنا .. لكم ( اديانكم) ولنا ديننا.

من يعيد " اندلاع الزهور" يا سامي ؟ من ؟

أما للقرود من زقاق في ذلك الغمام؟



الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2013-07-12 10:36:41
يا زماناً حميماً أقام قليلاً

وغادرَ ملتحقاً بالغمامْ ؟

لَكَم عشتُ من فاجعاتٍ

وألوانِ صَدٍّ وشكٍّ

ومدٍّ وجزرٍ

وغدرٍ وهجرٍ


يا أيها الشاعر الراقي بكل ما تكتب إن كان حزنا أم حنينا أم مناجاة نفس ، فالجمال والبهاء يسمو من بين طيات السطور
فألف تحية لشاعرنا المتألق دوما سامي العامري
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:36:46
الشاعر والمبدع في فضاءالترجمة
وأضيف الطب
د. بهجت عباس
أشكر مرورك الزاهي وأما عن هذه المقاطع فقد كتبتها على مراحل مختلفة ووجدتُ أني أستطيع جمعها تحت عنوان واحد
أما وقدأعجبتك ففرحي كبير
إمنياتي بالسرور والأقحوان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:31:31
كل الشكر للصديق المبدع الندي الروح
جمال عباس الكناني
كل شيء يختفي في ضمير الفصول
مهما ظن أصحابه أنه تلاشى وتبدد !!
مودتي ورمضان سعيد

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:28:20
الأديبة الراقية والباحثة العراقية الأصيلة
د. ناهدة التميمي
تحيات عبيرية من ليل برلين وقد انتصف
وخبت الأصوات سوى نغمات غير مسموعة إلا من قبَل الساهرين بقلق والمنتظرين أفقاً وضّاءً للجميع
دمتِ بعافية ومسرة مع أمنيات متحققة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:23:37
عباس طريم الشاعر البهي
لك مني أرق نسمات الليل وأنداها
وأنت تعبّر كما هو شأنك عن هواجس عميقة
تقبل امنياتي بالسرور الشاعري دائما

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:20:44
الأستاذ الباحث والإنسان الفذ
علي حسين الخباز
تحية صميمية لمرورك اللطيف
وكلماتك الندية
مع دعائي بدوام الفرح والعافية والإبداع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 22:17:44
الأديبة الراقية وفاء عبد الرزاق
أجمل التحايا المسائية بعبيرها
افتقدناك فمنذ زمان لم تطلي من على خشة الأدب والشعر
أشكرك كثيراً
لا أريد أن أقول إنه اليأس هو وراء عدم تحريك السواكن
ولكن نأمل بأنه إحباط عابر
دام ألقك

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2013-07-11 13:27:51
الشاعر سامي العامري الغالي


الأريج يغادر من جسد النافذهْ

كالرؤى اللائذهْ

بضمير الفصول

صور شعرية رائعة كماأنت .الحمد لله على سلامتك ياغالي .رمضان مبارك..

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2013-07-11 11:28:38
شاعر الرقة والجمال العامري سامي
الحمد لله على سلامتك من الوعكة الصحية التي المت بك
اما القصيدة فهي رائعة كرائعاتك السابقات
دمت برقة وعذوبة وفلسفة شعرية بديعة

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2013-07-11 09:37:57
الاديب الرائع , سامي العامري .

صور جميلة ومتالقة .. وعزف على الناي في بحيرة البجع
مقاطع اكثر من جميلة واكثر من رائعة . استطاع امير الشعر ان يجعلها تتراقص امام جمهوره ومحبيه , وتتالق كانها نجوم الليل .

تحياتي .. وتمنياتي بالمزيد من التالق ..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2013-07-11 08:35:25
كيف انت ياصديقي الغالي وجودك الشعري يبهجني

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 2013-07-11 08:24:25
تعودُ لتعصرَنا أنبِذهْ

هكذا كان لكنْ

مَن يحِّركُ ساكنْ

أيها العامري.. والله بتُ أشكُ في مَن يحرك الساكن،، والله الف حق معك، أي نعم هكذا كان ولكن!
دمت الراقي دائما ونتطلع دائما لثمار قصيدك.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 05:33:43
الصديقة الأديبة العذبة سلوى فرح
شكراً على مرورك الضوئي السمح
مع مجرة من مسرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 05:31:09
الحاج عطا الشاعر العتيق الرقيق
أولاً أتمنى لك صياماً مقبولاً وإفطاراً من لبن وتمر وخبز ركاك وتمن وبامية وخلي لي بس صحن زلاطة عراقي بالخل
وثانياً ألف شكر على سؤالك عن صحتي فأنا بخير الآن
وأما عن رقم تلفوني الحالي فلا أفهم ولكن سأشتري غداً كارته جديدة فأنا أيضاً تائق للضحك والدردشة معك
خالص مودتي لك ولأبو نديم جمال

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 2013-07-11 02:09:52
الشاعر الرقيق سامي العامري
تحية الشوق
فرحت وأنا أرى اسمك يتلألأ بعد غياب، فعلمت أنك بخير . قرأت بعضاً من هذه المجموعة وما قرأت كان جميلاً ، وسأعود إليها قريباً ولكن وجودك هنا كافٍ ليُسعدني. أتمنى لك الصحة والعافية والإنتاج الثرّ أيها المحلّق عالياً.
باقات الورود الفوّاحة.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-11 01:04:47
الأصدقاء الأعزاء
أطيب تحايا عبير الصباح
لم أكن أستطيع دخول صفحتي في نصي السابق نظراً لطول النص لهذا فقد استبدناه بهذه القصيدة ودام ألق الجميع ورمضان سعيد

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 2013-07-10 21:43:30
لُ خَرَزٌ

في أكف الورود

ونحلٌ ذهبيُّ المرايا عسليُّ النوايا

الشاعر المبدع الصديق سامي العامري ترفل فراشات الإبداع من فةح مجموعتك الرفيعة...دمت بألق وروعة تحياتي بعبق الياسمين

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-07-10 20:20:57
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

مَرحى بسامي السكسفون والحمدُ لله على سلامتكَ أيّها
الالق النوري ، إتصلتُ بكَ يا أخي على هاتفكَ السابق
عدّة مرات وقد أخبركَ بذلك أخونا الشاعر جميل الساعدي
ورأيتُ اليوم رقمكَ الجديد على صفحة قصيدته الاخيره
واتصلتُ مرتان فلم أفلح ، المهم أنّي أراكَ من خلال ما
تنشر وهذا ما يطمئنني عليك فالحمد لله مرةً ثانية على
سلامتكَ وعودتكَ الى شجرة النوريين التي لا أراها تشرق
إلّا بحضوركَ .
تمنياتي لكَ بالسلامة مع خالص الودّ وأطيب التمنيات .
وتصبح على خير .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-10 19:30:11
أهلاً بجميل الساعدي الشاعر الرهيف اللطيف
كلا إنهما مجموعتان شعريتان تنتميان لقصيدة النثر وقد أرسلتهما للحفظ وقلت وكذلك لا بأس من الإطلاع عليهما !
تقبل فرحي بكلماتك المعبِّرة
أما تلفوني فقد اتصل بي على هذا الرقم صديقنا أردلان فارجو الإتصال به ثانية وحاول المقارنة بين الرقم الذي معك والرقم الذي عنده فأنت كتبته هنا صحيحا !!!
عجيب ...
أردت الذهاب معك أيضا سوية كما في رمضان السابق فكم جميلة كانت تلك الليالي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-10 19:27:48
أهلاً بجميل الساعدي الشاعر الرهيف اللطيف
كلا إنهما مجموعتان شعريتان تنتميان لقصيدة النثر وقد أرسلتهما للحفظ وقلت وكذلك لا بأس من الإطلاع عليهما !
تقبل فرحي بكلماتك المعبِّرة
أما تلفوني فقد اتصل بي على هذا الرقم صديقنا أردلان فارجو الإتصال به ثانية وحاول المقارنة بين الرقم الذي معك والرقم الذي عنده فأنت كتبته هنا صحيحا !!!
عجيب ...
أردت الذهاب معك أيضا سوية كما في رمضان السابق فكم جميلة كانت تلك الليالي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2013-07-10 19:04:26
الأستاذ الأديب الناقد صالح رزوق
أطيب التحيات
لا شك تحتاج إلى وقت لقراءتها وأنا لهذا السبب أرسلتُ مع المجموعتين مقدمة توضيحية قلت فيها من بينما قلتُ أني أنشرهما من أجل الحفظ في أرشيفي كنسخة ثانية وأضفت بأنها للإطلاع أيضاً غير أن المقدمة لسبب ما اختفت !
وافر شكري على انطباعك الرقيق وتقبل تمنياتي بالسرور

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2013-07-10 18:23:27
حساسية شعرية جديدة. و لكن لا بد من بعض الوقت لقراءتها كلها و على دفعات.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2013-07-10 17:46:19
الشاعر الصادح سامي العامري
تحية عطرة
هل هذه قصيدة أم ديوان
فيها صور محلقة بعيدا ومعبرة ومؤثرة بصدقها
كهذا المقطع:





وأنتِ يا مَن أحبُّ وأستعين

أحضري لي بقايا سنواتي

جواداً

كي ألحقَ بظلالي

... وكانت نهاياتٍ

وشغفاً أكيداً

وهي اليومَ شَعرٌ أشيبُ

يتهاطل على ذقن البحر

عزيزي سامي اتصلت بك على الرقم , الذي أعطيتنيه أخير: 10792810118 غير موجود اتصلت بك عليه عدة مرات, والجواب
هو نفس الجواب ..... لم يعط مثل هذا الرقم

تحياتي








5000