هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمة مؤسسة النور في الملتقى السادس للايتام

آمال ابراهيم

هي كلمات...تلك التي نحيي بها بعضنا البعض...لكنها اوعية المحبة التي نرجو ان تليق بجمال وجودكم هنا اليوم.. وانتم تحتفلون معنا في ظل كل الامنا العراقية...بكل ما تنتجه المحنة من ضياء وبكل درة تنتجها اليد الحانية... رغم ان ما القي بجوف التجربة...هو حبة رمل خشنة...

اهلا بكم بكل ما تستطيعه الكلمة ويقوى عليه التعبير ليزدان تجمعنا ببهاء وجودكم وشكرا لكل خطوة سعت باتجاه تجميع ابتسامات صباحية شفيفة... لتطوق بها اعناق اولادنا في دار العراق الآمن للايتام...

تسعى مؤسسة النور للثقافة والاعلام لتسخير الجهد الثقافي لخدمة المجتمع لاننا ادركنا تماما قيمة الكلمة ومدى تاثيرها في لملمة الجراح والاتيان بغد يستحقه ابناؤنا وبناتنا  من خلال ثقافة مسؤولة تعي اهمية المشاركة وها نحن اليوم نتباهى باولادنا في هذه الدار لما لمسناه من تميز في مختلف المجالات...ان ما يبدو طبيعيا في حياة الافراد قد يكون معضلة في حياة يتيم...ولان الله حبا هذه البلاد باشباه بشر ياخذون على عاتقهم نشر اليتم اسرع من التقدم...لا بد من وقفة...كم من الايتام في العراق اليوم؟ ولماذا هذا الاصرار على تجنب الاحصائيات وان كانت غير دقيقة ...هل نحتاج الى اغلبية ساحقة من الايتام ليتم انصافهم؟

نتمنى ان تمتد يد الاصلاح والترميم الى البنى التحتية للجهات الراعية لاولادنا وبناتنا الذبن وبلا قصد فقدوا السندالنفسي والملجأ الروحي ناهيك عما يترتب على ذلك من مصاعب متشعبة

نشكر شركة المستقبل السعيد للمقاولات العامة المحدودة على رعايتها الكريمة لتجمعنا اليوم ونشكر السادة والسيدات الحضور على تكبدهم عناء الوصول في هذه الاجواء الحارة...نتمنى لكم اوقاتا طيبة

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 2013-07-09 08:18:57
استاذ صباح...اعذر تقصيري في توجيه دعوة خاصة اتمنى انك تشرفنا دائما ببهاء مشاركتك وشهر مبارك على امة الاسلام والعالم اجمع يا الله

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 2013-07-09 08:16:37
استاذنا الجميل دائما علي الخباز...مبارك علينا وجودك الثر يا طيب...شهر كريم يحل مع اطلالتكم جعلكم من قاطفي طيباته...سلامي لك استاذي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 2013-07-09 08:15:10
الاستاذ الغالي فائز الحداد...ممتنة لجمال مرورك وكلماتك محط اعتزاز دائما...تقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2013-07-08 11:58:55
مَنْ سيحتفي بنا نحن الأيتام !

في القاموس ، من فقد أباه وهو صغير
فباتَ، لا حول ولا قوّة
يرعاه الله وأمّه
فجرا ظهرا ومساءْ

في السياسة
وطنٌ تقاتلَ اهلهُ تحت لافتةٍ عريضة
زاهية الألوان
حتى صدأت بهم الحال

في الحب
من رحلت زوجهُ
وعاش من بعدها جوّاباً
في المقابر يبحث عن صدى لهواه

في الوطن
من رزقه الله أرضاً بنهرين وكتاب
أهمل زراعة ضفافِهما
وركن على الرفّ الكتاب

في الدين
من يقتل أخاه في الخلق
فيما يبسملُ
ويمثّل بجثته ، من ثمّ
يجلس يمسّد لحيته من على سّماطٍ بتباه

في الربع الأخير من العام 2013
يولد طفلٌ ولمّا يتعرّف بعد
الآ واشاعةٌ تهذي:
ستحلُّ نهايةُ العالم 2013 هذا العام!

اليتيمُ اليومَ
من نُهبت ثروات رصيده
واعيد رجوعا قرونا عديدة
عيّنةُ تسوّقهِ هدمُ بالاتِ معونةِ شتاء

من لوّثت مياهُ رافديه وشبِعَ مرَضاً
من تُسرقُ اعضاءُ جسدِهِ خارج البلاد
ابتغاء علاجٍ دون شفاء
وسرُّ علاجهِ داخل العراق

اليتيمُ من نحتفي لأجله مرّةً كلّ عام
نذكّرهُ اننا مثله
نتذاكرُ : ايّنا أهولَ يُتْماً
كاسدُ بضاعةٍ عافها الفساد
+++++++++++++++++++++++

الست آمال ابراهيم
نشاط محط اعتزاز جمهور كبير التقيت به وتباحثت عن انطباعات بعض الحضور من بينهم السيدة بتول الموسوي القادمة من السويد . كما كان لنا لقاء سريعا مع الأستاذ د. عبد جاسم الساعدي .. وقد راق لي ما رأيت وتفاعلت معه رغم ضيق وقتي وما كنت اعرف بتفاصيل الأعلان .. لكنت تهيأت وقرات بالمناسبة قصيدة كتبتها مؤخرا ..
جميل الكلام واعتزازي بكم وسلام لصديقنا الأعلامي الكفء على الزاغيني ..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2013-07-08 10:15:31
مبارك عليكم

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2013-07-08 09:17:47
تحياتي لك ولك جهودك القيمة أستاذة آمال
وربي هذه التفاته كبيرة وإنسانية بارككم اله ..
تحياتي مرة ثانية وتقدير الكبير.




5000