.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صورٌ ربيعية معاصرة

علي عبد الحسن الهاشمي

-1-

"طريقٌ لمعنى"

تسطّرت انشودة النهار

ثمّة اشلاء قصيدة

لمْ تكتمل أحلامها

إختلطت حروفها

بأوراق الخريف المُتعبَة

ديدان الأرض تمارس غوايتها

تُحيلُ أزقة الشِعر

هياكلاً حرفية

 غير قابلة للمضغ

والكلابُ السائبة...ما عادت سائبة..!

ما عادت قمامة الأجساد تلهمها

كما الأشجار..أو أعمدة الكهرباء

أو فتات الغرباء...!

صارت تبحث عن معنى

عند زوايا الأزقة الموحلة

فما معنى القصيدة.؟!

....

-2-

"فتاوى"

يا لهؤلاء..

كيف تلاك على ألسنتهم ألوان الطيف القزحية

ويبصقونها رماد..؟!

كيف اقنعوا المساكين

بان الغباء... دين

وان غناء الحقول خطر ..

وحفيف الأشجار سحر..!

وإنهم أوتاد العرش

وأعمدة السماء

كيف علّموا الصمّ امتهان الضجيج

ونحر رؤوس النرجس والياسمين

وأن يحفروا بمخالب أشواكهم..

قبور الحب وتراتيل المساء

.......

-3-

"شجرة الياسمين"

ارادوا ان يقلعوها

فلما عجزوا

اطلقوا جيوشا من خفافيش ظلمتهم

قطفوا ستين وردة

نحروا أوداجها الاربعة على قبلة المساكين

دفنوها تحت اصوات التكبير

ورحلوا..

يحتفلون بنصرهم ...الكبير..!

لم يدركوا

ان قبور الياسمين

قد أنبتت ألآف الاوراد والبساتين

........

-4-

" للرمال قصة اخرى"

سأجمع ما تبّقى

من فتات عشقٍ وهوى

وفرحة الصغار بثورة العصافير..

إذا ما سفّها مطر

سأجمع حبّات التين والزيتون..

وما تساقط من ثمار السَحَر

فقد تصّحرت مروج الحب

واعشوشبت رمال الردى..!

.......

 

-5-

"أجنحة الربيع"

أطلق جناحيه

يلملمُ ما تبقى..

من قطع الليل

وكِسَر النجوم

يلّوحُ للمدى..

لأفق الفجر الذي بدا

كما النهار يهشّم السكون

بسرعة الضوء ..

ورعشة الجنون

أدركه الوقت الضائع ...

هل من رجوع ..؟!

........

-6-

"آمال مؤجلّة"

بيدين مرتعشتين

فتح حقيبة الايام اللاهثة

اخرج منها حلمٌ صغير..لم يكبر بعد

حلمٌ بعمر الفجر

وضعه على دكّة الإنتظار

بسَطَ كفيه المتعطشتين لمواسم المطر

سقطت قطرةٌ

وكثيرٌ من صمت

وسكون ليل

ملأ حقيبته المثقلة بالذكرى

حاول حملها

أعجزه ثقلها

والآمال المؤجلة لم تزل خارج حدودها

وعندما ادركه الوقت ..

تركها ومضى ..!

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات




5000