..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيان التيار الديمقراطي العراقي ..السويد

نبيل تومي

حول تحرير العراق من طائلة الفصل السابع
لا شك أننـا في التيار الديمقراطي العراقي / السويد نبارك أنفسنـا والشعب العراقي بالقرار الأممي الذي جاء بعد عناء طويل وقع على كاهل الشعب العراقي من أثار التطبيقات التي أثرت على مجمل مفاصل الحياة ولمدة زادت عن العشرين عـامـاً .وذلك بسبب ألسياسه ألرعناء لنظام ألبعث ألفاشي وقيادته ألساقطه .
ومن الطبيعي جداً أن يسَّـعد العراقيين بهذا القرار الذي نعتبرة متأخراً حيث أن الأسباب التي جاءت بهكذا قرار قد زالت منذ2003، ومع ذلك أستمرت الأسرة الدولية بالعمل بأحكام هذه المادة التي أرهقت الشعب العراقي في أيجاد الحياة الحرة والكريمة وكل ذلك بسبب ألسياسه الهوجاء للمقبور صدام حسين وزبانيته.
أمـا اليوم وبعد تنفيذ أغلب الألتزامات من الجانب العراقي ورفع تلك الأحكام الجائرة نأمل نحن في التيار الديمقراطي العراقي/ السويد من أن تشمر الحكومة العراقية وجميع مؤسساتهـا التنفيذية عن ساعدهـا وتطلق العنان لحملة أعادة البناء والتعمير في مختلف المجالات سيمـا دعوة الشركات العالمية والمتخصصة في أعادة تأهيل البنى التحتية ورفع وتيرة العلاقات المتوازنة مع مختلف بلدان العالم لمـا هو صالح للسلام العالمي وبالأخص في المنطقة وأن يكون للعراق دوراً في أستتباب الأمن والسلام .
وكلنـا أمل في أن يخرج العراق من النفق المحاصصي والطائفي والأثني كمـا خرج من طائلة البند السابع من أجل أستعادة كرامة وهيبة الشعب العراقي وتصحيح مسار العملية السياسية وذلك لأتاحة الفرصة لأبناء الشعب للعودة إلى الوطن والتكاتف بين جميع القوى السياسية لدرء مخاطر الفتنة والعمل من أجل أقامة النظام الديمقراطي الوطني الذي يتساوى فيه جميع العراقيين على أساس المواطنة .
نحن في التيار الديمقراطي العراقي نظن بأن لا حجة بعد اليوم للحكومة العراقية في أطلاق العنان للمشاريع الصناعية والزراعية والأقتصادية الكبرى وأستخدام أرفع مستويات التكنولوجيـا العالمية المتطورة للتعجيل بعجلة التطور والتي ترفع الحيف والظلم عن كاهل العراقيين جميعـاً . على أن يتم ذلك بطرق مدروسة وحكيمة تخضع للدراسة وتبتعد عن الأسراف على أن تجري الأستثمارات بالأتجاه الذي يخدم مصالح ومستقبل الأجيال القادمة لمـا يملك العراق من مؤهلات وأمكانيـات مادية تؤهلة للأرتقاء والتقدم والوصول إلى مصاف الدول المتطورة على مختلف الأصعدة . عاش نضال الشعب العراقي من أجل الحرية والأنعتاق ، عاش نضال القوى الوطنية الديمقراطية .
سكرتارية اللجنة التنسيقية لتيار الديمقراطي العراقي / السويد

 

 

 

نبيل تومي


التعليقات




5000