..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


افتتاح السفارة الفرنسية لمعرض الفنان قصي طارق على ارض المعهد الثقافي الفرنسي

النور

افتتحت السفارة الفرنسية على ارض المعهد الثقافي الفرنسي , معرض الفنان قصي طارق , بحضور عدد من الساسة العراقيين والاجانب , واشاد الوفد السياسي البرازيلي باللوحات .واعجب بان هنالك فن ما بعد الحديث في العراق , وسال الفنان قصي هل معقول ان الفن ينمو في ضل الحرب ,فاجب قصي الفن يكبر بشكل مضاعف مع الحرب , واشادت السياسية والبرلمانية السيدة شذى منذر العبوسي بالفنان قصي طارق وتحدثت عن وجوب نشر هذه الثقافة عن طريق محاضرات , للشباب في العراق .

ابتداء المعرض بكلمة القتها السيدة الاء المساعد الاداري للمعهد الفرنسي ( وهي كلمة موجهه من قبل مدير معهد الفرنسي اوليفية شانيل , يتكلم عن الفن المابعد الحديث الذي قدمه قصي طارق والذي هو نادر في حقيقته واشاد بالفنان وتجربتة , وكتب اسطر من الاعجاب بقصي واسلوبة الجديد ) . ثم القا قصي طارق كلمة عن الفن فقرء قليلا ثم تركة الورقة قائل لا اريد ان ادوخكم بكلام فلسفي بحت , اريد ان آخذكم خارج زحام الحياة لمدة ساعة وتكلم قصي طارقة عن اللهت ما بعد الحداثة و تكلم عن عملقة الاقزام , وذكر الزابث تايلر وعيناها البنسفجيتين , وكلام لطيف جدا , وعندما انتهى صفق الجمهور بحفاوة وكانوا سعيدين جدا بأفكار قصي طارق الفنان العشريني .
, وقدمت له السيدة الاء المقص فرفض ان يقص الشريط, مسلم المقص لطفلة ( ساره عبد الناصر) كانت تقف بين الحضور قائل ان الطفل هو كيوبيد اله الحب والسلام فالتقص هي الشريط , قامت الطفلة السمراء بقص الشريط , ثم ولج الجمهور الى داخل المعرض , وبداء توزيع الفولدرات الرائعة التقنية التي احتوت على 114 عمل وتمثال ولوحتين زيتيتين .


هذه الاعمال كان قد رصدها الفنان قصي طارق ومن خلال تكرار صورها الاعلانية واتخذ منها ثيمة ( للصنم الجديد) في معرفيات مابعد الحداثة وهو يشتبك معها وفي عالم معرفي مابعد حداثوي ناقدآ لمثل هكذا تكرار مهول لهذا الكم من الصور في الاعلام الحديث وقد وظف الفنان خطوطه وضربات فرشاته عبر ذلك الجانب التهكمي النقدي الواضح حيث يرى ان مثل تلك الشخصيات قد تحولت بفعل الاجترار المروع الى ( آلهة ) ووثنيات جديدة وعبر استخداماتها في فن الاعلان الفاقع مما افقدها محتواها لفكري ونأى بها صوب ( الصنمية الفجة ) وبهذا فقد حاز الفنان قصي طارق على إعجاب المثقفين والنقاد ( المتلقى النخبوي ) وهو يطرح رؤية فاحصة وناقدة في آن معا ذلك في أستيعاب ما يطرحه الأعلام الأوروبي اليوم ويستخدمه الآخرون من دون مواربة. الدكتور جمال العتابي قال لـ»الصباح الجديد» : « بين الحين والحين يوجه النقاد نقدا واضحا لبعض ما يعرض من فن التشكيل وكأن المقاييس هي وحدها اللون والأثارة والرمز وغيرها ، لكننا اليوم نرى وبهذا المعرض عملا فكريا ومعرفيا كبيرا يمتلك مقومات العمق والاكتشاف الفني والذي يطرحه الفنان لنقد تلك الصور وفي فن نخبوي هو مثال للادهاش والمعاينة العميقة وهو يأخذ المتلقي صوب فضاء معرفي وبتأويلات واسعة لكنها تمتلك بعدا نقديا لانظمة ونظريات وتطرح بعدا معرفيا يتجلى في مثل هذا المعرض النوعي .. انا شخصيا أهنئ الفنان قصي طارق كونه يتقصى موضوعا فكريا مهما واتمنى له التواصل والتوفيق».الفنان قصي طارق تحدث لنا بأيجاز شديد قائلا:»أنها تجربة فنية نقدية معرفية اخوض فيها معرفيا باتجاه الوثنيات الجديدة التي غزت العالم واجتاحت افكاره ومن خلال الأعلان التجاري كغاية ووسيلة والذي راح ينحى لتأليه الشخصيات وأعطائها بعدا وثنيا تجاريا على حساب دورها الانساني». وقد قدم نظريتة في ورقة :ان مجموعة الأساطير والخرافات التي آمن بها اليونانيون القدماء، والهمتهم بآلهتهم ، تعتبر أساس ممارساتهم الدينية والطقوسية ، وكانت الإلهة تتدخل في شؤون البشر , فقد عاشت الآلهة والبشر معاً ، و كان هنالك حكايات حب و عقاب, معظم الحكايات تتحدث عن الحب , زواج الأقارب، أو إغراء أو اغتصاب إله ذكر لامرأة بشرية .
اما الإلهة الحديثة فقد ازدهرت في الولايات المتحدة الأمريكية في الثلاثينيات من القرن الماضي من خلال منشورات الافلام والتلفزيون والمجلات , وربما تكون شخصية الرجل الخارق الشهيرة وأحد تعبيرات الثقافة الأمريكي، هي أول شخصية تنطبق عليها تعريفات البطل الخارق الشائعة. ارتبط ظهور الأبطال الخارقين في أمريكا في فترة «الكساد الاقتصادي العظيم» في الثلاثينيات، وازدهرت هذه الشخصيات أيضا في فترة الحرب العالمية الثانية ، وما سيدات المجتمع الراقي من فنانات او فتيات الشاشة او رؤساء امريكان او شخصيات لسياسيين او تجار او عارضي الازياء , والبيبسي و سيجار الروث مان وغيره من المنتوجات , الا هي البطل الخارق( الصنم ) الذي نجده في التلفزيون بشكل يومي والانترنيت وعلى الملابس وفي الاعلانات وعلى علب المشروبات الغازية, و اليوم هي تأخذ مكانة الصنم القديم .
تتنوع شخصيات الأبطال الخارقين وتتنوع قدراتها، بحيث تحمل هذه النوعية من الشخصيات ثوابت ومتغيرات، فعادة الأبطال الخارقين يكافحون الأشرار ذوى القوى الخارقة. مع تتنوع طبيعتهم....تتكرر لدى الأبطال أفكار معينة مثل الالتزام الأخلاقية ، أو المسئولية التي يجب أن توازى القوة, ويتنوع الدافع الذى يحثهم على فعل هذا أو ذاك... تتنوع أزياء واشكال هؤلاء الأبطال والتي تعبرعن شخصياتهم, وتصبح صرعه سائغة ، مثل مارلين مونروا التي تمثل أزياءها الفتاة الأمريكية، و الرجل العنكبوت الذى تظهر خطوط شباك العنكبوت على ملابس المراهقين, إلى جانب ذلك يتنوع أعداؤهم أيضا... وربما واحدة من أعمق الأفكار في أدب الأبطال الخارقين هي الهوية المزدوجة لهؤلاء الأبطال، هذه الأمر الذى يوقع الأبطال في تناقضات أخلاقية متعددة.
الأفكار التي تقدمها الشخصيات الخارقة قد يتم إثارة الجدل حولها لأنها في ظن البعض تقدم مضمونا سلبيا و في ظن الاخر ايجابية ، و ربما الأكثر شيوعا بالنسبة لنا هو اتهام هذه الشخصيات، سواء من خلال الكتب المصورة أو الأفلام أو غيرها، أنها تروج للثقافة الأمريكية, في عام 1954 كتب عالم النفس الألماني فريدريك فيرثام كتاب «إغواء الأبرياء»، اتهم فيه صناعة البطل , بتقديم محتوى يحث على العنف ويقدم إيحاءات جنسية أو مثلية جنسية أو فاشية سياسية، مما يقدم رسائل غير ملائمة للأطفال والمراهقين.

النور


التعليقات




5000