..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عبد حمود لو ناجح حمود ؟

عبد الكريم قاسم

كرة القدم لا تتعدى كونها (جلد منفوخ)، نسميها (طوبه)، لا أعرف عنها أبسط الأشياء. أسمع في الشارع عندما يؤدب الأب ابنه يقول له (زغيرون  تلعب طوبه)، و نتيجة لتفشيلها طلاب المدارس يقال للراسب( اخذته الطوبه) .

رغم المؤهلات، لم يتأهل المنتخب العراقي الى نهائيات كأس العالم، عرفت ذلك لعدم سماعي ومشاهدتي اطلاق العيارات النارية وما يصاحبها من  فرح وحزن.

 

بحثت الأسباب السسيولوجية فوجدت:

الأول: ضعف اداء دعاء الأم العراقية.

الثاني: ضعف المراوغة.

بالنسبة الى السبب الأول، حيث لم تقوم بالدعاء لكي يفوز المنتخب، لأن الأم العراقية كانت مشغولة بالمهفة واستلام حصتها من حبوب الكبسلة كالضغط والسكر والمفاصل والعيون والجلطة ..

لكن، كرة القدم أم الحسرات، ليس لها علاقة بالأدعية والبخورات، ليس لها علاقة بالأم العراقية؛ لكون لها مؤسسات عالمية، قارية، اقليمية، لجان اولمبية، وزارات داخل البلدان، وكليات تربية رياضية وملاعب. لها قوانين وقواعد تعتمد على الفيزياء التي تعتمد و تحدد الكم والكيف، المساحة، التدريب على المسافة والسرعة والارتفاع والزاوية والحركة. لها مدربين تتنافس الدول عليهم لهم خطط وصولات لزيادة الاقتصاديات، انهم يحركون العالم ...

الثاني: المراوغة، تلك الصفة الذميمة التي تتبع الموصوف نهى عنها الناموس..لكنها مباحة في كرة القدم. اطلق لقب (الثعلب) على لاعب عراقي  سابق، مجهول لي ولم يسجل أهداف لكنه استقر في الذاكرة الجمعية، لاشتهاره بالمراوغة التي أدت الى فوز المنتخب.

ولتجاوز محنة صعوووود الأسود، كان بإمكان عبد حمود لو ناجح حمود لا أعرف، المسؤول عن الطوبة:

1ـ زج الأم العراقية مع المنتخب لتقوم بالتبخير والدعاء بتعطيل قوانين الفيزياء والكيمياء والأنواء ..لنصرة المنتخب، أو الدعاء عليهم قبل الاشتراك بط..(لأن ماكو غيره ذابيه براسه).

2ـ زج مراوغ عراقي سياسي ثعلب أو سياسية ثعلبة لتسقيط المتبقي من شعر فلاح حسن.

عبد الكريم قاسم


التعليقات




5000